عمى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العمى
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع عمى
A العصا البيضاء, الرمز الدولي للعمى

ت.د.أ.-10 H54.0, H54.1, H54.4
ق.ب.الأمراض 28256
كلب مرافقة المكفوفين يقود صاحبه في مركز تجاري في عاصمة البرازيل

العمى هو حالة من فقد الإدراك البصري تعزى لعوامل فيزيولوجية أو عصبية. تم تطوير عدة مقاييس لوصف مدى فقد الرؤية والعمى. .[1] العمى الكلي هو غياب كامل للإدراك الحسي للضوء المرئي ويتم يعرف طبياً ب NLP، وهو اختصار ل عدم الإدراك الحسي للضوء[1] ويسمى الذي يعاني من العمى من متحدي الإعاقة كفيفا.

يعتقد بعض الباحثين أن العمى قد يؤثر إيجابا في القدرة السمعية ، بحيث تصبح حاسة السمع أكثر دقة في تمييز الأصوات والنغمات الموسيقية ، هذا الأمر يتجلى بوضوح عند الحيوانات كفئران التجارب أما عند الإنسان فدراسة اختلاف قوة حاسة السمع نتيجة فقدان البصر قد لا يكون واضحا . [2]


التعريف القانوني[عدل]

هو أن الكفيف ذلك الشخص الذي لا تزيد حدة إبصاره عن 200/20 قدم في أحسن العينين وحتى باستعمال النظارة الطبية أو أولئك الأشخاص الذين لديهم ضيق في مدى الرؤية أي أن المجال البصري لا يزيد عن 20، وهناك نسبة ضئيلة من المكفوفين نظاماً لا يرون شيئاً وليس لديهم قدرة على الإبصار حيث أن لدى معظمهم درجات من الإبصار وقدرة على الإبصار. .[3]

.[4]

أنواع العمى[عدل]

عجوز ضرير ۱۸٧۸م

الأمراض[عدل]

وفقا لمنظمة الصحة العالمية كانت التقديرات، للأسباب الأكثر شيوعا للعمى (باستثناء الأخطاء الانكسارية) في جميع أنحاء العالم في عام 2002:

  1. اعتام عدسة العين و (47.9٪)،
  2. الجلوكوما (12.3٪)،

المرتبطة بالعمر

  1. تحلل البقعة الصفراء (8.7٪)،
  2. عتامة القرنية ل (5.1٪)، و
  3. اعتلال الشبكية السكري (4.8٪)،
  4. عمى الطفولة(3.9٪)،
  5. الرمد الحبيبي (3.6٪)
  6. مرض العمى النهري (0.8٪).

.[5]

عمى جزئي[عدل]

وهو ضعف في نظر العين من عد الأصابع إلى 6/ 24. وضعف العين يكون في هذه الحالة بسبب نقص في تكامل نمو العصب البصري أو المركز البصري للعين. وتكون العين هنا خالية من الأمراض، ومع ذلك لا يوجد علاج لهذه الحالة حاليا

العمى نتيجة حادث[عدل]

للعين نفسها أو ضربة على الرأس تؤثر على المركز البصري في الدماغ، أو نتيجة نزيف في شبكة العين بسبب ارتفاع في ضغط الدم أو مرض السكري.

عمى الألوان[عدل]

هو عدم القدرة على التمييز بين بعض الالوان أو كلها التي يمكن ان يميزها الاخرون. هو مرض وراثي في غالب الأحيان، لكن ممكن ان يحصل بسبب خلل في العين أو العصب البصري أو الدماغ أو بسبب التعرض لبعض المواد الكيمياوية. قام العالم الكيميائي الإنكليزي جون دالتون بنشر موضوع عن عمى الالوان بعدما اكتشف بأنه يعاني منه، وبسبب اعمال دالتون في هذا المجال فتسمى هذه الحالة بالدالتٌزم " Daltonism" ومع ان هذا الاسم يطلق الآن على حالة واحدة فقط وهي «deuteranopia» - وهي عدم الحساسية للون الأخضر- والحمر

العمى الليلي أو العشى الليلي[عدل]

هو عدم قدرة العين على رؤية الأشياء بسرعة عند الانتقال من مكان مضيء إلى مكان مظلم, حيث من المعروف أن الرؤية في الضوء الخافت أو المظلم هو عنصر هام لمعرفة صحة الابصار.

العمى السيكولوجي أو (النفسي)[عدل]

ان نصف المصابين بالهستيريا أو الأمراض النفسية يشكون بين الفترة والأخرى من فقدان النظر في إحدى أو كلتا العينين كما أن بعض الطلبة يشكون من ضعف نظرهم للتهرب من الدراسة أو العمل أو التجنيد، وعند الفحص الدقيق يمكن معرفة دوافع الشكوى وتحول مثل هذه الحالات إلى طبيب نفساني.

الاسباب[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب International Council of Ophthalmology. "International Standards: Visual Standards — Aspects and Ranges of Vision Loss with Emphasis on Population Surveys." April 2002.
  2. ^ الباحثون السوريون ــ العمى قد يكون مسبباً لقدرة موسيقية مذهلة
  3. ^ Belote, Larry. "Low Vision Education and Training: Defining the Boundaries of Low Vision Patients." A Personal Guide to the VA Visual Impairment Services Program. Retrieved 31 March 2006.
  4. ^ "Living with Low Vision". American Foundation for the Blind. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-18. 
  5. ^ "Causes of blindness and visual impairment". World Health Organization. اطلع عليه بتاريخ 19 February 2009. 


وصلات خارجية[عدل]

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.