طريق مصر - الإسكندرية الصحراوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
يمين الطريق هو اتجاه القاهرة جنوباً وقت شروق الشمس، ما بين مدينة السادات، ومدينة الشيخ زايد.
الطريق تجاه القاهرة.

طريق مصر-إسكندرية الصحراوي أو طريق القاهرة -الإسكندرية الصحراوي، هو الطريق السريع الرئيسي الرابط بين العاصمة المصرية القاهرة ومدينة الإسكندرية في شمال البلاد والمدينتان تعدان أكبر وأهم مدن مصر.

يبلغ طول الطريق السريع 220 كيلومتراً، وقد نشأت في السنوات الأخيرة عدد من المشاريع الزراعية والصناعية قرب الطريق، وقد وضعت الحكومة المصرية في 2007 خطة لتطوير الطريق وتحويله إلى طريق حر بكلفة تقديرية تبلغ 2 مليار جنيه مصري، وجاري تنفيذ الخطة.[1][2]

يقطع الطريق أربعة مدن، من إتجاه الجنوب هي على الترتيب: مدينة الشيخ زايد، مدينة السادات، مدينة وادي النطرون، مدينة النوبارية الجديدة. ويبدأ الطريق من مدينة الجيزة وينتهي بمدينة الإسكندرية. ويمر في أربع محافظات: الجيزة والبحيرة والمنوفية والإسكندرية.

تاريخ الطريق[عدل]

إنشاء طريق الإسكندرية الصحراوي قديماً
  • في عام 1935، قامت شركة شِل البريطانية بتنفيذ إنشاء الطريق الصحراوي بطريقة mix-in-place، وكان عبارة عن مدق من الأحجار مثبت بالبيتومين بعرض 6 متر.
  • في عام1959، تم البدء في تغطية الطريق بطبقات أسفلتية بعرض 6 متر.
  • في عام 1971، تم البدء في توسيع الطريق ليصبح بمتوسط عرض 9 متر.
  • في عام 1981، البدء في إزدواج الطريق بمتوسط عرض 9م/ إتجاه ليستوعل متوسط حجم المرور اليومى البالغ 1500 مركبة / يوم.
  • في عام 1998، تم البدء في إنشاء حارة ثالثة/اتجاه،ليستوعب متوسط حجم المرور اليومي البالغ 13500 مركبة / يوم.
  • في عام 2003، البدء في إنشاء حارة رابعة، ليستوعب متوسط حجم المرور اليومى البالغ 25200 مركبة / يوم.
  • في عام 2005، تم البدء في إنارة الطريق من كم 29 حتى كم 59

تطوير 2007-الآن[عدل]

صورة افتراضية ثلاثية الأبعاد لمشروع تطوير طريق الإسكندرية الصحراوي
صورة ثلاثية الأبعاد لكوبري مقترح خلال تطوير الطريق

في عام 2007، قامت الحكومة المصرية متمثلة في هيئة الطرق والكباري، في بدء مشروع تطوير شامل للطريق بغرض تحويله لطريق حر. وقد راعت الحكومة تحقيق هدفين هامين وهما؛

  • أولاً:رفع درجة الأمان والسلامة لمستخدمى الطريق من خلال المخطط التالي؛
  1. إنشاء طرق خدمة جديدة على جانبى الطريق لخدمة الكيانات القائمة ومنع الاتصال المباشر مع الطريق الرئيسى مع تحكم كامــل في حركة الدخــول والخروج من وإلـى الطريق الرئيسى.
  2. إلغاء كافة الدورانات والتقاطعات السطحية التي تشكل السبب الرئيسى في الحوادث اليومية وإستبدالها بتقاطعات حرة لتأمين تدفق المرور وإلغاء نقاط الاصطدام.
  3. تأمين معابر مشاة بمناطق الإزدحام.
  4. أعمال الإنارة لطريق الخدمة.
  5. تزويد الطريق بأنظمة المرور الذكية والإشارات الإرشادية والتوجيهية.
  • ثانياً:رفع كفاءة الطريق و تحسين مستـــوى الخدمة.
  1. تقييم الوضع الهندسى والإنشائى للطريق القائم بمختلف قطاعاته لتحديد مدى إستيعابها لأحجام المرور المتوقعة حتى سنة الهدف 2025.
  2. تحسين التخطيط الهندسى الأفقي والرأسي والقطاع العرضى وتدعيم القطاع الإنشائى للطريق بما يتوافق مع مواصفات الطريق الحر.
  3. زيادة السرعة التصميمية وبالتالى تخفيض زمن الرحلة وتقليل تأثيرات التلوث البيئى.
  4. تطوير نظام تحصيل الرسوم الحالى و إنشاء محطات جديدة.
  5. تأمين عدد كاف من الخدمات الأساسية كنقاط الإسعاف وإتصال الطوارئ والإستراحات.

تنفيذ المشروع[عدل]

صورة بيانية توضح نسب تكلفة مشروع التطوير للطريق الصحراوي، بمصر

قامت الهيئة العامة للطرق والكباري بمنح عدة عطاءات تنافسية بين شركات المقاولات الموجودة بالسوق المصري. وقد تم إرساء العطاءات على عدة شركات حكومية وخاصة طبقاً للقطاعات المتاحة وتوافقها مع الجدول الزمني للمشروع.

مشروع تطوير طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي
المرحلة الطريق عدد القطاعات
المرحلة الأولى من الكم 26-126 4
المرحلة الثانية من الكم 126-187 2
  • تم إرساء الأربعة قطاعات بالمرحلة الأولى على 3 شركات هم؛ المقاولون العرب (50كم)، النصر العامة للمقاولات-حسن علام (25كم)، وشركة النيل للطرق (25 كم).
  • قامت الشركات المكلفة بتنفيذ تعاقداتها مع الحكومة المصرية، إلا أن بعض المشاكل مثل الثورة المصرية في عام 2011، وقبلها من أمور نزع الملكيات على جانبي الطريق الصحراوي قد أدى إلى تأخر أجزاء من المشروع. [3]

مصادر[عدل]

Autoroute icone.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالطريق تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.


إحداثيات: 30°14′55″N 30°40′41″E / 30.24861°N 30.67806°E / 30.24861; 30.67806