عبد الله بن أحمد بن حنبل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عبد الله بن أحمد بن حنبل ( 213 هـ / 828م - 290 هـ / 903م )، هو أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني البغدادي, حافظ للحديث، من أهل بغداد,[1] والده هو الإمام أحمد بن حنبل، وأمه اسمها ريحانة، تزوجها الإمام أحمد بعد وفاة زوجته الأولى عباسة أم ابنه صالح بن أحمد بن حنبل، وأنجبت له ريحانة ابنه عبد الله هذا[2].

مولده ونشأته[عدل]

ولد عبد الله بن أحمد سنة 213 هـ في بغداد [3]، تعلم على يد أبيه فكان مكثرا في الرواية عن أبيه، لأنه سمع المسند وهوسبعة وعشرون ألف حديث، والتفسير وهو مئة وعشرون ألف سمع منها ثمانين ألفا، والباقي وجادة، وسمع الناسخ والمنسوخ والتاريخ، وحديث شعبة، والمقدم والمؤخر في كتاب الله، وجوابات القرآن، والمناسك الكبير والصغير [2].

شيوخه[عدل]

  1. أبوه أحمد بن حنبل.
  2. أحمد بن إبراهيم الدورقي.
  3. أبو معمر إسماعيل الهذلي.
  4. عباس بن محمد الدوري.
  5. أبو بكر بن أبي شيبة.
  6. محمد بن إسحاق الصاغاني.
  7. الهيثم بن خارجة.
  8. يحيى بن معين.

تلاميذه[عدل]

  1. النسائي.
  2. أبو بكر أحمد القطيعي.
  3. أبو الحسين أحمد بن جعفر المنادي.
  4. أحمد بن سلمان النجاد.
  5. أبو القاسم البغوي.
  6. أبو أحمد العسال.
  7. أبو علي الصواف.
  8. عمر بن الحسين الخرقي[4].

مؤلفاته[عدل]

  1. زوائد مسند الامام أحمد، زاد به على مسند أبيه نحو عشرة آلاف حديث.
  2. الزوائد على كتاب الزهد.
  3. كتاب السنة.
  4. كتاب الجمل.
  5. مسند أهل البيت، مخطوط في مجموع قديم بالتيمورية.
  6. الثلاثيات، مخطوط من 85 ورقة، كتب سنة 654 في شستربتي، تحت رقم 3487.

ثناء العلماء عليه[عدل]

  • قال أبو الحسين ابن المنادي:[5] كان صالح قليل الكتاب عن أبيه، فأما عبد الله فلم يكن في الدنيا أحد أروى عن أبيه منه، لأنه سمع المسند وهو ثلاثون ألفا، والتفسير وهو مئة ألف وعشرون ألفا، سمع منها ثمانين ألفا، والباقي وجادة، وسمع الناسخ والمنسوخ والتاريخ، وحديث شُعبة، والمقدم والمؤخر في كتاب الله، وجوابات القرآن، والمناسك الكبير والصغير، وغير ذلك من التصانيف، وحديث الشيوخ. وما زلنا نرى أكابر شيوخنا يشهدون له بمعرفة الرجال، وعلل الحديث، والأسماء والكنى، والمواظبة على طلب الحديث في العراق وغيرها، ويذكرون عن أسلافهم الإقرار له بذلك، حتى إن بعضهم أسرف في تقريظه إياه بالمعرفة وزيادة السماع للحديث على أبيه. كان فيما بلغني يكره ذلك وما أشبهه. فقال يوما فيما بلغني: "كان أبي يعرف ألف ألف حديث"، يرد بذلك على قول المسرفين الذي يفضلونه في السماع على أبيه.

وفاته[عدل]

مات عبد الله بن أحمد في يوم الأحد، ودُفن في آخر النهار سنة 290 هـ [3]، ودفن في مقابر باب التبن، وصلى عليه زهير بن صالح بن أحمد بن حنبل وكان عمره سبعا وسبعين سنة[2].

المراجع[عدل]

  1. ^ الأعلام للزركلي.
  2. ^ أ ب ت / عقيدة السلف الصالح:عبد الله بن أحمد بن حنبل
  3. ^ أ ب / سفر الحولي:عبد الله بن أحمد بن حنبل
  4. ^ الخرقي، عمر بن الحسين (1413 هـ). متن الخرقي على مذهب أبي عبد الله أحمد بن حنبل الشيباني، وهو أصل كتاب المغني لابن قدامة. دار الصحابة للتراث بطنطا
  5. ^ ابن أبي يعلى طبقات الحنابلة (ج2 ص11)
  6. ^ طبقات الحنابلة (ج2 ص11)

راجع كذلك[عدل]