علامة التعجب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

علامة التعجب هي من علامات الترقيم: ! وعادة ماتستخدم بعد إقحام أو تعجب لإبداء وإظهار مشاعر تعجبية من حدث ما وعادة تكون في نهاية الجملة.

كتابتها[عدل]

في اللغة العربية وقواعدها تأتي علامة التعجب في الأحوال التالية:

  1. بعد صيغة التعجب القياسية في اللغة العربية (ما أفعل). أمثلة: ما أجمل الربيع ! - ما أكثر ما استذكر محمد دروسه!
  2. بعد صيغ التعجب السماعية. أمثلة: لله دره شاعرا! - إلهي، كم هذا رائع! - أي فرس أصيلة حرون! - ويحك!
  3. قد يتعجب الإنسان من فكرة دون أن يصوغها في صورة تعجب وهنا يعمد الكاتب إليها لينقل تعجبه من الفكرة. أمثلة: تمكن العلماء من تصميم موقد يعمل بالأشعة السينية، إذا وضعت يدك عليه لا تشعر بالحرارة، وإذا وضعت عليه إناءً يسخنُ!
  4. بعد مواقف الانفعال المؤثرة؛ ومنها: الرهبة، والدهشة، والرغبة، والمدح، والذم. أمثلة: يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون ! - حبذا الكريم! وبئس اللئيم! - ربنا وتقبل دعاء! - اللهم أغثناّ! - بلغ السيل الزبا! - أف لكم ولما تعبدون! - وتأتي بعد الاستفهام الاستنكاري: أغير الله تدعون!
Mul.png هذه بذرة مقالة عن علامات الترقيم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.