عبد الحميد شومان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عبد الحميد شومان (1888 - 1974) ولد في بلدة بيت حنينا القريبة من القدس عام 1888، هاجر إلى الولايات المتحدة عام 1911، وعمل كبائع متجول، ثم عاد إلى فلسطين عام 1929. أسس البنك العربي في القدس عام 1930، والبنك العربي معروف حالياً على المستوى العالمي.[1]

عمل في تجارة حجارة البناء، وعاد إلى بلدته وأقام مدرسة وكلية جامعية متوسطة عرفت باسم مدرسة التطبيقات المسلكية تمهيداً لتطوريها إلى جامعة بيت حنينا. وقد سار نجله الراحل عبد المجيد على نهجه وأسس نواة جامعة القدس على أراضي الجمعية الخيرية التي ترأسها لفترة طويلة. وحالياً فإن عبد الحميد شومان (الحفيد) نجل الراحل والفقيد الكبير عبد المجيد هو رئيس الجمعية ولا يزال يتابع تطوير أملاك الجمعية.

أنتخب عدة مرات لرئاسة مجلس إدارة البنك العربي، خلال فترة امتدت لأكثر من 30 عاماً شغل فيها عدداً من المواقع والوظائف في البنك العربي، حيث استهل حياته العملية بالتدريب البنكي المكثف في بنكي (بالإنجليزية: Midland Bank) و(بالإنجليزية: Morgan Guaranty )، وذلك بعد حصوله على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1970.

مالت شمس القدس نحو الغروب في الثاني عشر من أيلول سنة 1974، بعد مراسم الدفن تشابهت الحال يوم بالحال قبل خمس وأربعين سنة. كما استعيض آنذاك عن الولائم والمآدب برصيد تُبنى منه الطريق إلى البلد، هكذا انقلب العزاء .. هذه المدرسة التي بدأها عبد الحميد شومان وهو في أمريكا وأتمها عندما عاد إلى أرض الوطن، ستصبح جامعة اعتزازاً بذكرى من قال ذات مساء: إنه تخرج من جامعة بيت حنينا، وكأن صوت عبد الحميد شومان حل في حنجرة نجله عبد المجيد .. انقلب المأتم إلى عرس للمجد .. فألهبت الجموع حماساً: تمسكوا في الأرض .. تمسكوا في التراب .. من لا أرض له وطن له ومن لا وطن له سيبقى غريباً إلى يوم الممات.

مراجع[عدل]

Palestinians right of return.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية فلسطينية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.