عثمان دقنة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عثمان دقنة (1836م - 4 ديسمبر 1926م)، أحد أتباع وأمراء المهدي في السودان، وكان يشار إليه على أنه من الهدندوة إحدى قبائل البجا. مسقط رأسه غير معروف ولكن يقال أن مسقط رأسه كان في سواكن المطلة على البحر الأحمر في شمال شرق السودان.

عاش عثمان في الإسكندرية، بمصر وكان معروفا باسم عثمان علي، ويقال أنه كان يعمل في تجارة الرقيق. لكن الإنجليز أجبروه على ترك تجارته، فانضم إلى ثورة أحمد عرابي. بعد فشل الحركة في معركة التل الكبير بتاريخ 13 سبتمبر 1882م، انضم إلى الثورة المهدية.

خلال هذا الوقت تبلور لقبه "دقنة" بسبب كثافة لحيته. تسلم قيادة جيش قوي حوالي سواكن وكبد بيكر باشا خسائر فادحة بالقرب من طوكر، جنوب شرق ذلك المكان، في 4 فبراير 1884. هزمه مباشرة بعد هذا النصر الجنرال غراهام بالقرب من طوكر في ثمانية. كونه أحد قادة المهدي المهمين والقادرين فكانت تقع على عاتقه مسؤولية مصير غوردون وخسارة السودان لمصر. وهو القائد الوحيد الذي تمكن من كسر مربع المشاة في معركة طماي، إلا أنه خسر المعركة. في ديسمبر، 1888، وقد تلقى ضربة قاصمة من فرانسيس غرينفيل، البارون الأول غرينفيل (جنرال غرينفيل) في سواكن، حيث بترت ذراعه. في عام 1899 خاض آخر معارك قوات المهدي، التي ضعفت قوتها في السنة السابقة في أم درمان. في 19 يناير 1900م، أسر بالقرب من طوكر وأرسل أسيرا إلى وادى حلفا قضى في السجن ثمانية أعوام حتى وفاته في 4 ديسمبر 1926م.

ووفقاً لرواية أخرى فإن عثمان دقنة قد مكث في السجن ستة وعشرين عاما منها ثمانية أعوام في سجن رشيد بمصر من 1900 إلى 1908 ومن ثم نقل إلى سجن حلفا حتى توفي ودفن هناك في عام 1926م، ثم نقلت رفاته إلى موقعه الحالي في مدينة أركويت شرق السودان عام 1964م.

مراجع[عدل]

Muhammad Ahmad al-Mahdi.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سودانية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.