عمرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

العمرة – اسم من الاعتمار – وهي في اللغة القصد والزيارة.

الاصطلاح الشرعي العمرة هي زيارة المسجد الحرام في مكة للقيام بمناسك خاصة، كالطواف، السعي والحلق. والعمرة مشروعة بأصل الإسلام،[1]

حكمها[عدل]

أما حكمها فذهب العلماء إلى قولان:

الأول يرى أنها واجب[عدل]

وهو مذهب أحمد بن حنبل والشافعي،[2] واستندوا في رأيهم على ما رواه أهل السنن عن أبي رزين العقيلي أنه أتى النبي محمد فقال: "إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة، فقال النبي: حج عن أبيك واعتمر"،[3] وما ذكر في القرآن: {وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ...}،[4]

الرأي الثاني فيرى أنها سنة[عدل]

وهو مذهب مالك بن أنس وأبي حنيفة واستندوا في ذلك إلى ما رواه جابر بن عبد الله أن النبي محمد سئل عن العمرة: "أواجبة هي؟ قال: لا وأن تعتمر خير لك".

فرضت العمرة في السنة التاسعة للهجرة،[5] ويصح أداء العمرة طوال أيام السنة، بمعنى أنه لا وقت محدد لها باستثناء أيام الحج،[6] والعمرة تختلف علن الحج؛ إذ أن الحج ركن من أركان الإسلام وواجب على كل مسلم قادر، كما أن له وقت محدد لأداء مناسكه وهذا عكس العمرة. تبدأ مناسك العمرة بأن يقوم المعتمر بالإحرام من المواقيت المحددة، ثم التوجه إلى مكة ودخول المسجد الحرام، يقوم المعتمر بعد ذلك بأداء الطواف ثم السعي بين الصفا والمروة، وتنتهي المناسك بالحلق أوالتقصير.[7]

أدلة العمرة من القرآن العظيم[عدل]

  • سورة البقرة Ra bracket.png وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ Aya-196.png La bracket.png

أدلة فضل العمرة من السنة النبوية المطهرة[عدل]

وردت عن النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg العديد من الأحاديث النبوية التي تتحدث عن فضل أداء مناسك العمرة، وعن الثواب الذي يجنيه المسلم جراء أداء هذا النسك،[8] ومن أبرز هذه الأحاديث:

  • ما رواه أبو هريرة عن النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg أنه قال: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"،[9] وما ورد في سنن ابن ماجة عن النبي محمد أنه قال: "الغازي في سبيل الله والحاج والمعتمر وفد الله دعاهم فأجابوه وسألوه فأعطاهم"،[10]
  • وما رواه عبد الله بن عمر عن النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg أنه قال: "من طاف بالبيت، لم يرفع قدما ولم يضع أخرى إلا كتب الله له حسنة، وحط عنه بها خطيئة ورفع له بها درجة"،[11]
  • وما ورد في صحيح البخاري عن النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg أنه قال: "عمرة في رمضان تعدل حجة"،[12]
  • وما ورد في سنن الترمذي عن النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg أنه قال: "تابعوا بين الحج والعمرة، فإن متابعة بينهما تنفي الذنوب بالمغفرة كما ينفي الكير خبث الحديد".
  • وما روته عائشة بنت أبي بكر عن النبي محمد أنه قال لها في عمرتها: "إن لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك".

أنواع العمرة[عدل]

الفرق بين العمرة المفردة وعمرة التمتع[عدل]

في العمرة المفردة يخيّر الرجل بين حلق شعره وتقصيره, أما في عمرة التمتع فعليه أن يقصرّ ولا يجوز أن يحلق. العمرة المفردة تقع في أي يوم من السنة, وأما عمرة التمتع فيجب أن تكون في أشهر الحج (شوال, ذو القعدة, ذو الحجة) وتلحق بحج التمتع في نفس السنة. إحرام عمرة التمتع يجب أن يقع في أحد المواقيت البعيدة ولا يصح في أدنى الحل – وفي بعض الصور خلاف-, أما إحرام العمرة المفردة فيمكن إيقاعه في أدنى الحل.

المناسك[عدل]

أركان العمرة[عدل]

قال الصاوي في حاشيته على الشرح الصغير: "(وأركان العمرة ثلاثة إحرام) من المواقيت أو من الحل (وطواف) بالبيت سبعاً. (وسعي) بين الصفا والمروة سبعاً (على ما): أي على الوجه الذي (مرَّ) بيانه في الحج ، سواء بسواء .... (ثم) بعد سعيه (يحلق) رأسه وجوباً ".

شروط العمرة[عدل]

ويشترط للعمرة ما يشترط للحج ، وهو:

واجبات العمرة[عدل]

أما الواجبات فهي:

  • أولاً: كون الإحرام من الميقات إن كان الميقات بينه وبين مكة، أو الحل لمن كان في الحرم.
  • ثانياً: الحلق أو التقصير.

هذه هي واجبات العمرة، من ترك شيئاً منها يجب عليه دم.

مستحبات العمرة[عدل]

أما الأمور المستحبة في العمرة فهي كثيرة، فمما يستحب قبل الإحرام ما يلي:

  • أولاً: تقليم الأظافر وحلق شعر العانة.
  • ثانياً: الاغتسال.
  • ثالثاً: التطيب في البدن.

ومما يستحب بعد الإحرام الآتي:

  • أولاً: التلبية ورفع الصوت بها بالنسبة للرجل.
  • ثالثاً: قول: لبيك اللهم عمرة.

ومما يستحب في الطواف ما يلي:

  • أولاً: تقبيل الحجر الأسود ما لم يؤد إلى زحام.
  • ثانياً: الرمل: وهو الإسراع في المشي في الأشواط الثلاثة الأولى وهو في حق الرجال أيضا.
  • ثالثاً: الإكثار من الذكر والدعاء.
  • رابعاً: صلاة ركعتين بعده.

ومما يستحب في السعي:

  • أولاً: الصعود على الصفا وقول: نبدأ بما بدأ الله به.
  • ثانياً: الهرولة بين العلمين الأخضرين.
  • ثالثاً: الإكثار من الذكر.

كيفية العمرة[عدل]

وأما كيف تعتمر

  • فعليك أن تحرم بالعمرة من الميقات الذي تمر عليه ويندب أن تغتسل وتتطيب وتلبس الإزار والرداء ، ثم تحرم بالعمرة عقب صلاة سواء أكانت فريضة حاضرة أم كانت نافلة.
  • ثم تقول لبيك اللهم عمرة، ويستحب أن تكثر من التلبية ما بين الإحرام وابتداء الطواف خاصة عند تغير الأحوال كركوب السيارة والنزول عنها والدخول والخروج وصيغة التلبية هي : "لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ".
  • فإذا وصلت إلى مكة ابتدأت بالطواف حول الكعبة مبتدئاً بالحجر الأسود، وتقبله إن استطعت أو تستلمه ولا تزاحم. فإذا أتممت سبعة أشواط ذهبت إلى خلف مقام إبراهيم وصليت ركعتي سنة الطواف.
  • فإن وجدت زحاماً ففي أي مكان صليت أجزأك ذلك. ثم تذهب إلى الصفا فترقى عليه، ثم تتجه منه إلى المروة ويحسب الذهاب من الصفا إلى المروة شوطاً ، والرجوع من المروة إلى الصفا شوطاً آخر.
  • وهكذا حتى تنتهي من الشوط السابع على المروة، ثم تذهب فتحلق رأسك أو تقصر والحلق أفضل وبذلك تكون قد تمت عمرتك.
  • ويستحب لك إذا انتهيت من العمرة أن تتوجه إلى زيارة النبي صلى الله عليه وسلم وتصلي في مسجد الشريف وأن تسلم عليه وعلى صاحبيه ثم تزور البقيع ومسجد قباء وشهداء أحد، وبهذا تكون قد حصلت على كمال الأجر، والله تعالى أعلم.

المواقيت[عدل]

ميقات قرن المنازل

المواقيت هي الأماكن التي حددها النبي محمد لمن أراد أن يحرم لأداء مناسك العمرة أو الحج،[13] وهي كالتالي:

تفصيل أركان العمرة[عدل]

الإحرام[عدل]

وهو واجب من واجبات الإحرام بمعنى أن على من تركه فدية، إما أن يذبح شاة،[19] أو يصوم ثلاثة أيام، أو يطعم ستة مساكين.[18]

  • إذا وصل المسلم إلى الميقات وأراد أن يحرم فيستحب له أن:
  • 1 - يقص أظفاره
  • 2 - ويزيل شعر العانة،
  • 3 - وأن يغتسل ويتوضأ.[20]
  • ثم يلبس بعد ذلك ملابس الإحرام، بالنسبة للرجل فيلبس إزار ورداء أبيضين طاهرين، أما المرأة فتلبس ما تشاء من اللباس الساتر دون أن تتقيد بلون محدد،[21] لكن تجتنب في إحرامها لبس النقاب والقفازين.[21] بعد ذلك يصلى المعتمر ركعتي الإحرام،[22] ثم ينوي بعد ذلك العمرة بقلبه أو بلسانه، ويقول "لبيك عمرة".
ملابس الإحرام (يمين)

الطواف[عدل]

الطواف حول الكعبة
  • إذا انتهى المعتمر من إحرامه خرج من الميقات، فإذا وصل مكة فدخلها يستحب له أن يقول: "اللهم هذا حرمك وأمنك فحرم لحمي ودمي على النار وأمنى من عذابك يوم تبعث عبادك واجعلني من أوليائك وأهل طاعتك يا رب العالمين"،[28]
  • وعندما يدخل المسجد الحرام يقول: "لا إله إلا الله والله أكبر اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، اللهم زد هذا البيت تشريفًا وتعظيمًا وتكريمًا ومهابة ورفعة وبرًّا، وزد من زاره شرفًا وتعظيمًا وتكريمًا ومهابة ورفعة وبرًّا"،[28]
  • حتى إذا دخل ساحة المسجد يتجه إلى الحجر الأسود ليبدأ منه الطواف.
  • الطواف هو أحد الأركان الأساسية في العمرة، وهو عبارة عن سبعة أشواط يقوم به المعتمر حول الكعبة، يبدأ كل شوط من أمام الحجر الأسود وينتهي به، يجعل المعتمر أو الحاج الكعبة عن يساره أثناء الطواف.
  • يسن أن يرمل المعتمر الرجل في الأشواط الثلاثة الأولى.
  • والرَمَل هو مسارعة المشي مع تقارب الخطوات، يسن أن يضطبع المعتمر أو الحاج في طوافه كله،
  • والاضطباع هو أن يجعل وسط ردائه تحت كتفه الأيمن وطرفيه على كتفه الأيسر، يزيل المعتمر الاضطباع إذا فرغ من طوافه.
  • سن لمن يطوف أن يستلم الحجر الأسود (أي يلمسه بيده) ويقبله عند مروره به، فإن لم يستطع استلمه بيده وقبلها، فإن لم يستطع استلمه بشيء معه (كالعصا وما شابهها) وقَبَّل ذلك الشيء، فإن لم يستطع أشار إليه بيده ولا يقبلها.

السعي بين الصفأ والمروة[عدل]

  • السعي سبعة أشواط بين الصفا والمروة يبدأ من الصفا وينتهي بالمروة. يسن عند قربه من الصفا في بداية الشوط الأول أن يقرأ قوله تعالى:
  • Ra bracket.png إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ Aya-158.png La bracket.png
  • ثم يقول بعدها (أبدأ بما بدأ الله به) ولا يقول هذا إلا في بداية الشوط الأول من السعي.
  • يسن أن يرقى المعتمر على الصفا حتى يرى الكعبة فيستقبلها ويرفع يديه كما يرفعها عند الدعاء قائلاً:
  • (الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لا إله إلا الله وحده لا شريك له أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده) ثم يدعو بما شاء من الدعاء ثم يعيد الذكر السابق، ثم يدعو بما شاء، ثم يعيد الذكر السابق مرة ثالثة،
  • ثم يسعى إلى المروة. ويسن أن يرفع صوته بالتكبير والذكر السابق ويُسر صوته بالدعاء.
  • يفعل المعتمر على المروة مثلما فعل على الصفا من التكبير (3مرات) والذكر السابق (3 مرات) والدعاء بين الأذكار (مرتين) مع رفع يديه متوجهاً للكعبة [كما في الصورة]
  • يسن إذا وصل الساعي بين العلمين الأخضرين أن يُسرع في المشي بشرط أن لا يضايق غيره من الساعين، أما في بقية المسعى فإنه يمشي مشياً عادياً.
  • لا يشترط أن يرقى الساعي على أعلى الصفا والمروة، بل لو لمست رجلاه بداية ارتفاعها فهو جائز، ولكن السنة كما سبق أن يرقى عليهما حتى يرى الكعبة إن استطاع.
  • لا تشترط الطهارة للسعي، فلو سعى وهو غير متوضئ جاز ذلك، ولكن الأفضل أن يكون على وضوء.
  • لا يوجد ذكر أو دعاء خاص بالسعي، فلو قرأ القرآن أو ذكر الله أودعاه بما يتيسر فهو جائز.
  • إذا أقيمت الصلاة وهو يسعى فإنه يصلي مع الجماعة في المسعى ثم يكمل سعيه.
  • لا يضطبع المعتمر أثناء السعي بل يكون إحرامه على كتفيه.
  • يجب على المعتمر غض بصره عن ما قد يفسد عمرته

الحلق والتقصير[عدل]

  • اذا أتم المعتمر سبعة أشواط من الصفا إلى المروة حلق شعر رأسه ان كان رجلا أو قصرة والحلق أفضل.
  • أما المراة فتقصر الشعر رأسها بكل حال ولاتحلق بل تقصر من كل قرن قدر أنملة.
  • وعند الحلق يجب أن يكون حلق الرجل شاملا لجميع شعر رأسه.
  • لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) حلق جميع شعر رأسة وقال: خذو عني مناسككم.
  • وكذلك عند التقصير لابد أن يعم به جميع شعر الرأس.
  • وبهذه الأعمال تمت العمرة وحل منها حلا كاملا يبيح له جميع محظورات الإحرام.

مصادر[عدل]

  1. ^ تعريف العمرة وحكمها الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  2. ^ حكم العمرة صوت الإسلام، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  3. ^ Arabic-Hajj_Umra%2FHajjA%2FHajjA الحج عن الوالدين بعد وفاتهما إسلام أون لاين، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  4. ^ تفسير آية "وأتموا الحج والعمرة لله فإن... تسجيلات الشبكة الإسلامية، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  5. ^ متى فرضت العمرة؟ شبكة الفتاوى الإسلامية، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  6. ^ islam. com/arb/Display.Asp?Url=zad0002.htm تعريف العمرة وحكمها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودية، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  7. ^ تعريف العمرة وحكمها موقع الحج والعمرة، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  8. ^ Arabic-Hajj_Umra%2FHajjA%2FHajjA فضل العمرة وثوابها إسلام أون لاين. نت، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  9. ^ العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما إسلام ويب. نت، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  10. ^ رحلة العمر إسلام ويب. نت، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  11. ^ [6 تفسير الحديث] موسوعة الحديث، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  12. ^ معنى أن العمرة في رمضان تعدل حجة الإسلام سؤال وجواب، تاريخ الوصول 18 فبراير 2010
  13. ^ مكان ومواعيد الإحرام مناسك الحج خطوة بخطوة، تاريخ الوصول 15 أكتوبر 2009
  14. ^ أ ب ت مواقيت الإحرام مناسك الحج خطوة خطوة، تاريخ الوصول 15 أكتوبر 2009
  15. ^ أ ب ت مواقيت الإحرام موقع الشيخ عبد العزيز بن باز، تاريخ الوصول 19 أكتوبر 2009
  16. ^ ميقات أهل مكة إسلاميات، الحج شعائر ومشاعر، تاريخ الوصول 19 أكتوبر 2009
  17. ^ ميقات أهل مكة موقع الحج والعمرة، تاريخ الوصول 19 أكتوبر 2009
  18. ^ أ ب الإحرام: مواقيته، أوجهه، محظوراته وفديتها الدين النصيحة، تاريخ الوصول 21 أكتوبر 2009
  19. ^ الشاة بقصد بها الماعز أو الخروف، لكن يشترط في الذبح أن يبلغ سن الماعز سنة فأكثر، والخروف ستة شهور فأكثر.
  20. ^ مستحبات الإحرام دليل الحاج والمعتمر، تاريخ الوصول 21 أكتوبر 2009
  21. ^ أ ب صفة الحج لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين صيد الفوائد، تاريخ الوصول 21 أكتوبر 2009
  22. ^ مشروعية ركعتي الإحرام موسوعة الفتاوي – طريق الإسلام، تاريخ الوصول 21 أكتوبر 2009
  23. ^ أ ب ت Arabic-Hajj_Umra%2FHajjA%2FHajjA/ محظورات الإحرام وعقوبة ارتكابها إسلام أون لاين، تاريخ الوصول 22 أكتوبر 2009
  24. ^ أ ب ت ما هي الأمور التي يجب على المحرم أن يمتنع عنها صيد الفوائد، تاريخ الوصول 22 أكتوبر 2009
  25. ^ محظورات الإحرام الخاصة بالنساء موقع الحج والعمرة، تاريخ الوصول 22 أكتوبر 2009
  26. ^ لقول الله: "وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم"، وقوله سبحانه: "ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا"، إذن النصوص القرآنية عامة تفيد رفع المؤاخذة عن المعذور بالجهل والنسيان والإكراه، فيدخل فيها من ارتكب محظورا من محظورات الإحرام وغيره.
  27. ^ الفدية تقوم على التخيير؛ إما ذبح رأس من الضأن أو الماعز، أو صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد.
  28. ^ أ ب أدعية الحج إسلام أون لاين، تاريخ الوصول 22 أكتوبر 2009

وصلات خارجية[عدل]