عصائب العراق الجهادية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عصائب العراق الجهادية تنظيم جهادي سني عراقي ينشط بشكل أكبر في الانبار وبغداد.

اقتباس من الموقع: إن (عصائب العراق الجهادية) ليس تنظيماً مستجداً على الساحة العراقية وإنما تم البدء بتشكيل نواته وتنظيم خلاياه منذ سماع سقوط النظام السابق ودخول قوات الكفر والصليبين أرضنا واحتلال بغداد المحررة بإذن الله.ومنذ الساعات الأولى للاحتلال بدأت همم الرجال تتكاتف والقلوب تتألف والصفوف تتراصف وبدأ التحرك على أهل العلم والشريعة أولا وعلى أصحاب الرأي والمشورة وذوي الخبرات العسكرية المشهودة لهم المواقف ثانيا ولم تمض إلا أياما قلائل حتى أصبح تنظيما مستقلا موزعة فيه القيادة والإمارة والمهام. وبدأ العمل أول ما بدأ باختيار الاسم للتنظيم فاستهدوا بعد الاستخارة والاستشارة إلى اسم (عصائب العراق الجهادية) تيمنا بما قاله رسول الله () في الحديث الذي يرويه الإمام احمد في مسنده والشيخ عبد الرزاق في مصنفه حيث قال أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة يرفعه إلى النبي قال: (يكون اختلاف عند موت خليفة، فيخرج رجل من المدينة فيأتي مكة، فيستخرجه الناس من بيته وهو كاره، فيبايعونه بين الركن والمقام، فيبعث إليه جيش من الشام، حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم، فيأتيه عصائب العراق وأبدال الشام فيبايعونه بين الركن والمقام، فيبعث إليه عصائب العراق وأبدال الشام فيبايعونه، فيستخرج الكنوز ويقسم المال، ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض، يعيش في ذلك سبع سنين - أو قال: تسع: سنين) فنسأله تعالى أن يحقق على أيدينا وعلى أيدي إخواننا في بقية الفصائل الجهادية نصرا من عنده وعزا يعز به أهل طاعته ويذل به أهل معصيته. وبعد اختيار الاسم والتوكل على الله بدأ جند الله بجمع المال والسلاح وإعداد الرجال روحيا وبدنيا وجسديا وتنظيم المجاميع والفصائل والسرايا وتجهيزهم بالسلاح والعتاد وكانت الانطلاقة من مدينة القائم الباسلة في أقصى الغرب التي أذاقت العدو الذل والهوان على أيدي المجاهدين في عصائب العراق الجهادية ومن معهم من الذين لم يكن لهم تنظيما مستقلا.وبعد أيام من العمل الصادق بدأ التفكير بالتوسع في المناطق المجاورة شرقا حتى وصل العمل إلى العاصمة بغداد ومنها تم التوسع في المحافظات ولله الحمد والمنة. ولقد أذاق إخوانكم المجاهدون العدو الأمريكي ألوانا وفنونا من الضربات الموجعة والماحقة واستطاعوا قطع إمدادات العدو على الطريق الدولي القادم من الأردن فدمروا آلياته واحرقوا شاحناته وغنموا ما وهبهم الله به ليستقووا به على عدوهم حيث أن عصائب العراق الجهادية ليس لها ممول من أي جهة أو دولة أو منظمة خارجية أو داخلية وهذا مما جعلها مستقلة في قرارها والحمد لله .

إخوة العقيدة والجهاد:

ان عدم ظهورنا على الساحة الإعلامية يأتي بالدرجة الأولى حرصا منا على الجانب الأمني فهناك أسباب أمنية منعتنا من بث بياناتنا وعملياتنا العسكرية المصورة .وبعد أن استغل العدو الإعلام سلاحا له كان لابد من خوض غمار هذه الحرب أيضا إلى جانب الحرب العسكرية وتم بث البيانات والعمليات العسكرية المصورة على مواقع الانترنيت وعلى القنوات الفضائية بفضل الله ثم بفضل جهود الخيرين لإعلاء كلمة لا اله إلا الله محمد رسول الله .

إخوتي في الله: 

إننا بإذن الله ماضون في درب الجهاد لدحر الاحتلال و تحرير البلاد والعباد وتطبيق شرع الله وسنة نبينا محمد () و إعلاء كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله. ونقول للاحتلال الأمريكي ..ولمن أتى على ظهور دبابات المحتل ولكل من آزرهم وساندهم بالفعل والقول ممن كان،وأيا كان، ولأي حزب انتمى بأننا.. لم ولن نسمح لكم بتدنيس أرض بلاد الرافدين وكل بقاع الإسلام والمسلمين. فهذا جواب لمن سأل عن (عصائب العراق الجهادية) من المسلمين كافة ومنهم أهل الدعوة والجهاد، حتى يكونوا على بينة وإطلاع على عقيدة إخوانهم ومنهجهم، وأن التعاون هو أساس الوحدة التي نجاهد من اجل إقامتها؛ إذ لا يخفى عليكم ما آلت إليه أمتنا الإسلامية من تفرق واختلاف في مناهجها وعقيدتها، وأن المهتدين من بين أولئك هم أهل السنة والجماعة كما أخبرنا بذلك النبي في حديث الفرقة الناجية، والذي بين فيه: أن أهل الحق هم من كان على مثل ما كان عليه النبي ، وأصحابه الرافعون لراية التوحيد والسنة، والقامعون للشرك والبدعة، والموعودون بالنصر والتمكين والظهور، نسأل الله ربنا أن يجعلنا منهم.

المصدر عصائب العراق الجهادية