عمونيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المملكة العمونية وسط الممالك التي ظهرت في الأردن وفلسطين وسوريا - خلال القرن الثامن قبل الميلاد - تظهر أيضا مملكة إسرائيل التي لم تدم الا لعشرات السنين

العمونيون أو مملكة عمون أحد الشعوب السامية القديمة التي استوطنت في شمال الأردن منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد إلى جانب الأدوميين والمؤابيين، حيث اقاموا حضاراتهم فيه واتذخوا من عمون أو عمّان حاليا عاصمة لهم. ذُكر الاسم في التوراة وكما ظهر عند بعض كتابات الحضارات الأخرى مثل الاشوريين، حيث كانوا معروفين بانهم الشعوب التي تعيش شرق نهر الأردن.[1]

ظهور الدولة وامتدادها[عدل]

ظهر العمونيون في الأردن في سنة 1250 ق م وعاشوا حياة البداوة وكونوا دولة قوية امتدت حدودها من الموجب جنوباً إلى سيل الزرقاء شمالاً ومن الصحراء شرقاً إلى نهر الأردن غرباً وكانت عمان عاصمة مملكتهم. وبحكم موقع عمان الجغرافي الاستراتيجي طمع فيها الغزاة فتعرضت مملكة العمونيين للغزو والدمار لكنها كانت تضمد جراحها وتعيد بناء مدنها. وكان "طوبيا العموني" آخر ملك حكم دولة العمونيين وارتبط اسمه بآثار عراق الأمير وقصر العبد في وادي السير.

وبالنسبة لمنطقة عمان فقد كانت معمورة في العصر الحديدي (1200 ق.م-330 ق.م) وتميزت هذه الفترة باستخدام العجلة لصناعة الفخار, وفي هذا العصر شهدت المنطقة تطورا في استخدام الحديد في صناعة الأسلحة والأدوات المنزلية. وبرز جبل القلعة في عمان مقر عاصمة العمونيين. وما زالت بقايا قصور العمونيين ماثلة في جبل القلعة، منها جدران الاسوار، والابار المحفورة في الصخر الجيري.كما عثر في جبل القلعة على أربعة تماثيل لملوك العمونيين تعود إلى القرن الثامن ق.م، ووجدت تماثيل أخرى في ضواحي عمان في خربة الحجاز وابو علندة وعرجان.

جبل القلعة - كان مقرا لحكم العمونيين

وتميزت عمان في هذه الفترة بالتحصينات الحجرية والأبراج التي تظهر النشاط العسكري والتجاري في المنطقة، مثل برجي الملفوف وخلدا الذين ما زالا ماثلين حتى الآن, وتشير الآثار إلى أن عمان كانت حلقة وصل بين الشرق الأقصى وعالم البحر المتوسط وامتداده إلى اثينا وجزر بحر ايجة. في عام 1994 وجدت الحفريات الباحثة عن الاّثار بيوتا وأبراجا يُظنّ أنها من العصر الحجري حوالي العام 6500 ق.م.

وقد كانت عمان في العام 1200 ق.م قد أصبحت عاصمة العمونيين.

اللغة[عدل]

كانت لغتهم سامية وثيقة الصلة باللغتين المؤابية والعبرية، وقد ادرجت بعض التأثيرات الآرامية عليها. وهي تندرج ضمن اللغات الكنعانية القديمة، والتي انقرضت باندثار الدولة العمونية واحتلالها.

الاقتصاد[عدل]

الرجم الملفوف، أحد التحصينات التي استخدمها العمونيون لحماية عمان

مثل اختيها - المملكة المؤابية والادومية، كان فيها العديد من مصادر الموارد الطبيعية، بما فيها الحجر الرملي والحجر الجيري. وكان القطاع الزراعي إنتاجيه الأراضي وحيوي على طول الملك، والطريق الرئيسي الذي يربط طريق التجارة القديمة لمصر مع بلاد ما بين النهرين وسوريا والاناضول. كما هو الحال مع المؤابيين والادوميين، وكانت التجارة على طول هذا الطريق قد قدمت لهم دخلا كبيرا.

سقوطها واندثارها[عدل]

وبعد وفاة الاسكندر الكبير عام 323 ق م تفرق ملكه فخضعت سوريا للسلوقيين وحكم البطالسة مصر وفلسطين والأردن وأثناء حكم بطليموس الثاني فيلادلفيوس (285-247 قبل الميلاد) حملت عمان اسم فيلادلفيا وبدأت تنعم بالحضارة اليونانية.

مراجع[عدل]

مصادر[عدل]

History template.gif هذه بذرة مقالة عن التاريخ تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.