علي يوسف الموسوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (يونيو 2013)
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يونيو_2011)
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يونيو_2011)

الصحفي علي يوسف الموسوي من مواليد العام 1969، في بلدة النبي شيث قضاء بعلبك.

دراسته[عدل]

تلقى دروسه الابتدائية والمتوسطة في مدرسة" منارة الآداب" في محلة برج البراجنة، والمدرسة الأهلية في محلة وادي أبو جميل في وسط بيروت، والثانوية الإنجيلية في بلدة دورس في بعلبك،وتابع المرحلة الثانوية في الثانوية الإنجيلية في زحلة حيث تخرّج في العام 1989.

يحمل إجازة في الإعلام من الجامعة اللبنانية، كلّية الإعلام والتوثيق، الفرع الأوّل في العام 1995.

أوّل طالب ينشئ بمفرده مجلّة أدبيّة في تاريخ كلّية الإعلام والتوثيق، أسماها "البصمة" وذلك في العام 1995، ولم يترك جنساً أدبياً واحداً إلاّ ونشره فيها.وهي أوّل مجلّة أدبية تعرفها هذه الكلية منذ أن فرض على الطلاب تقديم مجلة كمشروع تخرّج.

في الصحافة[عدل]

زاول مهنة الصحافة والكتابة تأليفاً وتحريراً في صحف "الكفاح العربي"،و"السفير"اللبنانيتين،و" الرأي العام" الكويتية،و" الوطن" السعودية، ومجلات"البلاد"، و"الحسناء"، و" العهد"،و"الانتقاد"، وتلفزيون" المنار".

استهواه العمل القضائي في قصور العدل والمحاكم، فصار يتردّد إلى قصر العدل في بيروت منذ العام 1994، ويراسل عدداً من الصحف اللبنانية والخليجية، إلى أنْ تسلّم مسؤولية الشؤون القضائية والأمنيّة في صحيفة "السفير" في العام2000. وحضر الكثير من المحاكمات الشهيرة التي عرفها لبنان خلال هذه السنوات وكتب عنها، حتّى أنّ المحامين ووكلاء الدفاع عن المتهمين كانوا يعودون إلى صحيفة" السفير" من أجل تصحيح أخطاء وردت في محاضر الاستجوابات أمام المحاكم وبما يسيء إلى موكليهم.

تابع بدقّة محاكمة ضباط وعناصر ميليشيا أنطوان لحد المتعاملة مع إسرائيل أمام القضاء العسكري اللبناني بعد تحرير الجنوب في العام 2000، ووضع كتابين عن هذه المحاكمات فضلاً عن مئات المقالات اعتبرها البعض مرجعية توثيقية لهذه المرحلة المهّمة من تاريخ لبنان. وتحدّث عنها في عدد من البرامج التوثيقية التي استضافته مع سياسيين ومحامين وعسكريين وعرضتها الفضائيات العربية.

أعطى اهتماماً خاصاً للمؤتمرات القانونية عن التحكيم والقضاء وكتب عنها كما حصل في تونس( مرّتان)، واليمن، والصين، وشرم الشيخ، والكويت. وقد عاد إليها بعض الدارسين واعتمدوها في كتبهم كمرجع لهم. وهذه الكتب موجودة الآن في المكتبات. ولديه شهادات بهذا الشأن من أهل التحكيم في لبنان وعدد من الدول العربية.

البرامج التلفزيونية[عدل]

قدّم برنامجاً ثقافياً على محطّة" المنار" أسماه"حكايات الذات والقصيدة" واستضاف فيه أدباء وشعراء ورسّامين وشخصيات فكرية. كما قدّم برنامجين ثقافيين على محطة تلفزيون" المنار" الأوّل بعنوان" أضواء على الثقافة"، والثاني بعنوان" أوراق ثقافية"، أطلّ فيهما على مجمل النشاطات الثقافية في بيروت والدول العربية وذلك بين العامين1992و1996.

مؤلفاته المطبوعة[عدل]

  1. "شبكات الوهن: عملاء إسرائيل في قبضة القضاء" جزءآن صدرا في العامين 2001، و2004.
  2. "جفن الأرق"_ شعر، صدر في العام 2002.
  3. "أحبّك لا تسألي" _ شعر، صدر في أيّار 2011.

الجمعيات المنسب إليها[عدل]

  1. عضو نقابة المحرّرين اللبنانيين.
  2. عضو اتحاد الكتّاب اللبنانيين.
  3. عضو اتحاد الصحفيين العرب.