طبقات الشافعية الكبرى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

طبقات الشافعية الكبرى, كتاب لتاج الدين عبد الوهاب بن علي السبكي (ت 771 هـ / 1370 م). كتاب يبحث في علم التراجم في مجال خاص إذ يترجم لجماعة واحدة وهم الفقهاء الشافعيون حسب طبقاتهم، الطبقة الأولى فالثانية وهكذا يذكر اسم الفقيه ونسبه، وروايته ودرجته بين أهل العلم وشيئا من مآثره.

تقسيمه[عدل]

قسّم السبكي الطبقات إلى سبعة أجزاء ويرى أن كتابه هذا كتاب حديث وفقه وتاريخ وأدب ومجموع فوائد ، ذكر فيه ترجمة الرجل مستوفاة على طريقة المحدثين والأدباء. وكان كلامه حافلا بالأسانيد بذلك جعل كتابه كافيا لمن يقرأه مغنيا ًله عن النظر في كثير من المصادر .

وأحيانا يذكر ـ اسم المترجم ثم يسكت عنه وأحيانا أخرى يذكر ترجمته ناقصة، ولم يكملها فقد وافته المنية . واعتمد أبو نصر في ترتيبه لكل طبقة على حروف المعجم ، وبدأ بذكر الأحمدين ثم المحمدين تبركا وذلك كما فعل في الطبقتين الصغرى والوسطى .

فرتب المترجمين على حروف المعجم مبتدءا بالأحمدين فالمحمدين ولكنه أغفل الترتيب الزمني للطبقات واكتفي بالترتيب على حروف المعجم ما عدا من لقي الشافعية منهم أفرد لهؤلاء بطبقة وذكرهم في صدر الكتاب مرتبين على حروف المعجم.

نشر الكتاب[عدل]

طبعت هذه الطبقات مرتين بمصر سنة 1324 هـ بالمطبعة الحسينية وهي نسخة مصحفة ورديئة وغير منقحة, وأعيدت طباعتها بتحقيق الأستاذ محمود الطناحى وعبدالفتاح محمد الحلو سنة 1383 هـ ـ 1964 م بمطبعة عيسى الحلبى البابى وصدرت من سبعة أجزاء ولم يكمل بعد وهي طبعة جيدة التحقيق أعادت للكتاب اعتباره .

وأعيد طباعته بنفس المطبعة وصدر منه الجزء الأول في 360 صفحة والثاني في 487 صفحة والثالث في 616 صفحة سنة 1964 -1965 م . وصدر من الجزء الثالث إلى السابع سنة 1966 ـ 1970 بنفس المطبعة والثامن من سنة 1971 م في 616 صفحة والتاسع سنة 1974 ويقع في 596 صفحة ، وطبع الجزء العاشر ( نهاية الكتاب ) بتحقيق الأستاذ محمود الطناحى وعبد الفتاح الحلو في 780 صفحة سنة 1976 .

مصادر[عدل]