عزيز الدويك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-issue.svg
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.
Clockimportant.svg
المحتوى هنا متقادم وهو بحاجة إلى التحديث.


رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني
عزيز الدويك
No free image (camera) Arabic.svg
رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني
في المنصب
2006 – الان
سبقه روحي فتوح
المعلومات الشخصية
مواليد 12 يناير 1948 (العمر 67 سنة)
علم مصر مصر
الجنسية علم فلسطينفلسطيني
الحزب السياسي Flag of Hamas.svg حركة المقاومة الإسلامية (حماس)
الأبناء أب لسبعة أبناء وبنات
الإقامة الخليل
المدرسة الأم دكتوراه، جامعة بنسلفانيا
الديانة الإسلام . أهل السنة والجماعة


د.عزيز سالم مرتضى الدويك (أبو هشام) (12 يناير 1948 -)، بروفيسور وسياسي فلسطيني، ويرأس المجلس التشريعي الفلسطيني منذ عام 2006م، وهوأحد قيادات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية. ولد من أم مصرية وأب فلسطيني من الخليل في مصر، وهو متزوج وأب لسبعة أبناء وبنات. تم ترشيحه ضمن قائمة التغيير والإصلاح في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، وتقلد بعد فوز كاسح لحركة حماس منصب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني.

مؤهلاته العلمية[عدل]

مؤلفاته[عدل]

له عدة مؤلفات منها كتاب (المجتمع الفلسطيني).

من أعماله[عدل]

أسس قسم الجغرافيا في جامعة النجاح الوطنية بنابلس ورأسه لعدة سنوات. ويشغل منصب مسؤول العلاقات العامة في جمعية أصدقاء المريض. وكان له دور بارز في الإشراف على العديد من رسائل الماجستير الدكتوراه.

أعمال سابقة[عدل]

الانتماء لحركة حماس[عدل]

انتمى مبكرا لحركة حماس وأصبح من نشاطائها وأحد أقطابها. تعرض للاعتقال في السجون الإسرائيلية أكثر من 5 مرات، وكان ناطقاً باسمهم باللغة الإنجليزية. ابتعد بعد عودته من مرج الزهور عن العمل السياسي، على عكس عبد العزيز الرنتيسي الذي تسلم زمام الأمور في حماس بعد اغتيال أحمد ياسين في مارس 2004 إلى أن اغتالته المروحيات الإسرائيلية في أبريل 2004. كما كان أحد أهم مرافقي الدكتور عبد العزيز الرنتيسي في الإبعاد، حتى أطلق عليه في أوساط أبناء الحركة باسم " رنتيسي الضفة".

الابعاد إلى مرج الزهور[عدل]

تم إبعاده إلى مرج الزهور عام 1992 برفقة أكثر من 400 من قيادات حركة حماس.

في سجن الاحتلال[عدل]

اعتقل اكثر من مرة ففي 29 يونيو 2006 قام الجيش الإسرائيلي باعتقاله، وكان رئيس مكتبه أفاد أن 20 آلية عسكرية حاصرت منزله في رام الله لاعتقاله. وظل معتقل لمدة ثلاث سنوات، وكان يعاني من المرض خلال فترة اعتقاله من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. أفرج عنه في 23 يونيو 2009 وذلك بعد رفض المحكمة الإسرائيلية طلب الإدعاء لتمديد فترة اعتقالة لعدم كفاية الأدلة، ثم اعيد اعتقاله لاحقاً في 2014.

وصلات خارجية[عدل]

لقاءات تلفزيونية[عدل]

لقاءاته علي قناة الجزيرة[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]