علاج الترامادول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Tramadol.svg
Tramadol 3d balls.png
علاج الترامادول
الاسم النظامي
(1R,2R)-2-[(dimethylamino)methyl]- 1-(3-methoxyphenyl)cyclohexanol
معرفات
رقم الكاس 27203-92-5
كود إيه.‌تي.‌سي [[ATC code {{{ATC prefix}}}|N02]]AX02
بوبكيم 33741
بنك الأدوية APRD00028
بيانات كيميائية
الصيغة C16H25NO2 
الكتلة الجزيئية 263.4 g/mol
SMILES eMolecules & PubChem
حركيات دوائية
التوافر البيولوجي 68–72% Increases with repeated dosing.
ارتباط بروتيني 20%
أيض دوائي Hepatic demethylation and glucuronidation
عمر النصف 5–7 ساعات
إخراج بولي
اعتبارات علاجية
فئة السلامة أثناء الحمل

C(AU) C(US)

الحالة القانونية

Prescription Only (S4)(AU) POM(UK)

طريق الإعطاء الفم,، وريدي، عضلي، المستقيم، sublingual, buccal

عقار الترامادول[عدل]

الترامادول (بالإنجليزية: Tramadol) عقار شبه أفيونى يستخدم لعلاج الآلام المتوسطة إلى الشديدة مثل آلام الأعصاب والعضلات وآلام العمود الفقرى والتهاب المفاصل، كما يمكن أن يستخدم في علاج الآلام الناجمة عن الجراحة وهو مسكن ألم قوى الترامادول له مفعول مقارب للكوديين، يؤثر على نفس مستقبلات المورفين،وهو يسبب ادمانا .

== الترامادول وانسحابه

على الجهاز الهضمي

الرغبة في الترجيع ، الإمساك او الإسهال سوء الهضم ونقص الشهية الجهاز العصبي تشنجات ، صداع

على الجلد :

تحسس الجلد

على المسالك البولية :

احتباس البول

على القلب :عدم الاحساس

سرعة نبضات القلب و انخفاض ضغط الدم عند الوقوف.

علاج الترامادول[عدل]

على من يرغب في الإقلاع عن تناول هذا العقار بهدف الإدمان أن يتخذ قرارًا صارمًا بالإقلاع، دون أى مساومة مع الذات، مع إرادة قوية، هذا مع الاستشارة الطبية. وعن مراحل علاج وتأهيل المدمن تقول الدكتورة هبة عيسوى، هذه المراحل يجب تنفيذها بشكل جاد وصارم لأنها الطريقة الفعالة للعلاج وتجنب الانتكاسة وتنقسم هذه المراحل إلى: - مرحلة سحب السموم مرحلة متابعة العلاج مرحلة التأهيل

وهناك مجموعة من الحقائق لابد أن يعرفها الشخص الذي قرر التوقف عن الإدمان لأى عقار إدمانى إما أن يكون عن طريق التدرج، أو التوقف المفاجئ وأنا أفضل الطريقة الثانية لأنها فعالة، ولكن ستظهر أعراض الانسحاب مثل القلق، التوتر، اضطراب في النوم، شعور بعدم الراحة، ألم في المفاصل والظهر خصوصًا في أول يوم، إضافة إلى العصبية الشديدة والتشنجات، وقد تصل إلى نوبات الصرع، هذه الأعراض قد تستمر إلى ثلاثة أو أربعة أيام على الأكثر.

وهناك مجموعة من الأدوية المساعدة لتخفيف وعلاج أعراض الانسحاب ويمكن استعمالها تحت إشراف الطبيب المتخصص منها مسكنات للألم غير إدمانية كمسكن الاسبيجك أو أيبوبروفين في الليل ومضادات الاكتئاب مثل ميرتازبين Mirtazapine) والمطمأنات العظمى تساعد على الهدوء والنوم، ولكن لا داعى مطلقا لاستبدال الترامادول بمنومات أخرى لأنها يمكن أن تسبب التعود والإدمان.

يجب الاهتمام بالنقاط التالية:

  • -الإكثار من شرب السوائل التي تساعد على سحب السموم بالجسم.
  • - شرب كوب من القهوة صباحا يوميا
  • - ممارسة رياضة يوميا ومنها رياضة المشى.
  • - متابعة وظائف الكبد بعمل تحاليل طبية لأن الترامادول يؤثر على الكبد بشكل سلبى ويؤدى إلى كسل الكبد - استعمال بعض الملينات الطبيعية لأن الترامادول يسبب الإمساك الشديد
  • - التأهيل النفسى والاجتماعى هو تأهيل وإعادة تأهيل الحالات جسدياً ونفسياً واجتماعياً، وإعادة دمج الحالات مجددا في المجتمع والأسرة واكتساب المهارات التي تمكنه من الاندماج في المجتمع .
  • -الإرشاد الدينى والروحى يعطى للمريض طاقة إيجابية وتقلل فرصة الانتكاسة وأخيرا يجب ألا ينسى المريض أن العزيمة والدافعية هى القوى التي سوف تقهر إدمان الترامادول.

علاج ادمان الترامادول[عدل]

علاج ادمان الترامادول يمر بثلاث مراحل متتالية اولها سحب مخدر الترامادول ثم مرحلة الاخصائى النفسي ثم مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى .

المرحلةالأولى

وهى مرحلة سحب المخدر من الجسم وهى مرحلة تتراوح من 9 أيام : 15 يوما حسب الجرعة المستخدمة في السابق ومدة استخدام المخدرات. وبالنسبة لإدمان الترامادول فإن معظم الحالات يمكن علاجها في المنزل ولكن في بعض الحالات يقد يستلزم الأمر دخول المستشفى للسيطرة على الأعراض الانسحابية، ويتم علاج هذه المرحلة بوقفة فجأة مع إعطاء المريض بعض الأدوية التي تخفف من الأعراض الانسحابية مثل العقاقير التي تساعد على النوم (باستخدام مضادات الاكتئاب أو الذهان ويفضل عدم استخدام المهدئات الصغرى حتى لا يحدث إدمان عليها) ويمكن إعطاء بعض من المسكنات التي تعمل دون التأثير على المخ مثل الفولتارين أو الكيتوبروفين.

المرحلة الثانية وهى مرحلة التشجيع وزيادة الدافعية للاستمرار على العلاج وعدم العودة للمخدرات، وتتم هذه المرحلة بواسطة الطبيب النفسى أو الأخصائى النفسى ويكون وقتها بعد الانتهاء مباشرة من مرحلة التطهير من السموم.

المرحلة الثالثة وهى مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى لتغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة المتعلقة باستخدام المخدرات والنظرة تجاه النفس والمجتمع. وكذلك يتم علاج الاضطرابات النفسية، التي قد تكون سببا في الإدمان مثل الاكتئاب والقلق.

كما أن العلاج النفسى قد يتم من خلال جلسات العلاج الفردى أو الجماعى وبمعاونة المجموعات المعاونة، التي تتكون من مجموعة من الأشخاص سابقى الإدمان ولكنهم أقلعوا عنها الآن وفيها يتم تبادل الخبرات وتقديم الدعم للأشخاص الآخرين وحديثى الإقلاع عن المخدرات.

الترامادول والجنس[عدل]

في أغلب الرجال يتمّ القذف خلال الجماع في مدة تتراوح بين 7:4 دقائق على الأكثر، وكل الرجال لديهم الرغبة في إطالة مدة الجماع؛ خاصة أن النساء يحتجن إلى فترة أطول تصل إلى 11 دقيقة.

ولذلك فإن هناك أنواعا من التدريبات الخاصة بعضلات التبوّل والقذف للحصول على نوع من التحكم الإرادي في عضلات القذف لاكتساب القدرة على تأخير القذف، وأيضا هناك بعض أنواع الأدوية التي تُؤثّر على مادة السيروتونين بالمخ لعلاج سرعة القذف، وكذلك يوجد أنواع كريمات التخدير الموضعي للتحكم في حساسية أعصاب العضو الذكري وعلاج سرعة القذف.

العديد من الرجال يستخدمون الترمادول بحثاً عن وهم الفحولة وإطالة اللقاء الجنسى وبالتالى علاج رخيص لسرعة القذف، والحقيقة أن هذا العقار يمكن أن يطيل فترة الجماع عن طريق التأثير على إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية وهى نفس الطريقة التي تعمل بها العديد من أدوية الاكتئاب التي تسبب إطالة مدة الجماع قبل القذف، إلا أنه من المهم أن مع الاستخدام المستمر للترامادول ولفترات طويلة يؤدى الترامادول إلى عدم القدرة على الانتصاب وبالتالى فشل كامل في العملية الجنسية والعجز الجنسى.

الأعراض الانسحابية للترامادول[عدل]

مع الاستمرار في التعاطى وحدوث التعود تظهر الأعراض الانسحابية والتي تكون خطيرة أيضاَ والتي تكون عادة مصحوبة باٍرتفاع ضغط الدم،وتشنجات عصبيه وعضليه مفاجئه،التعرق، الأرق وعدم القدرة على النوم لأكثر من يوم، الأهوال الليلية، القلق، قلة التركيز، تقلصات عضلية، مغص، حركات بسيطة لا إٍرادية، عدوانية، تهيج، فقدان الذاكرة المؤقت،التهاب الحلق والحازوقة،الزغوطة، اسهال و وفى بعض الحالات امساك .

الوقاية من ادمان الترامادول[عدل]

للوقاية من إدمان الترامادول ينبغى أخذ الدواء فقط عندما تستدعى الحالة، لذلك يفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب كما يجب استشارة الطبيب إذا وجد أن هناك حاجة إلى أخذ جرعة إضافية من الدواء أو ملاحظة أى تغييرات أخرى غير عادية في السلوك أو المزاج.. وينبغى أخذ الحبوب كما هى، وألا تكون سحقت أو مختلطة مع السائل الحقن أو عن طريق استنشاق، لأن ذلك يمكن أن يسبب ردود فعل تهدد الحياة.

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]


مسكنات تحرير

{باراسيتامول (اسيتأمينوفين)} {مضادات الالتهاب اللاستيرويدية} {أدوية أفيونية} {تتراهيدروكانابينول}