غانا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 5°33′N 0°15′W / 5.550°N 0.250°W / 5.550; -0.250


غانا
Ghana
جمهورية غانا
Republic of Ghana
علم
العلم
شعار
الشعار

صورة معبرة عن الموضوع غانا
الشعار الوطني : الاتحاد والعدالة
النشيد : الله يبارك وطننا غانا
الأرض والسكان
المساحة 238,535 كم² (81)
نسبة المياه (%) 1.1
العاصمة وأكبر مدينة اكرا
اللغة الرسمية الإنجليزية
المجموعات العرقية اكان 47.5٪ [3]

الخلد-Dagbani 16.6٪ [3] النعجة 13.9٪ [3] 7.4٪ في Ga-Adangbe [3] ماعندي 1.1٪ [3] الأخرى بنسبة 13.5٪ [3]

تسمية السكان غانيون
توقع (2010) 23,837,000 نسمة (48)
الكثافة السكانية 99.9 ن/كم² (103)
الحكم
نظام الحكم جمهورية دستورية وحدوية برلمانية
الرئيس جون دراماني ماهاما
نائب الرئيس كوزي اميزا ارثر
المتحدث باسم البرلمان مارياز كودسرون باشوت
رئيس العدل ستلون بافي كوزونا
وزير الخارجية دي جيما كوسامادوت
التشريع
السلطة التشريعية البرلمان الغاني
 ← المجلس الأعلى مجلس الشيوخ الغاني
 ← المجلس الأدنى مجلس النواب الغاني
التأسيس والسيادة
الاستقلال التاريخ
عن المملكة المتحدة 6 مارس 1957
الجمهورية 1 يوليو 1960
الدستور 28 أبريل 1992
الناتج القومي الإجمالي
سنة التقدير 2010
 ← الإجمالي $38 مليار
 ← للفرد $1,591
ناتج قومي إجمالي اسمي
سنة التقدير 2010
 ← الإجمالي $18 مليار
 ← للفرد $755
بيانات أخرى
العملة سيدي غاني GHC
المنطقة الزمنية +0
المنطقة الزمنية GMT
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .gh
رمز الهاتف الدولي 233+
ملاحظات
خريطة خليج غينيا وغانا، وتبين لها 2،093 كم الحدود الدولية.

غانا أو جمهورية غانا هي جمهورية إفريقية على الساحل الشمالي لخليج غينيا الواقع في غرب إفريقيا، تحدها بوركينا فاسو من الشمال، وتوغو من الشرق، وساحل العاج من الغرب. وهي دولة محورية في غرب أفريقيا. استقلت عن بريطانيا عام 1957 م، لغتها الرسمية هي الإنجليزية وعملتها هي السيدي. كان اسمها السابق ساحل الذهب. اسمها الحالي سمي على اسم الدولة التاريخية المعروفة بإمبراطورية غانا بالرغم من عدم وقوعها ضمن حدود تلك الدولة.

التاريخ[عدل]

عرفت فيما مضي بساحل الذهب، وخضعت للاستعمار البريطاني مند (1314 هـ - 1896 م) ونالت استقلالها في سنة (1377 هـ -1957 م)، بعد احتلال دام أكثر من ستين عاماً، و كانت أولى المستعمرات التي استقلت في غرب أفريقيا ويشكل المسلمون 15,9% من سكانها تقريباً كان المغاربة يحكمونها عام 1600 م.في 6 مارس 1957 م حصلت غانا على استقلالها بعد ستة عقود من الاحتلال البريطاني. وقد أعلنت غانا مع استقلالها تغيير اسمها من ساحل الذهب وهو الاسم الذي أطلقه المستعمرون الإنجليز عليها إلى غانا. جاء استقلال غانا عام 1957 تتويجاً لمسيرة النضال الوطني التي قادها كوامي نكروما أول رئيس لجمهورية غانا المستقلة منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وانتشار موجة التحرر الوطني بين الشعوب المحتلة في آسيا وإفريقيا. بدأت حركة التحرر الوطني في غانا على يد مؤتمر ساحل الذهب الموحد الذي قاده نكروما عام 1947 م بعد عودته من بريطانيا مما أدى إلى اعتقاله. وبعد الإفراج عنه شكل حزب المؤتمر الشعبي لتحقيق الحكم الذاتي لغانا. وفاز الحزب في الانتخابات البلدية التي أجريت عام 1950 م وأصبح نكروما رئيساً لوزراء ساحل الذهب (غانا) عام 1952

تعتبر غانا من الدول الأفريقية التي عانت عبر عقود طويلة من الانقلابات العسكرية التي منعت كافة مظاهر الديمقراطية و منها حرية تكوين الاحزاب ثم اضطرت الانظمة الحاكمة تحت الضغوط عليها الي السماح بحرية تكوين الاحزاب . و من هنا بدأت عملية التحول الديمقراطي في غانا و تم اجراء اول انتخابات عام 1992 وانتخب رولينجرز ذو الخلفية العسكرية ثم وصولا الي انتخابات 2000 و انتخاب اول رئيس مدني بعد عقود من سيطرة العسكريين علي الحكم .

انتخابات 1992[عدل]

تتسم انتخابات 1992 بأهمية خاصة لانها كانت اول انتخابات تشهدها غانا عقب اقرار الدستور الجديد للبلاد في ذلك العام و عقب بدأ عملية الاصلاح السياسي و قد جري في ذلك العام السماح بانشاء احزاب سياسية جديدة علي اساس تطبيق مبدأ التعددية الحزبية

شارك في انتخابات عام 1992 ثلاث احزاب رئيسية في الساحة السياسية في غانا الاول هو حزب المؤتمر الوطني الديمقراطي بزعامة( رولينجرز) بعد ان خلع بدلته العسكرية و الثاني الحزب الوطني الجديد بزعامة( ادو بواهن ) و الثالث حزب مؤتمر الشعب الوطني بزعامة ( هيلا ليمان )و كان زعماء هذه الاحزاب بمثابة ابرز المنافسين في الانتخابات الرئاسية

وانطلقت انتخابات 1992 في ظل التعددية الحزبية التي تعيشها البلاد و اشترك اقل من نصف الناخبين واسفرت النتائج عن فوز رولينجرز . و اعتبرت الاحزاب الاخري ان هناك تلاعبا في الانتخابات لذلك قاطعت الانتخاباات البرلمانية و لم تحصل علي اي مقعد داخل البرلمان

انتخابات 2000[عدل]

جاءت انتخابات 2000 وسط العديد من التخوفات من الرئيس رولينجرز خوفا من ان يقوم بالالتفاف حول الدستور و لكن ابدي رولينجرز رغبة واضحة في احترام الدستور خوفا من اي ردود فعل داخلية عنيفة او خوفا من ردود فعل خارجية لاسيما ان غانا تعتمد علي مساعدات دولية و تقوم بتنفيذ برنامج للاصلاح الاقتصادي بالتعاون مع البنك الدولي و صندوق النقد الدولي .

لقد شارك في انتخابات 2000 العديد من الاحزاب : 

الحزب المؤتمر الوطنى الديمقراطى

الحزب الوطنى الجديد

حزب مؤتمر الشعب

حزب الاصلاح الوطنى

مؤتمر الشعب الوطنى

حزب غانا الموحدة

حزب التضامن الشعبى

ان الانتخابات الرئاسية قد جاءت على مرحلتين، وفيما يتعلق بالمرحلة الأولى فقد أجريت بتاريخ 7 ديسمبر 2000، حيث تنافس 7 مرشحين على منصب رئيس البلاد وقد أسفرت نتائج الانتخابات عن حصول جون كوفور "ممثل " الحزب الوطنى الجديد "على 48.4% من الأصوات، بينما حصل منافسه مرشح حزب"المؤتمر الوطنى الديمقراطى"الحاكم "جون أتاميلز" والذى يشغل منصب رئيس الجمهورية على 44.8% من الأصوات، وهو ما أدى بدوره إلى إجراء الجولة الحاسمة بين المتنافسين الأولين يوم 28 ديسمبر 2000، وذلك بعد استبعاد باقى المرشحين وقد انتهت الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بفوز زعيم المعارضة "جون كوفور"والذى حصل على 57.42 % من الأصوات، بينما حصل منافسه "جون أتاميلزعلى 42.58 % من الأصوات. وبتاريخ 7 يناير 2001 أدى الرئيس الغانى الجديد "جون كوفور"اليمين الدستورية لتولى مهام الرئاسة

العوامل المؤثرة علي انتخابات 2000

اولا: كانت هذه الانتخابات ذات طابع مميز حيث هناك انقسام داخل حزب المؤتمر الديمقراطي حول جون ميلز حيث تم اختياره ليكون مرشح عن الحزب من قبل رولينجرز وحده دون مشورة الحزب كما ان جون ميلز ان كان يفتقد للكاريزما التي لدي رولينجرز . و علي الجانب الاخر كان الحزب الوطني الجديد حزب المعارضة الرئيسي متماسكا متحدا حيث استفاد كوفور كثيرا من خسارته في انتخابات 1996 امام الرئيس رولينجرز

ثانيا: تداخلت االاعتبارات الاثنية و الاقليمية فقد كان هناك اقتناع عام بضروره ان يكون نائب الرئيس مسلما لارضاء الاقلية المسلمة الكبيرة و لقد وعي كافور لذلك و قام باختيار الحاج علي محمد نائب للرئيس

ثالثا: واجهت غانا خلال النصف الثاني من التسعينات ازمة اقتصادية حادة للغاية وادت هذه الازمة الي شيوع حالة التدهور الاقتصادي الحاد في البلاد مما قلل من شعبية الحزب الحاكم و علي الرغم من ان غانا تقوم منذ بداية التسعينات بتنفيذ برنامج طموح للاصلاح اللاقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي

كانت لهذه العوامل كبير الاثر علي نتائج انتخابات 2000 وانتخاب كافور رئيسا لغانا . ولقد واجه الرئيس كافور العديد من التحديات بعد انتخابه رئيسا وخصوصا تلك المتعلقة بسوء الاحوال الاقتصادية وتتمثل في اتساع نطاق البطالة وانخفاض الاجور و المرتبات وارتفاع تكاليف المعيشة و الانخفاض السريع في قيمة العملة المحلية وازدياد الدين العام والاعتماد العالي علي المساعدات الاجنبية

جغرافيا[عدل]

الموقع[عدل]

توجد جمهورية غانا غربي أفريقيا، حيث تطل على خليج غينيا، وتشترك حدودها الشرقية مع توجو، والغربية مع ساحل العاج ،والشمالية مع جمهورية فولتا العليا، تقارب مساحتها بريطانية تقريباً، إذ تبلغ (238,537 كم) وسكانها سنة (1408 هـ - 1988 م ) (14,159,000) وعاصمتها (أكرا) وسكان العاصمة مليون نسمة،

المناطق[عدل]

ومن المدن الهامة كوماسي، وتامالي ،وتيما، وتاكورادي.وكيب كوست

الأرض[عدل]

أرض غانا يغلب عليها المظهر السهلي، حيث تنتشر السهول في الجنوب والشمال، أما الوسط فهضبة من الحجر الرملي ترتفع في بعض مناطقها ألى ستمائة متر وترتفع في الشرق، وأبرز أنهارها فولتا الأبيض وفولتا الأسود وأواتي، وأقيم سد فولتا وهو أبرز مشروعات التنمية بغانا وتسود الأشرطة الرملية أمام سواحلها وتحصر بينها بحيرات تنمو بها أشجار المنجروف مما يعرقل الملاحة .

المناخ[عدل]

مناخ غانا يجمع بين المناخ الاستوائي والمداري، فالأول يسود الجنوب حيث الأمطار الوفيرة والحرارة المرتفعة، إلا أن النطاق القريب من الساحل قليل الأمطار بسبب موازاة الرياح له، وفي القسم الأوسط والشمالي يسود الطابع المداري ويتأثر المناخ برياح (الهرمتان) الجافة التي تهب في فصل الجفاف على النطاق الشمالي ،وتأتيه من الصحراء الكبرى أما الوسط والجنوب فيتاثر بالرياح الموسمية المطيرة التي تتقدم في الصيف نحو الشمال.

السكان[عدل]

سكان غانا خليط من الجماعات الزنجية التي تضم الفانتي وأشانتي والموسي (داجومبا) والإيوي والكوماسي والمامبروسي، واليوريا، هذا إلى جانب جماعات من الهوسا والفولاني التي قدمت من الشمال بعد اعتناقها الإسلام وبغانا جماعات عديدة مهاجرة من البلاد المجاورة وهي التي نقلت الإسلام إلى جنوب غانا، وكان أول وصول الإسلام إلى هذه المنطقة في نهاية القرن العاشر الهجري عندما هاجرت أحدي بطون قبائل الماندي من حوض النيجر نحو الجنوب إلى إقليم الغابات الغني بمنتجاته. والإنجليزية لغة البلاد الرسمية، وإلى جانبها تسود اللهجات القبلية المتعددة، وتعلم العربية في مدارس المسلمين لاسيما في الشمال والوسط.

الدين[عدل]

حسب إحصاءات العام 1960 فقد كان 41% من السكان من المسيحيين، 38% من أتباع الديانات التقليدية، 12% من المسلمين، ونحو 9% لايتبعون أي دين. فيما لم يقدم تعداد السكان عام 1970 أية أرقام بشأن التكوين الديني للأمة الغانية. وحسب cia.gov فان إحصائيات العام 2000 كانت:

78.8% من السكان مسيحيون، 5.9% مسلمون، 8.5% يتبعون ديانات محلية، 0.7% يتبعون ديانات أخرى، 6.1% لايتبعون أي ديانات.[1] إلا أن نسبة المسلمين كانت موضع تساؤل من البعض الذي ذكر أن نسبتهم قد تقترب من 30% من عدد السكان.[2] أما أسرع الجماعات الدينية نمواً في البلاد فهي المسيحية الخمسينية الكاريزماتيكية [1].

النشاط البشري[عدل]

غانا دولة زراعية فأغلب السكان يعيشون على الزراعة، وأبرز الحاصلات الكاكاو، وظل يتصدر قائمة الصادرات لمدة نصف قرن، ويشمل أكثر من نصف المساحة الزراعية، ويزرع البن ونخيل الزيت والمطاط والأناناس، ومن الحاصلات الغذائية الذرة والأرز والكاسافا واليام، وتمتع غانا بثروة خشبية من أنواع جيدة تشكل عشر صادراتها، وتمارس حرفة الرعي في النطاق الشمالي حيث تسود أعشاب السافانا وتربي الأبقار غير أن ذبابة (تسي تسي) تحد من الثروة الحيوانية، ولغانا شهرة قديمة في إنتاج الذهب، وتشكل الآن عشر صادراتها، ولقد جذب الذهب اهتمام الأوروبين لبضعة قرون، وكانت تسمي بساحل الذهب كما يستخرج الماس والنيكل والبوكسيت كما يصنع الألمنيوم، وأصبحت حرفة التعدين ثانية حرف السكان، وبها بعض الصناعات مثل الألمنيوم، والمنسوجات والكيمائيات، ونشطت الصناعة بعد بناء سد فولتا على نهر فولتا، وتوليد الطاقة الكهربائية. وقدرت ثروتها الحيوانية في سنة (1408 هـ -1981م) بحوالي (1,300,000) من الأبقار و( 2,300,000) من الأغنام و(3 ملايين) من الماعز.

الاقتصاد وفرص الاستثمار :ـ يعتمد اقتصاد غانا على تصدير المواد الخام كالذهب والكاكاو والأخشاب والصالحة لعمل الأثاثات وأعمال البناء وتعد بريطانيا من أكبر الدول المستثمرة في غانا ويأتي بعدها العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وذلك في مجالات البنية الأساسية والطرق والطاقة الكهربائية والألمونيوم وتصنيع الكاكاو .

أشهر أبناء غانا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

  • Ghana الموقع الرسمي

مصادر[عدل]

  1. ^ The world factbook, cia.gov
  2. ^ Historical Dictionary Of Women In Sub-Saharan Africa By Kathleen E. Sheldon, pg. 109