عبد الله بن زايد آل نهيان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان
Abdullah bin Zayed Al Nahyan.jpg
وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة
تولى المنصب
9 فبراير 2006
سبقه راشد عبد الله النعيمي
المعلومات الشخصية
مسقط رأس أبو ظبي
الديانة الإسلام السني


الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان هو وزير الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولد في 30 ابريل 1972 في مدينة أبوظبي وهو متزوج من الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان وله محمـد وفاطمة وزايد. حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1995م .

ولد عبد لله بن زايد آل نهيان في مدينة أبو ظبي في 30 أبريل 1972، وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الإمارات في عام 1995، وتولى منصب وزير الخارجية في الإمارات العربية المتحدة في 9 فبراير 2006.

دخل عبد الله العمل السياسي وكيلا لوزارة الإعلام عام 1996 ثم تولى الحقيبة الوزارية في العام التالي وحتى إلغاء الوزارة وتعيينه وزيرا للخارجية في 2006.

ويشغل عددًا من المهام والمناصب الرسمية الأخرى كنائب رئيس مجلس إدارة صندوق أبو ظبي منذ 31 ديسمبر 2005 وعضو في المجلس الأعلى للأمن الوطني ونائب رئيس اللجنة الدائمة للحدود ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات.

وسبق وأن تولى منصب وكيل وزارة الإعلام والثقافة خلال الفترة من 16 ابريل 1995 ولغاية 23 مارس 1997، ومنصب وزير الإعلام والثقافة في الفترة من 14 مارس 1997 ولغاية 8 فبراير 2006 ، كما تولى رئاسة مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للإعلام منذ 24 يناير 1999، بالإضافة إلى توليه رئاسة مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام منذ 15 يوليو 2006 ولغاية مارس 2008. كما ترأس اتحاد كرة القدم في فترة سابقة حتى قدم استقالته في 2001.

العمل في وزارة الإعلام والثقافة[عدل]

له نشاطات خارجية مكثفة منها زايارته للأراضي الفلسطينية ثلاث مرات لتدشين وافتتاح مدينة الشيخ زايد في غزة وتدشين مدينة الشيخ خليفة في رفح. كما قام قبل نحو ثلاث سنوات بافتتاح مشروع إزالة الألغام في جنوب لبنان بتمويل إماراتي بلغ 50 مليون دولار، ومثل الإمارات في العديد من المحافل الدولية أبرزها في الذكرى السنوية الخمسين لتأسيس الأمم المتحدة حيث ألقى كلمة الإمارات. وكان له دور بارز بعد أحداث 11/9 في توضيح الموقف العربي من هذه الأحداث وخاصة لوسائل الإعلام الأميركية.

كما أن له العديد من المواقف والتصريحات الشهيرة ومنها انتقاده لعملية انتحارية في ريشون لتسيون قرب تل أبيب بسبب مدى الضرر الذي ألحقه توقيت هذه العملية بالمصلحة الفلسطينية، والمساعي العربية الحثيثة لتعديل الموقف الاميركي من الصراع العربي ـ الإسرائيلي وزيادة انخراط الإدارة الأميركية في الجهود السلمية. كما أنتقد في القمة العربية التي سبقت الاحتلال الأميركي للعراق الدول العربية لإجهاضها مبادرة الشيخ زايد التي قامت على مطالبة الرئيس العراقي صدام حسين بالتنحي عن الحكم ومغادرته العراق هو وأسرته مع إعطائه ضمانات بعدم التعرض له. وقال وقتها «إن مبادرة الإمارات أقولها مع الأسف وقلبي مليء بالألم ومن المحزن أن الناس ستتذكر المبادرة بعد أن يستباح العراق وبعد دخول القوات الأميركية إلى العراق وبعد أن نرى حكما أميركيا للعراق».

على صعيد القضايا الإعلامية الداخلية، عرف عنه مناصرته لإصدار قانون جديد للمطبوعات أكثر انفتاحا. وقال في إحدى جلسات المجلس الوطني إنه «يخشى لو جرت إعادة النظر في قانون المطبوعات أن يأتي القانون المعدل مقيداً للحريات بشكل أكبر مما هو عليه القانون الحالي، وأكثر قسوة في أحكامه على الصحافيين». وفي رده مرة على ما تردد من منع وزارته لمجموعة من الكتاب الإماراتيين من الكتابة في وسائل الإعلام المحلية ومنهم كما ذكروا بعض أساتذة الجامعات مثل الدكتور محمد عبد الله الركن والدكتور عبد الرزاق فارس، تحدى عبد الله بن زايد أمام المجلس الوطني أي مؤسسة إعلامية لديها تعليمات بهذا الخصوص من وزارة الإعلام، كما تحدى أن يكون هناك أي اتصال من وزارة الإعلام مع أي مؤسسة صحافية أو إعلامية لمنع التعامل مع الكتاب المشار إليهم. وقال حينها بوضوح «لم يتم بالمطلق أي تدخل من وزارة الإعلام لمنع الكتاب، لكن إذا كانت هناك خلافات شخصية بين هؤلاء والمؤسسات، فإن الوزارة لا تستطيع التدخل في هذا الشأن».

المناصب التي شغلها[عدل]

  • وزيراً للإعلام والثقافة
  • وكيلاً لوزارة الإعلام والثقافة
  • رئيساً لإتحاد كرة القدم لدولة الإمارات العربية المتحدة

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

جريدة الشرق الأوسط (الشيخ عبد الله بن زايد)

الموقع الرسمي لمجلس الوزراء بدولة الإمارات