عانة (العراق)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عانة
موقع عانة على خريطة العراق
عانة
عانة
الاحداثيات: 34°22′20″N 41°59′15″E / 34.37222°N 41.98750°E / 34.37222; 41.98750
جمهورية علم العراق العراق
محافظة الأنبار
ارتفاع 34 م (112 قدم)
عدد السكان (2003)[1]
 • المجموع 37,211
أحد مساجد عانه

عانه مدينة عراقية تقع على ضفة نهر الفرات وتبعد نحو 212 كيلومترا غرب مدينة الرمادي، يبلغ عدد سكانها (37,211) نسمة حسب منظمة الأمم المتحدة لعام 2003 م، وتعد من المدن العراقية القديمة وترتقي أخبارها إلى زمن الدولة الاشورية، وتعتبر عانه من أطول المدن القديمة فهي تمتد على ضفة الفرات اليمنى مسافة عشرين كيلومتراً، ومن خصوصيات الزراعة بها أنها تتم بما يدعونه (حوائج) وإحداها (حويجة أو حويقة) وهي تعني الأرض التي يحيق بها الماء كالجزيرة ويطبق ذلك في دورهم التي تكتنفها الأشجار المسقية من ماء الفرات.

وتوجد بعانة عدة اثار إسلامية منها ما يقع في جزيرة تدعى (الباد) وفيها اثار منارة تبرز بين اطلال ديار قديمة وهي مثمنة المظهر عرضها خمسة أمتار وتغطيها مشكاوات محاطة باطر مستطيلة. وهذه المنارة فريدة في شكلها وعمارتها بالمقارنة مع منائر العراق حيث بنيت من كسر الحجر والجص. ويعتقد إنها تعود إلى القرن الحادي عشر الميلادي. ويوجد على مرمى حجر شمال عنة في مكان يدعى بالمشهد جامع قديم يدعى (مشهد) ويقال ان اصل المشاهدة من تلك المنطقة وهو يرجع للحقبة العباسية وكذلك الحال في جامع يقع جنوب المدينة ويدعى (مسجد الخليلية).

الذين تعود جذورهم إلى مدينة عانة يلقبون باسم "العاني" وينتشرون في العراق وسوريا. ومن العشائر التي تسكن في المنطقة حالياً ولها جذور في تلك المنطقة عشيرة دلة علي وكذلك توجد فيها النعيم والمشاهدة والجحيلات (ال كحلي) وهم يقال يرجعون إلى المحامدة، وعائلة القاضي والذين يسمون بالسادة وبيت العامل الذين يرجع نسبهم إلى قبيلة الجبور، وفيها نسبة من الراويين ويطلق عليهم سواهيك (سواهيك عانة) والرفاعية (بيت الشيخ) كذلك هناك بيت السيد ويلقبون الحسني.

نشأة عانة[عدل]

تعد مدينة عانة من أقدم مدن العالم التي ما تزال مأهولة حتى الآن ولمدة 42 قرناً، وقد ذكرت في المخطوطات البابلية والمخطوطات العائدة لآشور ناصربال الثاني وتوكولتي- نينورتا الثاني (en)‏ وذكرها مؤرخون مثل أميانوس مارسيليانوس وزوميوس (en)‏ والقديس إيسيدور الإشبيلي وأبو الفداء.[2]

وتشير بعض المصادر القديمة إلى أن مدينة عانة كانت تمتد على ضفتي النهر بحسب بيدرو تكسيراأ ديلا فاليه في رحلاتهب لكن ليونهارت راوولف والذي سبقهما في زيارته لمدينة عانة عام 1574 فقد نوه إلى أنها كانت مقسمة إلى جانبين أحدهما تركي محاط بالنهر ولا يمكن الوصل إليها إلا بالقارب أما الآخر العربي الأكبر فيقع على الجانب الآخر من النهر.[2]

المصادر[عدل]

الملاحظات[عدل]

زار العراق عام 1610م
زار العراق عام 1616م