ضباط 8 أبريل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ضباط 8 أبريل في ميدان التحرير قبيل اعتقالهم

ضباط 8 أبريل هم مجموعة من 21 ضابطًا في القوات المسلحة المصرية، شاركوا في تظاهرات جمعة 8 أبريل 2011، هذه الجمعة التي عرفت باسم جمعة المحاكمة والتطهير.[1] شعر هؤلاء الضباط بأن المجلس العسكري وخاصه المشير محمد حسين طنطاوي يتلاعب بمطالب الثورة، ويتعمد تصفيتها معنويًا وماديًا، فقرروا الانضمام إلى المتظاهرين في ميدان التحرير يوم 8 أبريل 2011.
ألقي القبض عليهم في فض عنيف لاعتصامهم مع أهالي الشهداء والألاف من الثوار وشارك في الهجوم قوات الشرطة العسكرية والمظلات وظهر معهم قوات الأمن المركزي لأول مرة منذ إختفاءهم يوم 28 يناير 2011 [2]، وحكم على 13 منهم بالسجن مدة 10 سنوات "خُففت بعد ذلك من عام إلى ثلاثة أعوام ولم يتم التصديق بعد على الأحكام حتى اللحظة"[3]، والباقون في انتظار الحكم.[4]

أسماء ضباط 8 أبريل[عدل]

أسباب نزولهم (مطالبهم)[عدل]

تتلخص مطالب الشعب المصري المؤيدة من قبل ضباط 8 أبريل في

  1. تولى مجلس رئاسى مدنى قيادة البلاد وعودة القوات المسلحة لعملها في حفظ الأمن والدفاع عن مصر .
  2. سرعه القبض على الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وعائلته وأعوانه الفاسدين ومحاكمتهم على ما اقترفوه من جرائم في حق الشعب.
  3. إقالة النائب العام الذي إدعوا أنه ثبت تواطؤه في إجراء التحقيقات، وتعيين جهاز قضائي مستقل حر ونزيه لمحاكمة رجال النظام السابق.
  4. إقالة نائب رئيس الوزراء يحيى الجمل، بعد سقطاته المتكررة وما أحدثه من فتن، وفشله في إدارة الحوار الوطني.
  5. إقالة ومحاكمة وتطهير الأجهزة الأمنية والحكم المحلي، وسرعة الإفراج عن جميع السجناء السياسيين وتعويضهم.
  6. سرعة حل المحليات وتحديد موعد قريب لاجراء انتخابات المحليات على أسس سليمة.
  7. استكمال تطهير المؤسسات الاعلامية والصحفية وكافة الوزارات والمؤسسات الرسمية والبنوك من رموز النظام السابق ومحاكمة الفاسدين منهم.
  8. إقالة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات المعينين من قبل أمن الدولة وانتخاب الأكفأ، وإصلاح نظام التعليم.
  9. سرعة سن قانون لتحديد حد أدنى وأقصى للأجور للقضاء على كافة صور المظاهرات الفئوية.

القبض عليهم[عدل]

تم القبض عليهم في فض اعتصام ميدان التحرير فجر يوم السبت 9 إبريل [5].

محاولات الإفراج عنهم[عدل]

تضامنت الكثير من القوى الثورية والائتلاف العام للثورة والكيانات الثورية مع ضباط 8 إبريل وضباط 27 مايو [6] واستمر أهالي ظباط 8 إبريل بالتظاهر مطالبين بإطلاق سراحهم والعفو الشامل عنهم لإنهم لم يرتكبوا أي جريمة وإنما فقط نزلوا لمسانده الثورة [7]
ونظمت حركة ضباط 8 إبريل وقفه كل يوم خميس أمام وزاره الدفاع مطالبين بالإفراج والعفو الشامل عنهم [8].
تنظم حركة ضباط 8 أبريل حمله لجمع توقيعات (حمله جمع المليون توقيع) للإفراج عن الضباط
بدء ضباط 8 أبريل إضرابهم المفتوح عن الطعام كوسيله مبدئيه للضغط لتنفيذ مطالبهم [9]. و ما قاموا به مخالف لقوانين الجيش المصري حيث يمنع التظاهر بملابس الجيش الرسمية و يمنع اي فرد يتواجد في الجيش المصري من ممارسة السياسة.

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]