عباس كيارستمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عباس كيا روستَامي
صورة معبرة عن الموضوع عباس كيارستمي

الميلاد 22 يونيو 1940 (العمر 74 سنة)
طهران، إيران
سنوات العمل (1970- حتى الآن)

عباس كيارستمي مخرج سينمائي إيراني عالمي شهير وكاتب سيناريو ومنتج أفلام ومصور من مواليد طهران 22 يونيو 1940 عمل في مجال صناعة الأفلام منذ عام 1970, عمل في أكثر من 40 فيلما عالميا بما فيها أفلام قصيرة ووثائقية، حقق نجاحاً فى لفت الانتباه والنقد بأفلامه خصوصاً ثلاثية الزلزال و طعم الكرز و ستداهمنا الريح. يُعرف كيارستمى فى العادة بأنه كاتب سيناريو ومسئول البنية القصصية ومنتج إدارة الفن بالإضافة إلى أنه عمل كـ شاعر و مصور ورسام و مصمم جرافيك. يُعتبر من مخرجين تيار الموجة الإيرانية الجديدة حيث انضم لمخرجين السينما الإيرانية التى بدأت فى أواخر 1960 أمثال فروغ فرخزاد وسُهراب شهيد ثالث و بهرام بيضائي و پرويز كيمياوى. بعض من الخصائص المشتركة الواضحة لمخرجين هذا التيار، أسلوب المحادثات الشعرية ،و رواية القصص التمثيلية المتعلقة بمواضيع الفلسفة والسياسة.[1] كان استخدام كيارستمى كاميرا ثابتة فى العادة، وكثافة المحادثات السابقة داخل السيارات ،ورواية القصص بطريقة وثائقية فى أفلام المناطق الريفية وأيضاً استخدامه لأبطال أطفال من أهم خصائصه. استخدم الأدب الفارسى بكثرة فى المحادثات وأسماء ومواضيع الأفلام.

حياته الشخصية[عدل]

وُلد كياروستامى فى طهران.كان الرسم هو أول تجربة له فى مجال الفن.عمل بالرسم حتى عمر18-19عاماً.انفصل عن بيته وهو فى عمر الثامنة عشر، وربح فى مسابقة رسم قبل دخوله كلية الفنون الجميلة بجامعة طهران بفترة.وقد درس الرسمو تصميم الجرافيك.كان يعمل فى شرطة المرور أثناء دراسته.عمل رسام ومصمم وكاريكاتيرى فى مجال الدعاية والإعلان عام1960، وأعد الاعلانات وصمم بوسترات. صور مايقرب من 150اعلان للتليفزيون الإيرانى بين عامى 1962-1966.بدأ فى إعداد مقدمة للأفلام وكان فيما بينهم أيضاً مسعود كيميايى و قيصروالرسم الكريكاتيرى لكتب الأطفال فى أواخر عام 1960. تزوج من باروين امير جاهلى عام1969 وانفصلا عام1982. وكان لديه ولدان: أحمد(ولد عام1971)، وباهمان(ولد عام1978).فى عام 1993 بدأ باهمان بإخراج الفيلم الوثائقى "رحلة إلى أرض المسافر" وكان فى عمر الخامسة عشر. كان كياروستامى ممن فضلوا البقاء فى إيران بعد الثورةالاسلامية عام 1979 على عكس كثير من المخرجين الذين تركوا إيران وتوجهوا إلى دول الغرب. وكانت الحياة فى إيران والهوية القومية من أكبر القرارات التى اتخذها فى حاته الشخصية والمهنية أيضاً والتى عززت من موهبته كمخرج وصدقق عليها بقوله:لو كنت تركت وطنى،لأصبحت مثل هذه الشجرة تماماً.[2]Landscapes of the mind ^ كان كياروستامى يرتدى نظارة ذات عدسات غامقة اللون أو نظارة شمسية بسبب حساسية عينيه من الشمس. تم تكريمه كمخرج فى مهرجان سان فرانسيسكو السينمائى، وأدهش الجميع عندما أعطى جائزته أكيرا كوروساوا والتى تعنى نجاحه الدائم فى الإخراج لـ بهروز وثوقى بسبب اصافاته للسينما الإيرانية.

العمل السينمائى[عدل]

فى السبعينات كان كيارستمى مساعد فى تأسيس فسم الاخراج فى معهد التنمية الفكرية للأطفال والشباب فى طهران، بالتزامن مع بداية الموجة الإيرانية الجديدة بفيلم البقرة الذى أخرجه داريوش مهرجويى. وكان أول انتاج للقسم وأول عمل للمخرج كيارستامى هو فيلم "نان وكوݘه" (الخبز والشارع). هذا الفيلم يحكى قصة طفل مع كلب يواجهون العدوان بأسلوب واقعى جديد. هذا وقد أتبع ذلك بإصدار فيلم قصير وهو "زنگ تفريح: عام1972. شهد المعهد تطور فى قسم اخراج الأفلام، خلال سلسة هذه الأحداث حتى أصبح من أشهر الأستديوهات الإيرانية؛ بالإضافة إلى افلام كيارستمى؛ وكذلك أفلام إيرانية أخرى ناجحة التى أخذ على عاتقه اخراجها مثل "دافان داه" و "باشو". وباعتباره جزء من الموجة الجديدة فى السينما الإيرانية فقد فضل كيارستمى أسلوب العمل الفردى فى اخراج الأفلام. وقد صرح بذلك فى تقرير عن فلمه الأول بقوله: „نان و كوچه أول تجربة سينمائية بالنسبة لى، وقد كان صعباً جداً. فقد كنت مضطراً للعمل مع طفل صغير وكلب وفريق غير محترف، وقد كان المصور السينمائى هو المحترف الوحيد فى الفريق إلا أنه كان كثير الأعذار والشكاوى. والحقيقة: أنه كان محقاً لأنى لم أكن أتبع أسلوب اخراج الأفلام الذى كان معتاداً عليه.” فى عام1973 أصدر فيلم التجربة وهو فيلم قصير، بعد ذلك أصدر المسافر عام1974. والمسافر هو فيلم قصير يحكى قصة صبى مزعج يعيش فى قرية إيرانية صغيرة، هذا صبى يُدعى حسن دربى. ويحتال حسن على أصدقائه وجيرانه لكى يذهب لمباراة مهمة لمنتخب إيران لكرة القدم فى طهران. وتستمر الأحداث، وبعدها يتواجد حسن فى ملعب طهران فى وقت المباراه. يتناول الفيلم هدف الصبى فى الوصول لقراراته و سلوكياته الأخرى خصوصاً عدم مبالاته بتأثير سلوكياته على أقرب الناس له.ويستطلع الفيلم السلوكيات البشرية والتوازن بين الصحيح والخطأ. كان اهتمامه الخاص بالسفر الروحى والبدنى والواقعية من الأشياء التى عززت من مكانة كيارستمى. فى عام1975 أصدر كيارستمى اثنين الأفلام القصيرة هما:من هم می‌توانم و دو راه حل برای یک مسئله. فى بداية عام 1976 أصدر فيلم "رنگ ها" بعد ذلك أصدر فيلم "لباسی برای عروسی". وكان هذا الفيلم يحكى عن ثلاث شباب يتجادلون بسبب ملابس حفل زفاف، وكانت مدته44دقيقة. كان أول فيلم روائى طويل لكيارستمى فى عام1977 ،وهو "گزراش" ومدته112دقيقة. وهذا الفيلم يحكى عن مأمور ضرائب متهم بأخذ الرشوى. وكان الانتحار أحد مواضيع أفلامه أيضاً. وفى عام 1979 أصدر فيلم قضیهٔ شکل اول، شکل دوم الذى أخذ على عاتقه اخراجه.

فى الثمانينات[عدل]

فى بداية الثمانينات أصدر كيارستمى العديد من الأفلام القصيرة "بهداشت دندان" عام1980، وفيلم "به ترتیب یا بدون ترتیب" عام1981، وفيلم "همسرایان" عام1982. أصدر فيلم "همشرى" عام1983، وكانت بداية شهرته خارج حدود إيران بفيلم "أين منزل صديقى" عام1987. الفيلم يتناول قصة طفل صغير يبحث عن منزل صديقه الذى يقيم فى القرية المجاورة لكى يعيد له دفاتره. تبدو وكأنها حكاية بسيطة، إلا أنها تتناول المسئوليات الشخصية للإنسان والضمير والولاء والبطولات والرمزية. كما أن أفلام كيارستمى تتناول العادات والمعتقدات الدينية لسكان الريف بكثرة. وقد لوحظ أن العناصر الهامة فى أفلام كيارستمى هى المناظر الريفية والاستخدام الشعرى والواقعية والفكاهة. كان يفضل الحكاية من وجهة نظر الأطفال فى قصص الأفلام التى تتناول موضوع الأطفال بعيداً عن السخرية والتهكم. تم تسمية الأفلام (أين منزل صديقى - وتستمر الحياة - تحت أشجار الزيتون) بثلاثية كوكر لأنها مرت من قرية كوكر فى شمال إيران. تناولت هذه الأفلام أكثر من 50ألف فقدو حياتهم فى زلزال إيران عام1990. هذه الأفلام لها مواضيع مشتركة ومرتبطة ببعضها البعض وهى الحياة والموت والتغيير والاستمرار. وقد لاقى ذلك الثلاثى نجاحاً فى فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية كهولندا وسويسرا وألمانيا وفنلندا. لم تتكون ثلاثية من الأفلام (وتستمر الحياة - تحت أشجار الزيتون - وطعم الكرز"تم اخراجه عام1997") إلا أنه تم اقتراح تكوين ثلاثية بهذه الأفلام. والسبب فى ذلك أن هذه الأفلام تتناول نفس الوضوع وهو "قيمة الحياة". كتب كيارستمى سيناريو فيلم "كاليد"، وأخرجه ابراهيم فروزوش. وفى عام 1989 أخرج فيلم"مشق شب".

أفلامه[عدل]

  • طعم الكرز: اشترك في مهرجان كان السينمائي عام 1997, يدور الفيلم حول رجل أزمته في من يدفنه بعد انتحاره، لذلك يلجأ من خلال صورة عميقة ومعبرة عن مأساته وحوار مليء بالشجون إلى مجند كردي، وشاب أفغاني، ورجل تركي عجوز له محاولة سابقة في الانتحار.
  • أين يقع منزل صديقي؟: ويدور حول مخاوف طفل من العقاب بعد نسيانه كراسة واجبه
  • كلوس أب:
  • الحياة تستمر: يدور حول شاب يحاول تركيب هوائي التلفزيون ليشاهد إحدى مباريات كأس العالم في فوضي الزلزال المدمر.
  • عبر أشجار الزيتون:
  • ستحملنا الريح 1999: يدور حول رجل وزميله يعيشان في المدينة، ويذهبان لقرية بعيدة بين الجبال لانتظار موت عجوز، بينما يساعدها أهل القرية جميعاً لتبقى على قيد الحياة. لقد استخدم فيه مقاطع من الشعر الفارسي ضمن الحوار.
  • نسخة طبق الأصل: يقدم رؤيته السينمائية من خلال سيارة متحركة ترصد الشجرة العارية باعتبارها النسخة الأصلية كما في الفلسفات الشرقية القديمة
  • آي بي سي أفريقيا: يستعرض فيه محبي الحياة الذي يعيشون وسط كارثة الإيدز التي تحصد الأرواح بينهم.

مصادر[عدل]

  1. ^ ^ Abbas Kiarostami. Princeton University. Erişim tarihi: 16.10.2007.
  2. ^ ^ Landscapes of the mind Guardian Unlimited. Erişim tarihi: 16.10.2007.