عبد الحكيم الفيتورى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

نبذة عامة[عدل]

  • الإسم: عبد الحكيم الصادق الفيتوري
  • مواليد: ليبيا

المؤهل العلمي[عدل]

بكالوريس وماجستير (أصول الدين) بجامعة الوفاق، دكتوراه دراسات إسلامية (في الفكر الإسلامي) جامعة أفريقيا، عنوان الرسالة (النظرية السياسية في السيرة النبوية، دراسة وتحليل) عام1999م.

الوظائف[عدل]

- محاضرا بجامعة أفريقيا؛ كلية الشريعة، كلية التربية، كلية الإعلام (سابقا)

- مؤسسا لكلية إعداد الدعاة والمعلمين في غرب أفريقيا، ومقرها أكرا

- رئيسا قسم البحوث بمركز (تطبيق الشريعة الإسلامية )، (سابقا )

- مديرا مركز المنار بمدينة كاردف، (سابقا)

- محاضرا بكلية لندن المفتوحة قرابة اربع سنوات، درست فيها المواد التالية(التفسير، والحديث، والأصول، والمقاصد، والمنطق) (سابقا)

- مديرا لمركز المقاصد للدراسات الإنسانية، مانشستر (حاليا)

الإنتاج العلمي[عدل]

الكتب المطبوعة باللغة العربية[عدل]

  • قراءة سياسية في خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى مدينة الطائف
  • صلح الحديبية وابعاده السياسية المعاصرة
  • فصول من حديث مكحول (لاربا بين مسلم وغيره ...) دراسة حديثية، فقهية، مقاصدية.

الكتب المطبوعة باللغة الإنجليزية[عدل]

  • FIQH OF TOLERANCE
  • REGULATIONS FORUSING EVIDENCE IN ISLAMIC LAW
  • مساهمة مع طقم مركز تطبيق الشريعة في إخراج أكثر من ستة عشر كتابا أبرزها (الثوابت والمتغيرات)،(وترشيد العمل الإسلامي)، (والتعددية السياسية)

مخطوطات[عدل]

  • مفهوم الحاكمية عند ابن تيمية،
  • قراءة في كتاب ضوابط التكفير
  • النبي والسياسة،
  • أسس التغيير النفسي والعقلي والسلوكي من خلال القرآن والسنة
  • حركة النفاق في السيرة النبوية،
  • استدراك معرفي على مدونات الحديث
  • قيمة الحرية في القرآن

التعليم الكلاسيكي[عدل]

تلقى علوم اللغة، والأدب، والشعر الجاهلي، والتفسير، والعقيدة، والحديث، وأصول الفقه، على كوكبة من العلماء التقليديين، كالشيخ أمين المصري (أستاذ المعهد الديني في بنغازي)، والشيخ محيي الدين عبدالله، والشيخ أحمد التلبالي، والشيخ بن حميد (إمام الحرم المكي)، والشيخ صالح العجلود (قاضي مكة)، والشيخ علي الهندي (من علماء نجد). والشيخ محمد أبو شهبة سماعا، والشيخ حسن أيوب (الداعية المشهور)، والشيخ التقلاوي، الشيخ أحمد البلولة (من علماء السودان).

التعليم الذاتي[عدل]

الكسب الذاتي في قراءة العلوم الدينية كان حاصله، قراءة بعض التفاسير، كتفسير ابن كثير، والتفسير القيم، ومحاسن التأويل، واضواء البيان، وفي ظلال القرآن، والتحرير والتنوير. وقراءة كتب الحديث الستة (صحيح البخاري بشرح ابن حجر، ومسلم بشرح النووي، ومؤطا مالك بشرح الزرقاني، والترمذي بشرح المباركفوري، وسنن أبي داود بشرح شمس الحق الآبادي، والنسائي، ومسند أحمد بشرح الساعاتي)، ونيل الأوطار، واللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان. وجل أمهات كتب العقائد والفرق ومسائل الإيمان والكفران، وكل كتابات ابن تيمية (مجموع الفتاوى، الفتاوى الكبرى، درء التعارض، مناهج السنة، المستدرك على مجموع الفتاوى)، وأغلب كتب ابن القيم، وأغلب كتب الحركة الوهابية (الدرر السنية، وغيرها)، وأمهات كتب الأصول كالرسالة، والموافقات، وارشاد الفحول. وبعض كتب التاريخ كالبداية والنهاية، وسير إعلام النبلاء، وتاريخ أبي زرعة، والتاريخ الكبيرلابن خثيمة، ومقدمة ابن خلدون.

الكسب الذاتي في قراءة العلوم الإنسانية[عدل]

بداية الانفتاح على هذه العلوم والاهتمام بها كانت عام1989م، واستمرت إلى الآن، حيث قرأت الكثير في الفلسفة، والمنطق، وعلم النفس، وعلم الاجتماع، والإحصاء، والسياسة. وقد استفدت استفادة كبيرة من هذه العلوم، من حيث أنها ساهمت بصورة كبيرة في فتح ملفات عديدة وإعادة النظر فيها، عبر نقد مناهج الفهم والتحليل والاستدلال الكلاسيكي، وإمكانية تطويرها وتجديدها.

الكسب الذاتي في عملية التثقيف والتطوير[عدل]

تلقيت دورات متعددة ومتنوعة على أيدي مختصين في فنون مختلفة، في علم السياسية، والاقتصاد، والاعلام، والادراة، والتخطيط، والإبداع.

مشاركات علمية[عدل]

  • نشر مقالات في جريدة القدس العربي، وجريدة الزمان،ومجلة إسلامية المعرفة وغيرها.
  • حوار مع جريدة الوقت السياسية البحرينية. (الجزء الأول، والثاني).
  • حوار في جريدة Daily Mirror البريطانية.
  • استضافة في قناة الجزيرة، برنامج الكتاب خير جليس.
  • استضافة في قناة الحوار برنامج وقفات سياسية، وما يسطرون.
  • حوار مع BBC الأذاعة المسموعة بالإنجليزي.
  • مشاركة في دروات فكرية لطلبة الجامعات السودانية، مركز تدريب الطلاب.