علاقات الأردن الخارجية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الأردن
Coat of arms of Jordan.svg

هذه المقالة جزء من سلسة مقالات حول:
سياسة وحكومة
الأردن


ترتبط المملكة الأردنية بالمملكة المتحدة بعلاقات وطيدة.

علاقات الأردن الخارجية (بالإنجليزية: Foreign relations of Jordan) تُعتبر سياسة الأردن الخارجية بشكل عام معتدلة نوعا ما، لكنها أقرب للغرب - حيث أرتبط تاريخيا بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.[1] تضررت هذه العلاقات في بداية تسعينات القرن الفائت عندما أعلن الأردن حياده في حرب الخليج، والحفاظ على العلاقات مع العراق، مما أدى أيضا إلى تدهور في العلاقة لعدة سنوات مع بعض الدول العربية، خاصة بعد الغزو العراقي للكويت. بشكل عام واصلت الأردن الدعوة إلى رفع الحصار الدولي المفروض على العراق. مع نهاية الحرب بدأت العلاقات تعود بين الأردن والدول الغربية شيئا فشيئا، عن طريق مشاركة الأردن في عملية السلام في الشرق الأوسط، والمساعدة في تنفيذ العقوبات الدولية المفروضة على النظام في العراق.

تربط الأردن علاقة استثنائية بالسلطة الفلسطينية، حيث يُعتبر الأقرب للفلسطينيين تاريخيا - خاصة بعد أن كانت الضفة الغربية تتبع للمملكة الهاشمية لمدة تزيد عن 38 سنة حتى قرار فك الارتباط عام 1988. وهو في ذات الوقت البوابة الوحيدة حاليا للاقتصاد الفلسطيني مع العالم الخارجي. كما تتواجد مقرات كثيرة تابعة لمنظمة التحرير في عمّان - بحكم التداخل التاريخي بين الشعبين والتواجد الفلسطيني الرسمي في المملكة منذ عشرات السنين - والتي سبق لها أن شاركت بوفد مشترك مع الأردن في مؤتمر مدريد 1991. أما بالنسبة للصراع العربي الإسرائيلي، فكانت الأردن طيلة عقود تُعتبر من دول المواجهة مع إسرائيل، وكانت العلاقات عدائية بين الجانبين - رغم وجود بعض العلاقات الرسمية السرية، حيث كانت معظم العمليات الفدائية تنطلق من الأردن قبل أحداث أيلول عام 1970 بين الحكومة الأردنية ومنظمة التحرير الفلسطينية، بالإضافة إلى أن الأردن قد خاض ثلاثة حروب مع إسرائيل، كان منها إثنتان بشكل مباشر. استمرت حالة العداء هذه بين الجانبين حتى توقيع معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية في وادي عربة عام 1994، حيث أن الحكومة الأردنية هي واحدة من ثلاثة أعضاء من 22 دولة عضو في جامعة الدول العربية أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بالإضافة لكلا من الحكومتين المصرية والفلسطينية.[2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9]

أما بالنسبة لباقي العلاقات مع الجوار، فللمملكة علاقات متينة بكل من سوريا ومصر والمملكة العربية السعودية. لكنها مرت بمرحلة من الشد والجذب خلال العقود الماضية - منذ أن أسست مع هذه الدول ودول عربية أخرى، الجامعة العربية عام 1946. يحاول الأردن بشكل عام لعب دور المعتدل في المنطقة، وهو ماينسجم مع رؤية العديد من الدول ذات الدور الإقليمي، وخاصة تركيا. ويتباعد في نفس الوقت إلى حد ما عن اللاعب الإقليمي الآخر في المنطقة، وهو إيران، حيث ما لبثت العلاقات الثنائية أن تدهورت بشكل كبير اثر إعلان الحرب العراقية الإيرانية عام 1980 ووقوف الأردن إلى جانب العراق، لكنها بدأت تعود تدريجيا إلى طبيعتها منذ منتصف التسعينات. نتيجة لهذا الموقف، يقوم البنك الدولي بتخصيص ميزانية سنوية لدعم الحكومة الأردنية، كذلك تقوم الولايات المتحدة سنويا بتخصيص ما مقداره 360 مليون دولار من ميزانيتها للأردن، إزدادت مائة مليون إضافيا بعد أحداث الربيع العربي عام 2011.[10] كذلك تقوم دول الخليج العربية والإتحاد الأوربي واليابان والصين بدعم الاقتصاد الأردني سواء عبر الاستثمارات الكبرى والتبادل التجاري أو بتخصيص معونات بين فترة وأخرى لدعم المشاريع التنموية في البلاد.[11] [12] [13] [14]

يشارك الأردن بشكل فعال في قوات حفظ السلام الدولية المنتشرة في جميع أنحاء العالم، حيث تصدر قائمة الدول المشاركة في القوات الدولية من حيث حجم المشاركة.[15] كما أنه يشارك أيضا في محادثات السلام المتعددة الأطراف في إطار الاتحاد الأوروبي, في عام 1996 توصلت الولايات المتحدة والأردن إلى اتفاق جعل الأردن حليف رئيسي خارج الناتو. وقد تم مؤخرا توقيع اتفاقا للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة.[16] الأردن عضوا نشبط في الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها. وتشمل منظمة الأغذية والزراعة (اختصارا فاو:FAO), الوكالة الدولية للطاقة الذرية (اختصارا IAEA), ومنظمة الصحة العالمية (اختصارا WHO), بالإضافة لكون الأردن عضوا في البنك الدولي, صندوق النقد الدولي (اختصارا IMF), منظمة المؤتمر الإسلامي (اختصارا OIC), حركة عدم الانحياز, وجامعة الدول العربية.

أما بالنسبة لعلاقة المملكة بالمعسكر الشرقي بشكل عام، فقد كان يسودها الفتور في أغلب الأحيان - وخاصة مع الإتحاد السوفيتي ومن ثم روسيا لاحقا، لكنها تحسنت كثيرا في الوقت الحاضر من خلال التعاون العسكري وفي مجالات بحوث الطاقة النووية والسياحة وغيرها.[17]

وبهذا، يسجل للسياسة الأردنية الخارجية بشكل عام أنها خطت طريق التوازن في العلاقات مع المحيط العربي والدولي، وهذا دليل على ان الانفتاح الأردني بدأ يتحرك إلى التوازن في العلاقات وعدم التقوقع في إطار محور "الاعتدال" والاعتماد على الدعم الأمريكي. السير خطوات تجاه بعض الدول العربية، سبقه أيضا انفتاح على حركة حماس وهذا يدل أيضاً على ان مسار السياسية الخارجية يُرسم بدقة وموضوعية وبما تقتضيه المصالح الأردنية العليا. فلم يعد للأردن، الذي لم يكن لها أي مصلحة في معاداة أي طرف عربي، يقف في خندق مقابل خندق عربي آخر.

يشار بالذكر إلى أن الأردن عضو مؤسس لجامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، [18] وعضو في منظمة التجارة العالمية، [19][20][21][22][23][24][25] الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي،[26] صندوق النقد العربي، صندوق النقد الدولي، المحكمة الجنائية الدولية[27] ،[28] منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى، [29] لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا،[30] سياسة الجوار الأوروبية[31][32][33] الأمم المتحدة.[34] كما ان الأردن يتمتع بوضع متقدم مع الأتحاد الأوروبي. إنضم الأردن مؤخرا إلى منظومة مجلس التعاون الخليجي، وكان سابقا أحد أعضاء مجلس التعاون العربي.[35]

وقد وقع الأردن اتفاقية إقامة منطقة التبادل التجاري الحر بين الدول العربية, تاريخ 25/2/2004 تنفيذا اً لإعلان أغادير الذي وقعه كل من الأردن, تونس, المغرب, ومصر في 8/5/2001, والتي تهدف إلى إقامة منطقة للتبادل الحر في مرحلة أولى بين الدول الأطراف تدريجيا, مع السماح بانضمام دول عربية أخرى. رحب الأردن بمبادرة الاتحاد من اجل المتوسط والتي أطلقها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، وذلك في اطار حرصه على انجاح كافة الجهود الرامية إلى تعزيز العلاقات الاورو- متوسطية. وتبعا لذلك فقد شارك الأردن في قمة باريس بتاريخ 13/7/2008.

بروناي[عدل]

في مايو 2008, قام الملك عبد الله الثاني بزيارة إلى بروناي, تهدف إلى تعزيز العلاقات بين الأردن ودول جنوب شرق آسيا، بالإضافة إلى مناقشة القضايا والتحديات التي تواجه العالم الأسلامي. إلى جانب توقيع اتفاقيات سلطان بروناي دار السلام والملك عبد الله الثاني لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية, السياحية, والدفاعية.

قبرص[عدل]

قبرص تمثل نفسها دبلوماسيا في الأردن من خلال سفارتها في دمشق (سوريا) وقنصلية فخرية في عمان. ويمثل الأردن نفسه دبلوماسيا عن طريق سفارته في أثينا (اليونان), والأردن لديه قنصلية فخرية في نيقوسيا. ومن الجدير بالذكر ان كلا البلدين اعضاء في اتحاد من اجل المتوسط.

الدنمارك[عدل]

لدى الدنمارك سفارة في عمان,[36] ويمثل الأردن نفسه دبلوماسيا في الدنمارك عن طريق سفارته في بون، ألمانيا. ويوجد أيضا قنصلية فخرية أردنية في الدنمارك.

الكرسي الرسولي[عدل]

نشأت العلاقات الدبلوماسية بين الكرسي الرسولي والأردن في عام 1994. الكرسي الرسولي لديه بعثة دبلوماسية بابوية في عمان, والأردن لديه سفارة في روما. كلا الجانبين حافظا على علاقات جيدة نوعا ما. اسم الأردن ياتي من نهر الأردن, الذي يعتبر مهم بالنسبة إلى المسيحيين لأنه باعتقادهم المكان الذي عمد يسوع فيه على يد يوحنا المعمدان.

الاتحاد الأوروبي[عدل]

في إطار الاتحاد الأوروبي يعود تاريخ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الأردن والاتحاد الأوروبي إلى عام 1977، حيث شهد ذلك العام توقيع اتفاقية التعاون التي دخلت حيز التنفيذ عام 1978. ويتألف الإطار الذي تنتظم داخله العلاقات الثنائية ومتعددة الأطراف بين الأردن والاتحاد الأوروبي بعدة أمور تبدأ من الشراكة اليورو متوسطية التي تم إطلاقها خلال المؤتمر اليورو متوسطي الذي عقد في برشلونة عام 1995 لإرساء سياسة طموحة ذات أهداف بعيدة المدى بهدف تدعيم التعاون بين الاتحاد الأوروبي من جهة ودول حوض البحر المتوسط من جهة أخرى, على أساس ثلاثة محاور تضمنها إعلان برشلونة وهي الشراكة السياسية والأمنية, الاقتصادية والمالية. والشراكة في الشؤون الاجتماعية، الثقافية والإنسانية.

بالإضافة إلى اتفاقية الشراكة الأردنية - الأوروبية, وسياسة الجوار الأوروبي. الأولى اتفاقية توفر إطاراً شاملاً للأبعاد الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للتعاون الثنائي بين الأردن والاتحاد الأوروبي التي وقعت بتاريخ 24/11/1997 ودخلت حيز التنفيذ بتاريخ 1/5/2002، لتحل بذلك محل اتفاقية التعاون لعام 1977. وهدف هذه الاتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين الجانبين, تهيئة إطار شامل للتعاون السياسي والاجتماعي والمالية وزيادة النمو الاقتصادي. والثانية (سياسة الجوار الأوروبي) وهدفها خلق سياسة للشراكة الطموحة مع البلدان المجاورة، حيث تتيح للدول المجاورة للاتحاد الأوروبي فرصة الحصول على حصة في السوق الداخلي للاتحاد وتمهد الطريق للمزيد من التكامل والتحرير الاقتصادي، وذلك مقابل إحداث تقدم فعلي في هذه الدول والتطبيق الفعال للإصلاحات السياسية والاقتصادية والمؤسسية. وقد وضع أساس هذه السياسة المفوضية الأوروبية في إعلانها حول أوروبا الأوسع في آذار 2003

العراق[عدل]

تعتبر العلاقات بين الأردن والعراق علاقات وثيقة تاريخيا, بين الشعبيين والبلديين. كانت هناك عدة جهود لتوحيد الدولتيين خلال القرن الماضي. الأردن منذ العام 2003 أصبح قبلة للعراقيين على مختلف انتماءاتهم الطائفية والسياسية، وشكلت الجالية العراقية المقيمة في الأردن تجمعاً لمختلف القوى الحكومية والمعارضة بل وحتى قوى المقاومة. حاليا هناك سفارة أردنية في بغداد وأخرى عراقية في عمان.

إيران[عدل]

العلاقات الأردنية الإيرانية تبقى متباينة المواقف السياسية والاستراتيجية بين البلدين. فالأردن حليف للولايات المتحدة والغرب ولديه معاهدة رسمية مع إسرائيل، ويعترف بالسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا للفلسطينيين، فيما إيران حاليا على تصادم مع الغرب وعداء مع إسرائيل، وهي تدعم حركة "حماس" على حساب السلطة الفلسطيني. وبمعنى أخر الأردن تقف في صف المحور المسمى محور الاعتدال في المنطقة، فيما إيران تنتمي إلى ما يسمى محور الممانعة.

إسرائيل[عدل]

كان للأردن وإسرائيل علاقات رسمية منذ عام 1994، بعد أن قام قادة البلدين بتوقيع معاهدة سلام فيما بينهما. وقع الأردن اتفاقية عدم عداء مع إسرائيل (إعلان واشنطن) في واشنطن العاصمة بتاريخ 25 تموز/يوليو 1994. وتبعها بتوقيع معاهدة سلام تاريخية في 26 أكتوبر 1994, بين الأردن وإسرائيل. بحضور الرئيس كلينتون، يرافقه سكرتيره وارين كريستوفور. وقد شاركت الولايات المتحدة كلا من الأردن وإسرائيل في مناقشات متعلقة بالتنمية في البلدان الثلاثة, طرحت خلالها قضايا رئيسية متعلقة بتقاسم المياه, مشاريع البنية التحتية؛ قضايا تجارية, مالية, ومصرفية, بالأضافة إلى مسائل أمنية والتعاون على تطوير أخدود وادي الأردن. بالمقارنة مع الدول العربية الأخرى تعتبر علاقات الأردن بإسرائيل أفضل نوعا ما. لكن جرت هناك صدامات دبلوماسية بين البلدين وترت العلاقات. مثلا الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها إسرائيل ضد المسجد الاقصى.[37][37][38][39]

روسيا[عدل]

روسيا لديها سفارة في عمان، كذلك الأردن لديه واحدة في موسكو. اقام كلا البلدين علاقات دبلوماسية في 20 أغسطس 1963. في يوم 16 فبراير / شباط عام 1992 اعترفت الأردن بروسيا كوريثة للاتحاد السوفيتي. وتربط البلدين علاقات الصداقة والتعاون على امتداد سنين طويلة، وكانت اسس تلك العلاقات قد ارسيت في عهد الحسين. وتتسم العلاقات السياسية بين الأردن وروسيا بتطابق المواقف في معظم القضايا الدولية، وخاصة في قضية التسوية للازمتين في الشرق الأوسط، والعراق.

سوريا[عدل]

تذبذبت العلاقات بين الأردن وسوريا بشكل كبير, وتراوحت بين علاقات دبلوماسية طبيعية والمواجهة المسلحة.

الولايات المتحدة[عدل]

أن سياسة الولايات المتحدة تسعى إلى تدعيم وتعزيز التزام الأردن بالسلام والاستقرار والاعتدال.

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "- الخطة الاستراتيجية". وزارة الخارجية الأردنية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  2. ^ "مسيرة السلام في الشرق الأوسط تحصل على دعم من شقين. لغة إنجليزية". hurriyetdailynews.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  3. ^ "في الولايات المتحدة، قادة مصر يلقون بالمسؤولية على إسرائيل. لغة إنجليزية". khaleejtimes.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  4. ^ "أوباما ومبارك يبحثون عملية السلام في الشرق الأوسط. لغة إنجليزية". washingtonpost.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  5. ^ "مناطق صناعية مؤهلة في الأردن و[[مصر]]. ملف pdf، لغة إنجليزية". au.af.mil. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12.  Wikilink embedded in URL title (help)
  6. ^ "Mubarak team seeks to revive wilting carrot for Arab-Israeli peace". csmonitor.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  7. ^ "زعماء مصر في الولايات المتحدة لزيادة الضغط. لغة إنجليزية". جوردن تايمز jordantimes. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  8. ^ "1967 : مصر والأردن يتوحدون ضد إسرائيل. لغة إنجليزية". هيئة الاذاعة البريطانية "البي بي سي". اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  9. ^ "- معاهدة السلام بين دولة إسرائيل والمملكة الأردنية الهاشمية". وزارة الخارجية الإسرائيلية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  10. ^ المساعدات الأمريكية للأردن تزداد مليون دولار إضافي في 2011.
  11. ^ منحة يابانية للأردن بقيمة 23.5 مليون دولار.
  12. ^ الملك يجري مباحثات مع رئيس الوزراء الياباني.
  13. ^ 350 مليون يورو الدعم الأوروبي للأردن.
  14. ^ دعم الكويت ومجلس التعاون الخليجي للأردن.
  15. ^ الأردن يتصدر قائمة قوات حفظ السلام دولياً.
  16. ^ "- العلاقات الأردنية - الأميركية". وزارة الخارجية الأردنية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  17. ^ نبذة عن العلاقات الروسية الأردنية - روسيا اليوم.
  18. ^ "الجامعة العربية >> الدول الأعضاء". جامعة الدول العربية. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-12. 
  19. ^ "NEWS – Press 174 – Jordan becomes 136th member of the". WTO. 2000-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  20. ^ "Jordan – Member information". WTO. 2000-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  21. ^ "Jordan's Membership to WTO". Mit.gov.jo. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  22. ^ "Jordan Economic & Commerce Bureau – Investment – Success Stories". Jordanecb.org. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  23. ^ "temp.fm" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  24. ^ "Jordan country brief – Department of Foreign Affairs and Trade". Dfat.gov.au. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  25. ^ "Jordan's Economic Policy: No Compromises.. No Guarantees – IslamOnline.net – Politics in Depth". IslamOnline.net. 2000-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  26. ^ "Arab Fund for Economic and Social Development". arabfund.org. تمت أرشفته من الأصل على 2006-11-10. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-10. 
  27. ^ "ICC – Jordan". Icc-cpi.int. تمت أرشفته من الأصل على 2012-08-04. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  28. ^ "Membership by regional groups from 19 June 2006–18 June 2007". .ohchr.org. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  29. ^ https://archive.is/20130427040248/www.monstersandcritics.com/news/middleeast/news/article_1638300.php/Jordan-welcomes-decision-approving-Amman-as-GCC-member
  30. ^ "ESCWA Members". Escwa.un.org. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  31. ^ "Jordan". Ec.europa.eu. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  32. ^ "EUROPA – Press Releases – European Neighbourhood Policy – JORDAN". Europa.eu. 2008-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  33. ^ United Nations High Commissioner for Refugees (2004-05-12). "Refworld | European Neighbourhood Policy: Country Report، Jordan". UNHCR. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  34. ^ "United Nations Member States". Un.org. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-15. 
  35. ^ "Jordan obtains 'advanced status' with EU". Jordan Times. 2010-10-27. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-22. 
  36. ^ http://web.archive.org/web/20040621192022/http://www.um.dk/da/menu/OmOs/Organisation/AmbassaderMv/Asien/Jordan.htm
  37. ^ أ ب http://www.ejjbed.com/viewPost.php?id=19023&sec_id=1
  38. ^ http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&issueno=11783&article=610796&feature=
  39. ^ http://www.jordanzad.com/jordan/print.php?a=25537