عدوى مرافقة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

في علم الطفيليات تُعرف العدوى المرافِقَة (/ˌkɪnˈfɛkʃən/) بأنها العدوى المتزامنة لـمضيف بـأنواع متعددة من الممارض. وفي علم الفيروسات تتضمن العدوى المرافقة الإصابة المتزامنة لـخلية واحدة باثنين أو أكثر من الجسيمات الفيروسية. ومن أمثلة ذلك إصابة خلايا الكبد بـالتهاب الكبد الفيروسي ب والتهاب الكبد الفيروسي د اللذين قد يظهران بصورة تراكمية تبدأ بعدوى أولية يعقبها عدوى إضافية.

لا يُعرف مدى الانتشار العالمي أو معدل وقوع العدوى المرافقة في الإنسان ولكن يعتقد البعض بأنها في نطاق المعدلات الطبيعية[1] وأحيانًا يكون معدل انتشارها أكثر من العدوى المفردة.[2] ويصاب 800 مليون شخص تقريبًا في أنحاء العالم بعدوى الدودة الطفيلية المرافقة.[3]

وللعدوى المرافقة تأثير خاص على حياة الإنسان لأن الأنواع الممراضة يمكنها أن تتفاعل داخل جسم المضيف. ويعتقد البعض بأن صافي تأثير العدوى المرافقة على صحة الإنسان يسفر عن نتيجة سلبية.[4] وقد يكون للتفاعلات نتيجة إيجابية أو سلبية على أي نوع من الأنواع الطفيلية المرافِقَة. ففي حال التفاعلات الطفيلية الإيجابية، يزداد معدل انتقال المرض وتقدمه وهذا هو ما يعرف بـالترافق بين المرض والمجتمع. ومن بين التفاعلات الطفيلية السلبية ما يعرف بالتداخل الميكروبي الذي يحدث عندما تتمكن الأنواع البكتيرية من كبح فعل فوعة أو استعمار بكتيريا أخرى ومن أمثلة ذلك كبح الزائفة الزنجارية لتشكل مستعمرة العنقودية الذهبية.[5] إلا أن الأنماط العامة للتفاعلات البيئية بين الأنواع الطفيلية لم تحدد بعد، حتى الأنماط المشهورة للعدوى المرافقة التي تحدث بين الأمراض المنقولة جنسيًا.[6]

ومن أشهر أنواع العدوى المرافقة على مستوى العالم السل وفيروس العوز المناعي البشري. وفي بعض البلدان يُصاب 80% من مرضى السل بفيروس العوز المناعي البشري.[7] ويحتمل أن تكون ديناميكية ارتباط هذين المرضَين المُعديين معروفة منذ عشرات السنين.[8] ومن الأمثلة المشهورة للعدوى المرافقة متلازمة العوز المناعي المكتسب التي تنطوي على مرافقة الطفيليات الانتهازية لـفيروس العوز المناعي البشري[9] ومرافقة أمراض أخرى للإصابات متعددة الميكروبات مثل داء لايم.[10]

انظر أيضًا[عدل]

أمثلة:

  • التهاب الكبد د
  • عدوى مرافقة فيروس التهاب الكبد سي وفيروس العوز المناعي البشري
  • عدوى مرافقة الدودة الشصّيّة والملاريا

المراجع[عدل]

  1. ^ Cox، FE (2001). "Concomitant infections, parasites and immune responses". Parasitology. 122. Suppl: S23–38. PMID 11442193. 
  2. ^ Petney، TN؛ Andrews، RH (1998). "Multiparasite communities in animals and humans: frequency, structure and pathogenic significance". International Journal for Parasitology 28 (3): 377–93. doi:10.1016/S0020-7519(97)00189-6. PMID 9559357. 
  3. ^ Crompton، DW (1999). "How much human helminthiasis is there in the world?". The Journal of parasitology 85 (3): 397–403. doi:10.2307/3285768. JSTOR 3285768. PMID 10386428. 
  4. ^ Griffiths، EC؛ Pedersen، ABP؛ Fenton، A؛ Petchey، OP (2011). "The nature and consequences of coinfection in humans". Journal of Infection 63 (3): 200–206. doi:10.1016/j.jinf.2011.06.005. PMID 21704071. 
  5. ^ Hoffman، L. R.؛ Deziel، E.؛ D'argenio، D. A.؛ Lepine، F.؛ Emerson، J.؛ McNamara، S.؛ Gibson، R. L.؛ Ramsey، B. W. et al. (2006). "Selection for Staphylococcus aureus small-colony variants due to growth in the presence of Pseudomonas aeruginosa". Proceedings of the National Academy of Sciences 103 (52): 19890–5. doi:10.1073/pnas.0606756104. PMC 1750898. PMID 17172450. 
  6. ^ Shrestha، S. (2011). "Influence of host genetic and ecological factors in complex concomitant infections – relevance to sexually transmitted infections". Journal of Reproductive Immunology 92 (1-2): 27–32. doi:10.1016/j.jri.2011.09.001. PMID 22019002. 
  7. ^ "Tuberculosis and HIV". World Health Organization. 
  8. ^ Di Perri، G؛ Cruciani، M؛ Danzi، MC؛ Luzzati، R؛ De Checchi، G؛ Malena، M؛ Pizzighella، S؛ Mazzi، R et al. (1989). "Nosocomial epidemic of active tuberculosis among HIV-infected patients". Lancet 2 (8678-8679): 1502–4. PMID 2574778. 
  9. ^ Lawn، SD (2004). "AIDS in Africa: the impact of coinfections on the pathogenesis of HIV-1 infection". Journal of Infection 48 (1): 1–12. doi:10.1016/j.jinf.2003.09.001. PMID 14667787. 
  10. ^ Mitchell، PD؛ Reed، KD؛ Hofkes، JM (1996). "Immunoserologic evidence of coinfection with Borrelia burgdorferi, Babesia microti, and human granulocytic Ehrlichia species in residents of Wisconsin and Minnesota". Journal of clinical microbiology 34 (3): 724–7. PMC 228878. PMID 8904446. 

وصلات خارجية[عدل]