عملية سرفال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عملية سرفال
Nord mali conflit a.svg
خريطة توضح الأوضاع في مالي يوم 16 يناير 2013
التاريخ 11 يناير 2013 - إلى الآن
الموقع مالي
النتيجة لا تزال مستمرة
المتحاربون
علم فرنسا فرنسا

علم مالي مالي
بدعم من:
علم ألمانيا ألمانيا
علم بلجيكا بلجيكا
علم الدنمارك الدنمارك
علم الإمارات الإمارات
علم كندا كندا
علم المملكة المتحدة المملكة المتحدة
علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة

الإسلاميون في مالي
القادة
علم فرنسا فرانسوا أولاند

علم فرنسا الأدميرال إدوار غيو

اياد اغ غالي[1]
عمر ولد حماها
مختار بلمختار
القوى
عناصر من:

1er REC

  • an Armored Cavalry platoon

2e RIMa

  • one company

3e RPIMa

  • one company

21e RIMa

  • one company

BFST

in total: 750[2]

الخسائر
1 قتيل[3]
فقدت مروحية غازيل[4]
46-100 قتيل[3][5]
تدمير 4 عربات[4]

عملية سرفال (بالفرنسية: Opération Serval) هي عملية عسكرية فرنسية جارية في مالي. تهدف العملية إلى منع وفي النهاية هزيمة الميلشيات الإسلامية المتمردة في شمال مالي، التي بدأت بالاندفاع نحو وسط البلاد.

يأتي الاسم سرفال من Serval وهو الاسم الفرنسي للبج، وهو نوع من السنوريات، يعيش في أفريقيا.

خلفية[عدل]

في يناير 2012، بعد حدوث تدفق للأسلحة عقب الحرب الأهلية الليبية، بدأ الطوارق من الحركة الوطنية لتحرير أزواد تمردًا ضد حكومة مالي المركزية. وفي أبريل، قالت الحركة أنها حققت أهدافها، وأنها توقف عملياتها ضد الحكومة، معلنة استقلال أزواد. في يونيو 2012، حدث نزاع بين الحركة الوطنية وجماعة أنصار الدين الإسلامية وحركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا بعد أن بدأ الإسلاميون في تطبيق الشريعة في أزواد، وبحلول 17 يوليو، قام كل من حركة التوحيد والجهاد وأنصار الدين بدفع الحركة الوطنية خارج المدن الرئيسية. وفي 1 سبتمبر 2012، استولت الحركة الوطنية على دونتزا، في إقليم موبتي، التي كانت تتحكم بها ميلشيا أبناء الأرض، لاحقًا في 28 نوفمبر 2012 دُفعت الحركة الوطنية خارج لوريه، الواقعة بإقليم تمبكتو.

وقع طيار فرنسي قتيلًا، ودمرت طوافته، لحق ذلك قصف جوي مكثف قام به الطيران الحربي الفرنسي، ونَشر مئات من العسكريين الفرنسيين في العاصمة المالية.[6] لمعلومات أكثر حول خلفيات عملية سرفال

تسلسل زمني[عدل]

  • 10 يناير 2013 سقوط كونا بمالي
  • 11 يناير 2013 الرئيس المالي يطلب المساعدة مباشرة من فرنسا
  • 12 و 13 يناير 2013 ضربات جوية في عدة مناطق من مالي سمحت بتدمير عدة مركبات و مخازن سلاح
  • 14 لـ 18 يناير 2013 عملية أرضية/ جوية : شكوك تحوم حول العملية لما راجت أخبار عن سقوط ديابالي بيد الجهاديين و السلطات المالية تروج لأخبار سيطرة كاملة على كونا و بصدد تأمين ديابالي
  • 19 يناير 2013 بعد هذا التاريخ أعلنت القوات الفرنسية أنها سيطرت بالكامل على كونا و تتقدم نحو قاو و تمبكتو و التقدم ظاهلر عبر الإعلام العالمي و بالنسبة للجهاديين إختفو عن الأنظار و في كامل المدن التي يسيطرون عليها

مراجع[عدل]

  1. ^ بيت فيليكس وألكسندريا سيج. "فرنسا توسع عملياتها في مالي وتشن أول هجوم بري على المتمردين الإسلاميين". رويترز العربية. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2013. 
  2. ^ "Hollande: "750 hommes au Mali, et ça va augmenter"" (باللغة (فرنسية)). La Libre Belgique. 15 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 January 2013. 
  3. ^ أ ب "French Gunships Stop Mali Islamist Advance". AFP. 12 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 12 January 2013. 
  4. ^ أ ب "Gazelle Downed in French Air Raid, Soldier Killed". Aviation Week. 12 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 January 2013. 
  5. ^ "France Bombs Mali Rebels, African states ready troops". AFP. 12 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 January 2013. 
  6. ^ فرنسا تواصل عملية «سرفال» في مالي وتحدد لها 3 أهداف. الشرق الأوسط، ولوج في 16 يناير، 2013.
Cannon model 1.png هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعسكرية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.