علياء المهدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علياء المهدي
رسم جرافيتي لعلياء المهدي
ولادة 16 نوفمبر 1991 (العمر 23 سنة)
عمل مدونة وناشطة
أعمال بارزة نشر صور عارية لها

علياء المهدي (16 نوفمبر 1991 -)، طالبة إعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومدونة وناشطة مصرية أثارت ضجة في العالم العربي بعد أن قامت بنشر صورة عارية لها في مدونتها احتجاجا على ما أسمته "مجتمع العنف والعنصرية والنفاق". تصف علياء نفسها بأنها ليبرالية و علمانية ونباتية وأنثوية.[1] كما سبق لها أن أسست عدة صفحات على الفيسبوك تدعو إلى المساواة بين الجنسين ورفض الحجاب.[2]

العري[عدل]

صورة خارجية
صور عارية لعلياء المهدي

نشرت علياء المهدي صورتها في مدونة أسمتها "مذكرات ثائرة" تحت عنوان "فن عاري" في 23 أكتوبر 2011 وتظهر فيها كذلك صورة عارية لمن يعتقد أنه صديقها وأخرى لمجهولين بالإضافة إلى صور عارية من رسم فنانين مصريين.[3] غير أن الصورة لم تشهد اهتماما واسعا حتى ظهور فيديو على اليوتوب في 15 نوفمبر تظهر فيه صور مدونتها مع شعار لحركة 6 أبريل، غير أن كلا من الحركة وعلياء نفا انتمائها لها.[3]

وفي ديسمبر 2012 تعرّت علياء المهدي وناشطات ينتمين إلى منظمة "فيمن" المدافعة عن حقوق المرأة، أمام السفارة المصرية في السويد رفضاً للدستور المصري الجديد وقد كتبت علياء على جسدها العاري عبارة "الشريعة ليست دستوراً" و رفعت علم مصر [4] .

ردود الفعل[عدل]

لقطة شاشة من فيديو يوضّح طرد الثوار لعلياء من ميدان التحرير بدفعها خارج السياج المُحيط بدائرة الاعتصام بالميدان

أثارت الصور جدلا واسعا بين من أيدها واعتبرها ثورة على الواقع ومعارضيها الذين رأوا فيه خروجا عن التقاليد والدين.[5] كما وصل عدد الزوار لمدونتها إلى 882 ألف زائر خلال يومين، وشهدت أخبارها متابعة غير مسبوقة في العالم العربي.[5]

تم تقديم العديد من البلاغات للنيابة العامة في مصر للتحقيق في اتهام علياء وصديقها المدون كريم عامر بخدش حياء المجتمع المصري ونشر الرذيلة فيه بالإضافة لازدراء الأديان،[6] الأمر الذي يُخالف -وفقًا لمُقدمي الاتهامات- نصوص مواد قانون العقوبات المصري.[7] [8]، وطالب البعض بتطبيق الحد الشرعي عليهما ليكونا عبرة لغيرهما.[8] وخلال مشاركتها لاعتصام الثوار في ميدان التحرير، بوسط القاهرة، ليلة الخميس 24 نوفمبر 2011، تعرّضت علياء للاعتداء عليها بالضرب وطردها من الميدان، وأظهر تسجيل فيديو تمّ تداوله عبر موقع الفيسبوك عددًا من الموجودين في الميدان وهم يدفعون بها خارج المكان فيما حاول آخرون التهدئة ومنع استخدام القوة المفرطة ضدها.[9]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

Ramesses II on chariot.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية مصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.