طاقة نووية (فيزياء)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تنتج الطاقة النووية عن انقسام (انشطار) أو التحام (اندماج) نوايا الذرة. ويتوافق تحويل الكتلة النووية إلى طاقة مع معادلة تكافؤ الكتلة والطاقة ΔE = Δm.c² حيث ΔE = انبعاث الطاقة، Δm = العجز الكتلى، وc = سرعة الضوء في الفضاء(ثابت فيزيائي).

اُكتشفت الطاقة النووية في بادئ الأمر على يد الفيزيائى الفرنسي هنري بيكريل عام 1896 حين اكتشف أن الألواح الفوتوغرافية، عندما تُخَزن بجانب اليوارانيم في الظلام، تتحول إلى اللون الأسود كألواح الأشعة السينية التي تم اكتشافها مؤخراً في 1895.[1]

ويمكن استخدام الكيمياء نووية كشكل من أشكال الكيمياءالفديمة لتحويل الرصاص إلى ذهب أو لتغيير أي ذرة إلى أي ذرة أخرى (وإن تم ذلك من خلال العديد من الخطوات).[2] وغالباً ما يضم إنتاج النويدات المشعة (النظائر المشعة) تشعيع نظير آخر نظائر(أو نويدة أخرى، بتعبير أدق )، والذي يصحبه إماجسيمات ألفا، أو جسيمات بيتا، أو أشعة جاما. والحديد لديه أعلى نسبة طاقة رابطة لكل نواة من نوايا أية ذرة.وإذا تحولت ذرة متوسط طاقتها الرابطة أكثر انخفاضاً إلى ذرة متوسط طاقتها الرابطة أكثر ارتفاعاً، ينتج عن ذلك طاقة. ويوضح الرسم البياني أن انصهار الهيدروجين، الخليط لإنتاج ذرات أثقل، ينتج عنه انطلاق الطاقة، وكذلك يفعل انشطار اليورانيوم، وهو عبارة عن كسر النواة الكبيرة إلى عدد من النوايا.ويتفاوت الاستقرار بين النظائر وبعضها: معدل ثبات النظير U-235 أقل بكثير من النظير U-238 الأكثر شيوعاً.

Binding energy curve - common isotopes.svg

تنتج الطاقة النووية عن ثلاثة عمليات طاردة للحرارة:

  • الاضمحلال الإشعاعي، حيث يتحلل النيوترون أو البروتون داخل النواة المشعة تلقائياً عن طريق انبعاث إما الجزيئات، أو الإشعاع الكهرومغناطيسي (أشعة جاما)أو النيوترونات(أو كلهم معاً).
  • الانصهار، حيث تلتحم نواتين ذريتين لتشكيل نواة أثقل.
  • الانشطار، وهو عبارة عن كسر نواة ثقيلة إلى نواتين(و نادراً ما تصل إلى ثلاثة) أقل في الوزن.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Marie Curie - X-rays and Uranium Rays". aip.org. اطلع عليه بتاريخ 2006-04-10. 
  2. ^ [3] ^ تحويل الرصاص إلى ذهب

انظر أيضا[عدل]

روابط إضافية[عدل]

Nuclear Power Plant Cattenom.jpg هذه بذرة مقالة عن عن الطاقة النووية أو المفاعلات النووية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.