طريق المرور السريع رقم 1 في العراق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

دروس مستقاه من واقع تنفيذ وتشغيل وصيانه طرق المرور السريع في العراق[عدل]

يعد العراق من البلدان حديثه العهد نسبيا في مجال إنشاء وتنفيذ وتشغيل وصيانه طرق المرور السريع حيث ان مجموع اطوال طرق المرور السريع في العراق قبل افتتاح اجزاء طريق المرور السريع رقم \1 تباعا للفترة من 1986 – 1990 من القرن الماضي لا تتجاوز عشرات الكيلومترات فقط جميعها في محافظه بغداد العاصمة منها طريق محمد القاسم للمرور السريع وطريق عتبه بن غزوان السريع وطريق القادسية السريع وطريق مطار بغداد وطريق صلاح الدين الايوبي السريع ثم جاء طريق المرور السريع رقم \1 الذي يعد المشروع الأول من نوعه في القطر من حيث ربطه دول شرق البحر الأبيض المتوسط بدول الخليج العربي اضافه إلى ربطه محافظات القطر الغربية والوسطى بالجنوبيه ويبلغ طوله 1200 كيلومتر تقريبا بدءً من الحدود العراقية – السورية والعراقيه الاردنيه إلى الحدود العراقية الكويتية اضافه إلى فرع إلى مركز محافظه البصرة وبسبب ضخامه هذا المشروع الذي كان يعد العراق بسببه أكبر ورشه طرق للمرور السريع في العالم فقد قسم لأغراض التنفيذ إلى عشرة مقاولات كبيره منفصله وكما ياتي:

  1. الجزء ط \ 4 بغداد – حله احيل إلى شركه يونين انجنيرنك اليوغسلافيه (شركات اوتوبت – موستوكرادنيا- بلانم)
  2. الجزء ط \ 5 حله – ديوانيه احيل إلى شركه دراكاج الفرنسية ثم ترانسكومبلت البلغاريه
  3. الجزء ط \ 6 ديوانيه – ناصريه احيل إلى شركه التنمية والإنشاءات الفلبينيه ثم فنسان التركية (غير منجز) وشركات وزاره الاعمار والإسكان
  4. الجزء ط \ 7 ناصريه – رميله احيل إلى شركه درومكس البولونيه
  5. الجزء ط \ 8 رميله – بصره – صفوان احيل إلى شركه بلفنكر اندبركر وديكر هوف وودمان الالمانيه
  6. الجزء ط \ 9 بغداد – رمادي- مفرق هيت- حديثه احيل إلى شركه ماروبيني اليابانية
  7. الجزء ط \ 10 مفرق هيت- حديثه- طليحه احيل إلى شركه مندس جونيور البرازيليه
  8. الجزء ط \ 11 طليحه- رطبه احيل إلى شركه شتراباك وبولونسكي اندزولنر الالمانيه ويونفرسال النمساويه
  9. الجزء ط \ 12 رطبه-الحدود الاردنيه احيل إلى شركه هونداي الكوريه الجنوبية
  10. الجزء ط \ 13 مفرق -H3 الحدود السورية احيل إلى شركه هونداي الكوريه الجنوبية

مواصفات طريق المرور السريع رقم \1 وحجم الاعمال فيه[عدل]

صمم باقواس عديده افقيه لتجنيب مستخدمي الطريق حاله الملل والنعاس وبسبب السياقه لمسافات طويله على طريق مستقيم وقد صممت أطول مسافه دون اقواس بطول 6 كم فقط واقصر مسافه ب 700 م فقط وصممت الأقواس الافقيه باقطار كبيره جدا بحيث لا يقل نصف قطر أكثر الأقواس حده على طريق المرور السريع رقم \1 عن 5 كم كما ان الأقواس لم تفتح باكثر من نصف قطر 10 كم لضمان انتباه مستخدمي الطريق دون تقليل السرعة ودون تقليل معامل الامان في ذات الوقت وبسبب السرعة التصميميه العالية (140 كم\ ساعه) تم جعل مدى الرؤيه (Sight Distance) عاليه وحجم أكبر ميل طولي على طول استقامه الطريق بما لا يتجاوز 2% وتم تصميم الأقواس العموديه المحدبه باقطار لا تقل عن 5 كم والاقواس العموديه المقعره بانصاف اقطار لا تقل عن 20 كم وصمم الطريق بسته ممرات في معظم استقامته ثلاث للذهاب وثلاثه للاياب مع ممر للوقوف الاضطراري على طول استقامه الطريق مع مهابط اضطراريه للطائرات عدد \ 6 وجميع التقاطعات مجسره بمستويين أو ثلاثه مستويات وعدد الجسور الفوقانيه 113 جسر وعدد الجسور التحتانيه 85 جسر تحتاني (بواقع جسرين في الموقع الواحد احدهما للذهاب والاخر للاياب) وهناك العديد من محطات وقوف للسيارات (Parking area) لراحه المسافرين وفتحات استداره عدد 106 بمسافه حوالي 10 كم بين الفتحات ومجهزه بسياج وقائي قابل للرفع واثث الطريق بكافه مستلزمات السلامة المروريه بما يؤمن الراحة والامان وسرعه والوصول إلى الهدف مثل الاسيجه الوقائيه والاسيجه السلكيه واسيجه الامان للجسور والعلامات المروريه بأنواعها والعاكسات الفسفوريه ونظام اناره للتقاطعات ونظام الهاتف الاضطراري وتخطيط الطريق وصمم الطريق لتحمل محور ثقل محوري مقداره 16.3 طن ويبلغ عرض الممر الواحد 3.75 م وعرض الطريق للاتجاه الواحد 15.5 م عندما يكون الطريق ذو 6 ممرات و 11.25 م عندما يكون الطريق ذو 4 ممرات ويحوي الطريق عدد من محطات الاستراحه ومحطات تعبئه الوقود مع مراكز للاسعاف الفوري ونقاط السيطرة المرورية

تم بذل جهود جباره في حينه لضمان تنفيذ هذا المشروع ووفق اعلى المعايير الدولية من خلال[عدل]

احاله المشروع في معظم اجزائه إلى شركات رصينه ذات باع طويل في تنفيذ مثل هذا النوع من المشاريع باستثناء الجزء ط \6 ديوانيه \ ناصريه وتخصيص مبالغ طائله لتنفيذ المشروع رغم تزامن تنفيذ المشروع مع الحرب العراقية الايرانيه والاستعانه باحد أهم المكاتب الاستشاريه في اعمال التصميم واعداد المخططات وباقي وثائق المقاوله اضافه إلى خدمات الاشراف العام طول فترة التنفيذ وتشكيل منشاه عامه متخصصه سميت في حينه (المنشاه العامة لتنفيذ طرق المرور لسريع) ورفدها باسشاريين من مختلف الاختصاصات (مهندسون استشاريون انشائيون، اختصاصات التربة, التبليط، التاثيث، القناطر، السيطرة النوعيه، المسح الكمي وغيرها) وتوفير مختبرات حقليه متكامله تابعه لصاحب العمل لضمان تحقيق جميع متطلبات المواصفات الفنية اضافه إلى مختبرات المركز الوطني للمختبرات والبحوث الانشائيه وتوفير دوائر مهندسين مقيمين رصينه ومتكامله بكافه الاختصاصات وتوفير مستلزمات عملها بشكل متكامل وبفقرات ضمن عقد مقاوله تنفيذ الطريق ذاته وخضوع جميع المواد الاستيراديه لضمان ايفائها بمتطلبات السيطرة النوعيه إلى الفحوصات المعمليه وتاييدات المصنع وجهه ثالثه اضافه إلى الكشف المعملي عليها أثناء فترة التصنيع في بلدان المنشا إلا أن المشروع واجه خلال التنفيذ والتشغيل والصيانه العديد من الإخفاقات منها :- ان معظم الكوادر التي شاركت في تنفيذ المشروع في بدايته كانت محدوده الخبره في مجال مثل هذا النوع من المشاريع غير المسبوقه في العراق الامر الذي أدى إلى تاخر اتخاذ القرارات أو اتخاذ بعض القرارات غير المناسبة ترتب عنها مطالبات تعويضيه أو مطالبات تمديد المدد وتزامن التنفيذ مع الحرب العراقية الايرانيه وما رافقها من عمليات عسكريه وغلق الموانئ واللجوء إلى استخدام ميناء العقبة بدل الموانئ العراقية وشحه الوقود وارتفاع أسعار الوقود والقير ومحدوديه التخصيصات بالعمله الصعبة والاخفاق في السيطرة على الاثقال المحوريه حيث لا يوجد في القطر حاليا تشريع دخل حيز التنفيذ لهذا الغرض واشير إلى ان أحد الدراسات قد اشارت إلى ان ذلك يؤدي ال جعل عمر الطريق 8 سنوات بدل 20 سنه في حاله التجاوز 25 % على الاحمال المحوريه المصممه ويؤدي إلى جعل عمر الطريق 4 سنوات بدل 20 سنه في حاله التجاوز 50% على الاحمال المحوريه المصممه وعدم استصدار تشريعات رادعه للحد من التجاوز على ممتلكات الطريق واثاثه الامر الذي أدى فقدان معظمها سيما ان الفترة الماضية شهدت عده حروب وحصار اقتصادي طويل وضعف أو انعدام التوعيه المروريه وجهل معظم مستخدمي الطريق بالاساليب الصحيحه لاستخدامه بشكل كفوء الامر الذي أدى إلى كوارث مروريه لم يكن بالإمكان توقعها عند تصميم وتنفيذ المشروع وضعف خدمات الإسعاف الفوري أو انعدامها وضعف أو انعدام الدوريات المروريه على الطريق وعدم الاهتمام بموضوع صيانه وتشغيل الطريق لحد الآن وتشكيل فرق صيانه حقيقيه تستطيع ذلك وعدم استيراد اجهزه تقويم حاله الطريق وقد مرت 25 سنه على افتتاح بعض اجزائه وعدم السيطرة على محرماته التي تم االتجاوز عليها من مختلف الاجهزه الحكومية اضافه إلى القطاع الخاص وتم حفر الأنهار وانابيب الخدمات بشكل غير اصولي وضئاله حجم المرور مقارنه بالتقديرات المتوفره في حينه والتي بررت إنشاء طريق المرور السريع

الاستنتاجات والتوصيات[عدل]

عند التفكير في تنفيذ طريق المرور السريع رقم (2) الذي يبدا من بغداد وينتهي عند الحدود العراقية السورية والحدود العراقية التركية الذي صمم منذ ثمانينات القرن الماضي كلأ أو جزءأ يجب مراعاه الاتي : العمل على تهيئه مسبقه للكوادر المتمرسه التي تستطيع الاشراف على مثل هذا النوع من الاعمال المتخصصة دون اتخاذ قرارات غير مناسبه ودون تردد في اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب ودون التساهل أو التعسف في تطبيق المواصفات الفنية للمشروع وتوفير رقابه مروريه فاعله بعد التنفيذ وتوعيه مروريه قبل وأثناء التنفيذ لضمان المحافظة على مكونات المشروع وفقرات تاثيثيه وتقليل فداحه الحوادث المروريه والسرقات في مكونات المشروع وتوفير مراكز للاسعاف الفوري تتدخل في الوقت المناسب لمعالجه الحالات الطارئه والحوادث المروريه الكبيرة وتوفير تشريعات تنسجم مع هذا المشروع ويلاحظ عدم صدور اي تشريعات خلال الفترة الماضية تخص سبل استخدام طرق المرور السريع والحفاظ على مكوناتها وضمان حسن استخدامها واستحداث مديريه متخصصه لاداره المشروع على غرار المنشاه العامة لتنفيذ طريق المرور الملغاه و وضع خطط الصيانه وبرامجها بشكل متزامن مع تنفيذ المشروع لضمان الصيانه بعد التنفيذ مباشره وليس ترك المشروع لسنوات طويله دون صيانه حقيقيه كما هو الحال مع طريق المرور السريع رقم /1 والسيطره على الاثقال المحوريه بشكل مبكر وعدم استثناء ايه وزاره من ضوابط السيطرة على الاثقال المحوريه عن طريق تامين موازين ثابته ومتحركه في المداخل الحدوديه اضافه إلى نقاط محدده على مسار الطريق والسيطره على محرمات الطريق وضمان عدم التجاوز عليها مهما كانت الأسباب وتامين خدمات كافيه على طريق المرور السريع رقك (2) تنفذ بشكل متزامن مع تنفيذ المشروع