عمر خان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عمر خان
صورة معبرة عن الموضوع عمر خان
عمر خان

الميلاد 7 يونيو 1982 (العمر 32 سنة)
علم باكستان باكستان لاهور، البنجاب

السيرة الذاتية[عدل]

ولد عمر خان في السابع من يونيو سنة 1982 بمدينة لاهور ثاني اْكبر مدن باكستان والمحادية للحدود الهندية المعروفة أيضا بقلب باكستان.

طفوليته[عدل]

كان والد عمر يعمل كرئيس الدائرة الوسطى الباكستانية, لكن في سنة 1984 وبسبب الحكم العسكري الدكتاتوري قرر مغادرة وظيفته والاتجاه إلى السويد لتنشئة اْولاده في جو ديموقراطي سلمي. انذاك كان عمر يبلغ سنتان حين استقروا في ارلاندا ليبداْ حياة جديدة في ستوكهولم اْحد اْشهر مدن العالم والاْكثر سلما.

والد عمر كان قاسي في تربية أولاده وتمنى لهم ان يعملو في مجالات أكاديمية، وهذه سمه طبيعية في عائلات باكستان ,ولكن عمر كان من طفولته أكثر ميلاللنشاط البدني ولعب العديد من مباريات كرة القدم والتنس والسكوش وكان أيضا سباح ماهر. خلال طفولته كان يقوم بالعديد من أداءات مسرحية امام عائلته واصدفائه.

في سن السابعة اكتشف عمر الأسطورة بروس لي ووفنون مادية التي كانت سبب في شغفه لحب الحياة.في هذا الوقت بدا بنسخ افلام مختلفة من افلام فنية وقضى معظم وقته لتطوير مهاراته وتقنياته في نفس الاتجاه.

معظم الطلاب في المدارس قالوا أنه شغوف لفنون الدفاع عن النفس، والمحاضرات التي اجراها مع اصدقائه في كثير من الأحيان كانت عبارة عن مناوشات قصيرة وانه يقوم بانتظام بأدائات في المدرسة.

قام عمر أيضا بعمله السنمائي الأول في سن المراهقة بمساعدة زملائه, من محض الصدفة أن بواب المدرسة كان فنان عسكريا بنفسه شهد واحدة من لأفلام عمروبعد فترة وجيزة من أن يصبح أول معلم له لفن القتال.

الشخص الذي تأثر به عمر أكثر هو معلمه الثاني كان فنان مقاتل ومدير الرقص في الصين، المعلم جعله يكتشف جانبا جديدا من فنون القتال وصنع الافلام الاسيويه.

حياته المهنية[عدل]

في سن 16 سنة عمر قرر بدء مسيرته كرجل يقوم بالحركات الخطره بالافلام، مهنة غريبة تماما عن اسرت.

بسبب شكله وميزاته الغريبه صرف النظر عن التمثيل وعمل الادوار الصعبه ليفتح الباب امامه للعمل كمويل التطور الهام حصل عندما ظهر على غلاف مجله رياضيه اسكندافيه مشهوره "من كلمة المخرج "شكله الخشن يجعله ممتاز لهذا الدور كشخص مؤذ على الشاشه.

عمر كان دائما مفتون بالقدرات الماديه، ودائمايحب تحقيق الأقصى للخروج منها ولهذا السبب فانه يسعىويتقبل جميع التحديات في رياضاتخطيرة واليوم وهو يشارك في عشر ة من نختلف الرياضات الخطيرة مع نتائج باهره وهو يدرك جيدا المخاطر والاخطار في هذا الميدان ولهذا السبب كان دائما يعد إلى أقصى الحدود، ويعتقد ان طلبات التوظيف تتطلب اللياقة المتطرفة

بسبب مظهره الجيدة ونخبة واسعة من العمل المثير القدرات ما يجعله واحدا من أكثر الإسكندنافيين طموحا إلى رجل يقوم بالحركات الخطره بالافلام كذلك نموذجا في هذه اللحظة هدفه المقبل هو جعل مهنة بوصفه الفاعل - العمل في صناعة السينما الآسيوية.

مواقع خارجية[عدل]