هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

طباعة أنيلوكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

طباعة أنيلوكس في الطباعة (بالإنجليزية: anilox ) هي طريقة للطباعة تسمى أنيلوكس تستخدم لتحديد كمية الحبر المأخوذة لطبعها على لوح طباعة مرن .

وتستخدم أسطوانة أنيلوكس صلبة أ تصنع عادة من الحديد الصلب أو الألمونيوم وتطلي بطبقة من السيراميك . يتحتوي سطح طبقة السيراميك على ملايين من التنوءات الدقيقة ، تُعرف بالخلايا. وتختلف طريقة استعمال أسطوانة أنيلوكس بحسب طريقة الطباعة ، إما تغطس الأسطوانة بالكامل في الحبر أو تلتقط الحبر من أسطوانة أخرى تسمى دوارة قياس تغطس جزئيا في الحبر . وفي كلتا الحالتين تكتسب أسطوانة الأنيلوكس طبقة غليظة من الحبر عالى اللزوجة . ثم تمسح سكين الحبر الزائد من على سطح أسطوانة الانيلوكس بإتقان ، تاركة فقط مقادير الحبر الموجودة في النتوءات أو الخلايا.

بعد ذلك تدار أسطوانة الأنيلوكس على لوح طباعة مرن ، فيلتقط لوح الطباعة الحبر من الخلايا لكي ينقلها بعد ذلك إلى الورق المراد طبعه .

وتصنف أسطوانات الأنيلوكس بحسب عدد الخلايا لكل بوصة (نحو 5و2 سنتيمتر) ، ويختلف عددها بين 250 و يرتفع إلى 1500 خلية للبوصة ، ويعتمد ذلك على المصنع المنتج . وتصمم أسطوانات الأنيلوكس بحيث يمكن إزالتها بسهولة من آلة الطباعة لتنظيفها أو استبدالها باسطوانة أخرى . ويختار عامل الطباعة نوع الأسطوانة بحسب نوع الطباعة التي يريد تنفيذها . ويستخدم اسطوانة ذات عدد قليل من الخلايا لطباعة الخط الكبير ، وسيتخدم أسطوانة ذات عدد كبير من الخلايا للكتابة الصغيرة و كذلك للطباعة بأربعة ألوان عندما يقوم بطبع الصور الملونة. وغالبا ما يحتاج نوعا من أسطوانات أنيلوكس لكل لون يستخدمه . ويُتقن عمال الطباعة المحترفين اختيار أسطوانات أنيلوكس لإتمام نوع الطباعة المطلوب.