عدسات لاصقة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زوج عدسات لاصقة قبل وضعهما في العين

عدسات لاصقة (وتسمى للسهولة بـ عدسات) هي عدسات طبية، تجميلية أو لتصحيح البصر طالما ما توضع على قرنية العين.

العدسات اللاصقة عادة ما تخدم نفس هدف النظارات الطبية، وهى تقدم رؤية أفضل من النظارات الطبية خصوصا مع الدرجات العالية من قصر النظر أو طول النظر والغير مصحوبة بالأستجماتيزم وهى في هذا شبيهة بالليزك إلا أنها مؤقتة المفعول بعكس الليزك ذى المفعول الدائم. وتمتاز بأنها خفيفة وغير مرئية - أغلب العدسات التجارية تكون مظللة بالأزرق الفاتح الشفاف لكي يجعلوها أكثر مرئية عندما يتم غمسها في محاليل التنظيف والخزن. العدسات التجميلية تكون ملونة عن قصد لتغيير شكل العين.

بالمقارنة مع النظارات، العدسات اللاصقة أقل تأثرا بالطقس الرطب، لا تعتم بالبخار، وتوفر مجال أوسع للرؤية. فهي أكثر ملاءمة لعدد من الأنشطة الرياضية. بالإضافة إلى ذلك، أمراض العيون مثل القرنية المخروطية keratoconus وتفاوت الصورتين aniseikonia قد لا يكون تصحيحها بنفس الدقة مع النظارات.

بعض العدسات الآن لها سطح علاجي للحماية من الأشعة فوق البنفسجية للحد من أضرار هذه الأشعة على عدسة العين الطبيعية.

لقد تم تقدير عدد مستخدمي العدسات اللاصقة في العالم. والتقدير نص على أن 125 مليون شخص يستخدمونهم حول العالم. حوالي 28 إلى 38 مليون مستخدم في الولايات المتحدة و13 مليون في اليابان. نوع العدسات المستخدمة يختلف بين الدول، حيث أن العدسات الصلبة تشكل 20% من العدسات اللاصقة الموصوفة في اليابان الآن وفي هولندا وألمانيا ولكن اقل من 5% في الدول الإسكندنافية.

أنواع العدسات[عدل]

عدسات الاستبدال[عدل]

شخص مرتدي نوعين من العدسات اللاصقة التجميلية

ثبت علمياً أن أفضل الطرق للحفاظ على صحة عينيك والشعور دائماً بالراحة هو تغيير عدساتك اللاصقة على فترات منتظمة، فمنها العدسات التي تستبدل يوميا، أسبوعيا، شهريا أو أكثر.

وتتوفر في هذه العدسات جميع فوائد ومزايا العدسات اللاصقة إضافة الي ثباتها المستمر بتوفير رؤية واضحة ووقاية من الاشعة فوق البنفسجية وفى وقت استبدال العدسات المحدد يجب رمي عدساتك المستخدمة واستبدالها بأخرى معقمة بانتظام قبل تكاثر الرواسب عليها التي قد تسبب تهيج العينين وعدم الراحة.

العدسات الملونة[عدل]

العدسات الملونة تعطي العينين لون مختلف نتيجة الألوان الملونة بها طبيعيا وهي تساعد على الراحة وتعطي مظهر جميل للعينين وتساعد في تصحيح:

  • قصر النظر
  • الاستيجماتيزم

عدسات الأستيجماتيزم[عدل]

إذا كان لديك أستيجماتيزم، استخدم عدسات خاصة ذات الاستبدال لتمنحك الرؤية الحادة الثابتة والراحة طوال اليوم.

المضاعفات[عدل]

المضاعفات تؤثر على ما يقرب من 5 ٪ من مرتديها من كل عام. وغالباً ما ترتبط بالارتداء المفرط لها ،ولا سيما بين عشية وضحاها. المشاكل المرتبطة بارتداء العدسات اللاصقة يمكن أن تؤثر على الجفن والملتحمة، ومختلف طبقات القرنية، وحتى فيلم الدموع الذي يغطي السطح الخارجي للعين.

الدراسات التي أجريت على الآثار الجانبية من المدى الطويل ارتداء العدسات اللاصقة، أي ما يزيد على 5 سنوات، مثل Zuguo ليو وآخرون، 2000، تخلص إلى أن "على المدى الطويل ارتداء العدسات اللاصقة يظهر تقليل سماكة القرنية بأكملها وزيادة انحناء القرنية وعدم انتظام السطح. "

من ضمن المضاعفات

  1. كشط القرنية
  2. تآكل القرنية
  3. قرحة القرنية
  4. العدوى والتهاب القرنية
  5. الموت

الاستخدام[عدل]

قبل لمس العدسات اللاصقة أو العيون، فمن المهم تماما غسل وشطف اليدين بالصابون الذي لا يحتوي على مرطبات أو مسببات الحساسية مثل العطور. وينبغي أن لا يكون الصابون مضاداً للبكتيريا لإمكانية تدمير البكتيريا الطبيعية الموجودة في العين. هذه البكتيريا تحمى من استعمار البكتيريا المسببة للأمراض القرنية.

أنظر أيضآ[عدل]

وصلات خارجية[عدل]