عداد شبه الموصلات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عداد شبه موصل من الجرمانيوم.

عداد شبه الموصلات في الفيزياء (بالإنجليزية: semiconductor detector) هي أنواع من عدادات الجسيمات الأولية المشحونة تستخدم شبه موصل مثل السيليكون أو الجرمانيوم . ويوجد منها أنواع لقياس الفوتونات.

وعندما يتكون العداد أو المكشاف من دايود واحد يسمى عداد دايود شبه موصل semiconductor diode detector ، وعندما يتكون المكشاف من عدة شبه الموصلات تكون له إمكانيات ووظائف متعددة.

وقد وجدت عدادات شبه الموصلات تطبيقات كثيرة في العقود الأخيرة ، حيث تستخدم لقياس أشعة جاما و الأشعة السينية وكذلك كمكشافات للجسيمات الأولية.

طريقة عملها[عدل]

عند دخول شعاع مؤين في شبه الموصل تتحرر إلكترونات من ذراتها كما تتكون فجوات موجبة الشحنة بسبب فقدها إلكترونات . وتنشأ على قطبي شبه الموصل نبضة تيار كهربي ، يمكن تضخيمها بمضخم إلكتروني ثم عدها . ولتصميم عدادات شبه الموصلات تستخدم تقنيات متعددة منها التشويب وكذلك استخدام عدة مجالات كهربية في شبه الموصل ، بغرض نقل الشحنات المتولدة في شبه الموصل وكذلك تضخيمها .

يتسبب الشعاع المؤين الداخل في تكون أزواجا من لإلكترونات السالبة الشحنة والفجوات الموجبة الشحنة ، حيث تتوجه كل منها نحو القطب المضاد لشحنتها في شبه الموصل . ويعتمد عدد أزواج الإلكترونات والفجوات المتولدة على الفراغات في مستوى الطاقة للذرات المكونة لشبه الموصل . وتختلف نشأة سحابة الشحنات في شبه الموصل بحسب نوع الشعاع المؤين الساقط ، فالجسيمات الأولية المشحونة تحرر وتولد شحنات في شبه الموصل في طريقها ، بينما تؤثر الفوتونات عن طريق التأثير الكهروضوئي في نقطة اصتدامه مع أحد ذرات شبه الموصل وامتصاصها للفوتون كليا.

استخداماته[عدل]

تتميز مكشافات شبه الموصلات بمقدرتها العالية على التفريق بين طاقات الجسيمات الساقطة ، كما يمكنها بتصميم معين التعرف على اتجاه سقوط الشعاع . وهي تستخدم في عدد كبير من البحوث العلمية مثل التحليل الفلوري للأشعة السينية ، ودراسة طيف الأشعة تحت الحمراء ، وكذلك في دراسة الجسيمات الأولية . وهي تستخدم أيضا في بناء المكشاف أطلس التابع ل مصادم الهدرونات الكبير.

هذا مثال لصورة 16×16 بيكسل مكبرة لرؤية العدادات شبه الموصلات التي تكون الشبكة الحساسة في الكاميرا الرقمية . يمكن رؤية أن زيادة عدد البكسلات يجعل الصورة أوضح

وكذلك يستخدم مكشاف شبه الموصلات في المجسات الضوئية CCD-Sensor و عدادات بيكسيل Pixel detektor في الكاميرات الرقمية ، حيث يمكن تصنيع عدة ملايين منها في 1 سنتيمتر مربع وهي لذلك تستخدم بكثرة في التصوير التلفزيوني وفي كاميرات التصوير الفلكية .

قياس أشعة ألفا[عدل]

تقدر عمق نفادية أشعة ألفا بنحو 25 ميكرومتر وهي نفاذية ضعيفة ، ذلك لأان لها قدرة كبيرة على تأين الوسط الذي تنفذ فيه . وطبقا لمعادلة بيته-بلوخ التي تعطي مقدار التأين للجسيمات المشحونة فهي تتناسب مع Z²/v² حيث Zشحنة النواة و v سرعة الجسيم . ولهذا تزداد كثافة أزواج الإلكترون والفجوات المتكونة هع تزايد عمق النفاذية حيث تقل سرعة الجسيم خلال مساره في مادة شبه الموصل . وتصل كثافة أزواج الإلكترون والفجوات أقصى حدها عند نهاية المسار.

عداد سيليكوني[عدل]

يعمل معظم عدادات السيليكون التي تقوم بقياس جسيمات أولية عن طريق تشويب شريحة رقيقة تبلغ 100 ميكرومتر من السيليكون بغرض تحويلها إلى دايود p-n معكوس القطبية.

وعندما يدخل جسيم مشحون خلال الشريحة تسبب في تأين ونشأة تيار كهربائي ضعيف ولكن يمكن قياسه . وتستخدم تجارب معجلات الجسيمات آلاف من تلك المكشافات حيث ترصها حول نقطة اصطدام الجسيمات المعجلة بجسيمات أخرى أو هدف آخر (قد يكون شريحة رقيقة من النحاس مثلا) لقياس انواتج الاصطدام من الجسيمات ، ونظرا لتجمع عدد كبير من لك العدادات حول نقطة الاصطدام فهي تسجل مسارات نواتج الاصطدام.

ويتميز العداد السيليكوني بدقة أعلى في تحديد مسارات الجسيمات المشحونة عن التقنيات القديمة ، مثل الغرفة السحابية أو الأنابيب ذات السلك ، مثل جايجر و العداد التناسبي.

إلا أن العدادات السيليكونية غالية السعر بمقارنتها بالتقنية القديمة ، كما تحتاج إلى تبريد شديد بغرض خفض تيارات الشوشرة ، وعلاوة على ذلك فهي تفسد مع الوقت بتأثرها بالإشعاع .

اقرأ أيضا[عدل]

Science.jpg هذه بذرة مقالة عن الفيزياء تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.