عنتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عنتي يعرف ب:أنتيوس باليونانية Ἀνταῖος وبالإنكليزية Antaeus وهو في الميثولوجيا الإغريقية ابن لبوسيدون وغايا.

عنتي حسب الأسطورة[عدل]

حسب الميثولوجيا الإغريقية هو ابن رب البحر بوسيدون، وربة الأرض غايا وزوج تينجا التي تسمى أيضا تنجيس. وتعرفه بالعملاق الذي صارعه هرقل في ليبيا خلال عودته من حدائق الهيسبيريديس.

وهو لا يعتبر معبوداً بالمفهوم الكلاسيكي للآلهة عند اليونانيين مثل بوسيدون وزيوس وغيرهم من المعبودات الإغريقية، وإنما هو يعتبر بطلا من أنصاف الآلهة، ويعرفون أيضًا بالعمالقة، وهو من العبادات التي ظهرت في وقت متأخر ولم تكن معروفة في عهد هوميروس ويعتقد الباحثون أنها قد ظهرت خلال القرن الخامس قبل الميلاد بالنسبة للإغريق.

أنصاف الآلهة هي غالبا ما تكون ثمرة ترابط بين إله كامل وامرأة قابلة للموت حسب الأساطير ومثاله هرقل الذي ولد من زيوس وألكمنه، وبرسيوس الذي ولد من زيوس وداناي. أما عنتي فرغم تصنيفه ضمن هذه العبادات فهو ابن لإله وإلهة متكاملتين وهما بوصيدون وغايا التي تعرف أحيانا بأم العمالقة.

يكمن دور العمالقة في مساعدة الإنسان، وكانت الشعوب تنسب نفسها إلى بطل من الأبطال.

دور عنتي حسب الأسطورة[عدل]

يكمن دور عنتي حسب المصادر التي وصلتنا في كونه البطل الذي لا يهزم طالما أمكنه الاتصال بأمه الأرض، وذكر كل من ديودور وبيندار وغيرهم أن عنتي كان يقدم على قطع رؤوس الغرباء الذين حاولوا التسلل إلى البلاد التي يحكمها، وكان يبني بجماجمهم معبدا لأبيه بوسيدون.

عنتي وهرقل[عدل]

أنثايوس يصارع هرقل

ظل عنتي بطلا أسطوريا لا يقهر، وكان سلاحه سلاحا سريا (هو أمه الأرض غايا). وكان يصارع كل الغرباء، وعندما تضعف قواه يذهب إلى الأرض وينشر التراب على جسمه أو ينتشر عليه، وبذلك يستعيد قواه من جديد وبقي الأمر على هذا النحو إلى تمكن هرقل البطل الإغريقي من اكتشاف سره.

حسب الميثولوجيا الإغريقية أن هرقل كان عائدا بعد تمكنه من الحصول على التفاح الذهبي الذي أخذه من الهيسبيريديس، فلاقاه عنتي وتحداه في المصارعة فصارعه هرقل وبعد صراع أسطوري طويل تمكن هرقل من معرفة نقطة ضعف عنتي فرفعه عن الأرض فضعفت قواه، وبالتالي تمكن من القضاء عليه. وهو ما اعتبر أحد أهم أعماله إلى جانب المهام الاثنتي عشر المستحيلة التي أنجزها.

ونظرا لشهرة هذا الصراع الأسطوري، فقد تم رسمه في الأيقونات الإغريقية بشعر طويل ولحية طويلة، في حين رسم هرقل بشعر قصير ولحية مننظمة، ويحتفظ متحف اللوفر الفرنسي برسم للفنان الأثيني أوفرونيوس وهو عبارة عن لوحة تمثل عنتي وهو يصارع هرقل.

قبر عنتي[عدل]

إذا كان الصراع الأسطوري بين هرقل وعنتي قد عرف شهرة كبيرة، فان القبر المنسوب لعنتي لم يقل شهرة وغرابه عن ذلك. من حيث مكانه وحجمه وضخامتة.

أشار بلوتارخ إلى أن أحد القادة الرومان وهو سيرتوريوس سمع بأن قبر عنتي موجود في طنجة، فقرر زيارة طنجة المعروفة آنذاك باسم طنجيس للاطلاع على قبره والتأكد من صحة ضخامته، لأنه لم يصدق ما يروى له، فأخذه السكان المحليون إلى القبر المنسوب له ولاحظ بالفعل ضخامة حجمه التي بلغت قرابة الثلاثين مترا، فأخذه الانبهار وذبح حيوانا قربانا له، وإحياءً لذكراه ونمت شهرته بذلك.

وقد قامت بعثات عصرية بدراسة القبر الدائري المنسوب له الواقع بقرية مزوارة على بعد بضعة كيلومترات عن طنجة.