عبد الرحمن البراك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عبد الرحمن بن ناصر بن براك بن إبراهيم البراك
الحقبة حوالي 1380 هـ - إلى يومنا هذا
المولد 1352 هـ
البكيرية
العقيدة الإسلام - سلفية
تأثر بـ عبد الله الخليفي, عبد العزيز بن باز, صالح بن حسين العراقي
الموقع http://albarrak.islamlight.net/

هو أبو عبدالله عبد الرحمن البراك (ولد عام 1352 هـ) هو عالم دين سعودي وعضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً.

نسب الشيخ ونشأته[عدل]

نسبه عبد الرحمن بن ناصر بن براك بن إبراهيم البراك، ولد الشيخ في بلدة البكيرية من منطقة القصيم في سنة 1352 هـ، وينحدر نسبه من بطن آل عُرينه المتفرع من قبيلة سُبيع المُضرية العدنانية. وتوفي والده وهو في صغره، وتولت والدته تربيته. وفي التاسعة من عمره أصيب عبدالرحمن البراك بمرض تسبب في ذهاب بصره.[1]

طلبه للعلم[عدل]

حفظ البراك القران وهو يناهز الاثناعشرة سنة وقرأ على مقرئ البكيرية حينذاك عبد الرحمن بن سالم الكريديس. تتلمذ أيضا على الشيخ محمد بن مقبل المقبل قاضي البكيرية، والشيخ عبد العزيز بن عبد الله السبيل. سافر بعدها إلى مكة وقرأ فيها على الشيخ عبد الله بن محمد الخليفي إمام المسجد الحرام والتقى بالشيخ صالح بن حسين العراقي. ذهب البراك والعراقي معا عام 1369 هـ إلى الشيخ ابن باز ودرسا عنده لسنتين.

ثم التحق الشيخ بالمعهد العلمي في الرياض وبعدها دخل كلية الشريعة سنة 1378 هـ.[1]

محفوظاته[عدل]

يحفظ الشيخ الكثير؛ فقد حفظ القرآن الكريم في سن صغير، كما حفظ كتاب بلوغ المرام وكتاب التوحيد والأصول الثلاثة ومتن الآجرومية وكشف الشبهات وقطر الندى وألفية ابن مالك وغيرها. كما يتسطيع الشيخ استحضار محفوظاته بسرعة عجيبة، ولا يحصى كم مرة درس شرح الطحاوية وزاد المستقنع لطلابه.

الأعمال التي تولاها[عدل]

تولى الشيخ البراك العمل مدرساً في المعهد العلمي بالعاصمة الرياض لفترة ثلاث سنوات ابتداء من 1379هـ حتى 1381هـ. ثم انتقل بعد ذلك للتدريس بكلية الشريعة بالرياض. ثم افتتحت كلية أصول الدين فانتقل إليها للتدريس في قسم العقيدة بالكلية، وعمل فيها حتى تقاعد في عام 1420هـ. وقد راوده الشيخ عبدالعزيز بن باز بعد تقاعده للعمل في دار الإفتاء فرفض ذلك، ولكن رضي الشيخ بعد إلحاح أن ينيبه على الإفتاء فقط في فترة الصيف حين ينتقل أعضاء الدار إلى الطائف. وبعد وفاة الشيخ عبدالعزيز بن باز طلب منه مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أن يكون عضواً في دار الإفتاء فرفض ذلك، وانقطع للتدريس في مسجده. .[1]

فتاوى وآراء[عدل]

اصدر البراك فتوى اجاز بها قتل من يستبيح الاختلاط بين الجنسين وذلك في ميادين العمل والتعليم واصفا من يقوم بهذا العمل بالإنسان المرتد الكافر الواجب قتله بعد اقامة الحجة عليه. وقال:« ومن استحل هذا الاختلاط ـ وإن أدى إلى هذه المحرمات ـ فهو مستحل لهذه المحرمات، ومن استحلها فهو كافر، ومعنى ذلك أنه يصير مرتدا، فيُعرَّف وتقام الحجة عليه فإن رجع وإلا وجب قتله».[2][3] اثارت الفتوى بعض الضجة بين منتقد ومؤيد.[4][5][6] وبعد اصدار الفتوى قامت هيئة الاتصالات السعودية بحجب موقع الشيخ على شبكة الإنترنت.[7][8] وطالب علماء الأزهر في مصر الشيخ البراك بالتراجع عن الفتوى.[9]

و في فتوة أخرى كفّر البراك أقوال كاتبين من جريدة الرياض هما عبد الله العتيبي ويوسف أبا الخيل. وجائت الفتوى ردا على سؤال حول مقال كتبه أبا الخيل بعنوان ا«لآخر في ميزان الإسلام» واخر كتبه العتيبي بعنوان «إسلام النص وإسلام الصراع».[10] وقال البراك «إن من نواقض الإسلام اعتقادَ أن أحداً يسعه الخروج عن شريعة محمد فمن زعم أن اليهود والنصارى أو غيرهم أو طائفةً منهم لا يجب عليهم الإيمان بمحمدٍ، ولا يجب عليهم اتباعه، فهو كافرٌ وإن شهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله».[11] وقد نفى الشيخ في إجابة نشرتها بعض وكالات الأنباء تكفير للكاتبين وبين أنه إنما حكم على أقوالهما بالكفر، وبين الفرق عند أهل العلم بين الحكم على الفعل والحكم على الفاعل [12] و في تصريح آخر انتقد البراك مؤلفين وروائيين سعوديين من ضمنهم غازي القصيبي وتركي الحمد وعبده خال ورجاء عالم وقال بانهم «أعداء للمملكة حكومة وشعبا، وفاسدي الفكر محبين للرذيلة ولنشر الفساد»، وأن رواياتهم المرشحة للترجمة «ليست سوى قطرة من بحور فجور القوم».[13][14]

ودعا البراك إلى طرد خالص الجلبي من السعودية وقال «ان الجلبى لم تستقدمه الدولة ليكون داعية لهذا الفكر المنحرف، بل للاستفادة من تخصصه في الطب، ولعل من تعاقد معه ابتداء لا يعرف حقيقة حاله، وكذلك وزراء الصحة الذين عاصرهم، من لم يعلم بحقيقة أمره فله عذره، ومن كان عالمًا فإنه يحمل وزر بقائه، والله من وراء الكل محيط».[15][16]

كما أنه من بين الموقعين على رسالة بعنوان «نداء لأهل السنة في العراق ومايجب على الأمة من نصرتهم».[17]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت نبذة مختصرة عن الشيخ عبد الرحمن البراك حفظه الله صيد الفوائد, صفر 1425
  2. ^ تحذير من فتنة الدعوة إلى الاختلاط موقع الشيخ البراك
  3. ^ عبد الرحمن البراك يوجب قتل من يبيح الاختلاط في السعودية العربية 10 ربيع الاول 1431
  4. ^ فتوى الشيخ الدكتور حامد العلي في الدفاع عن العلامة البراك نور الإسلام 10-3-1431 هـ
  5. ^ فتاوى تثير الجدل بالسعودية الجزيرة 11/3/1431 هـ - الموافق 24/2/2010 م
  6. ^ علماء ودعاة يؤيدون فتوى الشيخ البراك حول الاختلاط شبكة المحمل الأدبية الثقافية فبراير-2010
  7. ^ عودة موقع البراك بعد حجب 24 ساعة الجزيرة 17/3/1431 هـ - الموافق 2/3/2010 م
  8. ^ السعودية تحجب موقع البراك بسبب فتواه بقتل من يجيز الاختلاط شبكة الإعلام العربية "محيط" 1 - 3 - 2010
  9. ^ الأزهر يطالب بسحب فتوى البراك بوجوب قتل من أجاز الاختلاط العربية الخميس 11 ربيع الأول 1431 هـ - 25 فبراير 2010 م
  10. ^ رجل دين سعودي يكفر كاتبين بصحيفة "الرياض" ويحرض على قتلهما منصور الحاج 15/3/2008
  11. ^ شيخ سعودي يكفر كاتبين بصحيفة "الرياض" ويحرض على قتلهما العربية الخميس 05 ربيع الأول 1429 هـ - 13 مارس 2008 م
  12. ^ الشيخ البرَّاك ينفي تكفيره لأشخاص بأعيانهم ويصف ذلك بأنه "محض كذب"
  13. ^ البراك يصف روائيين سعوديين من بينهم غازي القصيبي وعبده خال وتركي الحمد بفاسدي الفكر ومحبي الرذيلة وسط توقعات بمقاضاته من قبلهم إخبارية حائل 30/12/2009 م - الموافق 13-1-1431 هـ
  14. ^ الرياض ترفع الحظر عن أعمال القصيبي الجزيرة 22/8/1431 هـ - الموافق 2/8/2010 م
  15. ^ حكم آراء المدعو خالص جلبي طريق الإسلام
  16. ^ البراك يطالب بطرد خالص جلبي من السعودية إيلاف 2010 10 مايو
  17. ^ نداء لأهل السنة في العراق ومايجب على الأمة من نصرتهم موقع المسلم - 19/11/1427

وصلات خارجية[عدل]