غرو هارلم برونتلاند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.

غرو هارلم برونتلاند (Gro Harlem Brundtland) (وُلدت غرو هارلم في العشرين من أبريل 1939) وهي سياسية نرويجية ديمقراطية اشتراكية، ودبلوماسية، وطبيبة، وأحد الزعماء الدوليين في التنمية المستدامة والصحة العمومية. ولقد خدمت لثلاث فترات كـرئيسة وزراء النرويج (1981، 1986–89، 1990–96)، كما خدمت أيضًا كمديرٍ عام منظمة الصحة العالمية. وهي الآن تعمل كـمبعوثٍ خاص معني بتغير المناخ لصالح أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون.[1] وفي عام 2008 حصلت على ميدالية مؤسسة توماس جيفرسون في الهندسة المعمارية.[2] كما أن برونتلاند أيضًا عضوة في نادي مدريد، وهي منظمة مستقلة للقادة السابقين للدول الديمقراطية، والتي تعمل على دعم الحكم والقيادة الديمقراطية.[3]

الوظيفة المحليّة[عدل]

ولدت برونتلاند في أوسلو ابنة غودموند هارلم (Gudmund Harlem)، وتلقت تعليمها كطبيبة (مرشحة لممارسة الطب.) في جامعة أوسلو عام 1963، وحصلت على ماجستير الصحة العامة في جامعة هارفارد عام 1965. ومن عام 1966 حتى عام 1969، عملت كطبيبةٍ في مديرية الصحة (الشئون الصحية)، ومن عام 1969 عملت كطبيبة في خدمات الصحة المدرسية العامة بأوسلو. ولقد كانت وزيرة النرويج لشئون البيئة من عام 1974 حتى عام 1979 كما أصبحت أول امرأة، حتى الآن، تتولى منصب رئيسة وزراء. وقد شغلت منصب رئيسة الوزراء من فبراير حتى أكتوبر من عام 1981.

برونتلاند في الاجتماع السنوي لـالمنتدى الاقتصادي العالمي عام 1989

تولت برونتلاند منصب رئيسة الوزراء النرويجية لفترتين متتاليتين: امتدت الفترة الأولى من التاسع من مايو عام 1986 حتى السادس عشر من أكتوبر عام 1989. ولقد عُرِف دوليًا هذا المجلس الوزاري بأنه يضم نسبة كبيرة من الوزيرات. حيث احتوى على ثمانِ وزيرات من إجمالي ثمانية عشر وزيرًا. أما الفترة الثانية امتدت من الثالث من نوفمبر عام 1990 حتى الخامس والعشرين من أكتوبر عام 1996، عندما استقالت واعتزلت الحياة السياسية النرويجية؛ ليأتي بعدها ثوربيورن ياغلاند (Thorbjørn Jagland). حيث استقالت من رئاسة حزب العمل النرويجي عام 1992.

وتعد غرو هارلم برونتلاند عضو في (Human-Etisk Forbund)، الجمعية النرويجية للإنسانية.

كما أنها عضو في الأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب.[4]

الوظيفة الدولية[عدل]

في عام 1983، قام الأمين العام للأمم المتحدة خافيير بيريز دي كويلار (Javier Pérez de Cuéllar) بدعوة برونتلاند لتأسيس اللجنة العالمية المعنية بالبيئة والتنمية (WCED) ورئاستها، وهي اللجنة التي يُشار إليها على نطاقٍ واسع باسم لجنة برونتلاند، لتطوير المفهوم السياسي الواسع المتعلق بـالتنمية المستدامة في نطاق جلسات استماع علنية واسعة والتي تميّزت بالشمولية وتم نشر تقريرها، مستقبلنا المشترك، في شهر أبريل عام 1987. ولقد قامت لجنة برونتلاند بتوفير القوة الدافعة نحو إقامة قمة ريو (قمة الأرض) عام 1992/مؤتمر الأمم المتحدة للبيئة والتنمية (UNCED)، الذي كان يرأسه موريس سترونغ، الذي كان عضوًا بارزًا في لجنة برونتلاند. كما قدمت لجنة برونتلاند أيضًا القوة الدافعة لـجدول أعمال 21.

وفي مايو عام 1988، تم انتخاب برونتلاند كمديرٍ عام لمنظمة الصحة العالمية. وبهذه الصفة، تبنّت برونتلاند نهجًا بعيد المدى تجاه الصحة العامة، مؤسسةً لجنة بشأن الاقتصاد الكلي والصحة ترأسها جيفري ساكس (Jeffrey Sachs)، وهي لجنة تخاطب العنف باعتباره قضية صحية عامة رئيسية. وقد قادت برونتلاند الحركة، في جميع أنحاء العالم الآن، للتوقف عن تدخين السجائر عن طريق التعليم والإقناع.

وتحت قيادتها، أصبحت منظمة الصحة العالمية واحدة من أوائل أرباب العمل الرئيسيين الذين يتطلبون التحرر من إدمان التبغ كشرطٍ من شروط التوظيف بها. وفي عام 2003، أقرت مجلة ساينتفك أميركان (Scientific American) برونتلاند باعتبارها الشخصية السياسية القيادية للعام لتنسيق استجابة عالمية سريعة لوقف تفشي مرض سارس (SARS). وفي الحادي والعشرين من يوليو عام 2003، خَلَف جونج-ووك لي (Jong-Wook Lee) برونتلاند في المنصب. وفي عام 1994، تم منح برونتلاند جائزة شارلمان لمدينة آخن (Aachen).

كانت برونتلاند عام 2006 عضوًا في لجنة الشخصيات البارزة التي تستعرض أعمال مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD). وفي مايو عام 2007، قام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون (Ban Ki-moon) بتعيين برونتلاند، بالإضافة إلى ريكاردو لاغوس (Ricardo Lagos) (رئيس تشيلي السابق)، وهان سونغ سو (Han Seung-soo) (وزير خارجية كوريا الجنوبية)السابق، للعمل كمبعوثين للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.[5]

ولقد قام زوج برونتلاند، أرني أولاف برونتلاند (Arne Olav Brundtland)، بتأريخ النشاطات السياسية المميزة لبرونتلاند في اثنين من أكثر الكتب مبيعًا، متزوج من غرو (Married to Gro) (ISBN 82-516-1647-6) وتكملته ما زلت متزوجًا من غرو (Still married to Gro) (ISBN 82-05-30726-1).

وتعمل برونتلاند الآن مستشارة لدى شركة بيبسي.[6]

وتعد غرو هارلم برونتلاند عضوًا في مجلس القيادات النسائية في العالم، وهي شبكة دولية للسيدات الحاليات والسابقات اللاتي شغلن منصب رئاسة الدولة ورئاسة الوزراء، وتتمثل مهمتهن في حشد أعلى مستوى من القيادات النسائية على مستوى العالم من أجل العمل الجماعي حول القضايا ذات الأهمية الحاسمة للمرأة والتنمية العادلة.

وهي أيضًا عضوة في نادي مدريد،[7] وهي منظمة مستقلة لا تهدف للربح تتألف من واحد وثمانين شخصية من رؤساء الدول ورؤساء الوزراء الديمقراطيين السابقين من سبع وخمسين دولة مختلفة.

ولقد حضرت غرو هارلم برونتلاند اجتماعات بلدربيرغ.

محاولة الاغتيال[عدل]

نجت برونتلاند بصعوبةٍ من عملية الاغتيال التي قام بها أندرس بهرنغ بريفيك (Anders Behring Breivik) في الثاني والعشرين من يوليو عام 2011. حيث كانت في جزيرة أوتويا قبل ساعاتٍ من المجزرة التي وقعت هناك لإلقاء خطاب لمعسكر (AUF)، وذكر بريفيك أنه كان يعتزم في الأصل أن تكون برونتلاند هي الهدف الأساسي من الهجوم، ولكنه تأخر أثناء سفره من أوسلو.[8] وصل بريفيك جزيرة أوتويا في الساعة 17:18 من ذلك اليوم، أما برونتلاند فقد غادرت الجزيرة قبل ساعتين من ذلك الميعاد.

وأثناء محاكمته عام 2012، كشف بريفيك النقاب عن الخطط المفصّلة لاغتيال برونتلاند.[9] وأخبر هيئة المحكمة أنه كان يخطط لتكبيلها، ثم يقوم بالتسجيل لنفسه وهو يقرأ نصًا معَدًا مسبقًا مُفصِلاً "جرائمها"، قبل أن يقوم بقطع رأسها أمام شاشة الكاميرا مُستخدمًا حربة ثم تحميل هذه اللقطات على شبكة الإنترنت. كما صرح بريفيك أنه في حين أن برونتلاند كانت هي الهدف الأساسي له، فإنه لم يزل يخطط بقتل جميع الأفراد على الجزيرة.[10]

الشيوخ[عدل]

في الثامن عشر من مايو عام 2007 في مدينة جوهانسبرج، جنوب إفريقيا، قام نيلسون مانديلا (Nelson Mandela)، وغراسا ماشيل (Graça Machel)، وديزموند توتو (Desmond Tutu) بعقد اجتماع مكون من مجموعةٍ من زعماء العالم للإسهام بحكمتهم، وقيادتهم المستقلة، ووحدتهم لمعالجة بعض مشكلات العالم الأكثر صعوبة. أعلن نيلسون مانديلا عن تكوين هذه المجموعة الجديدة، الشيوخ، في خطابٍ تم إلقاؤه بمناسبة عيد ميلاده التاسع والثمانين.

بحيث يتولى توتو، كبير الأساقفة، رئاسة مجموعة الشيوخ. ويشمل الأعضاء المؤسسون لهذه المجموعة؛ برونتلاند غراسا ماشيل، وكوفي أنان، وإيلا بهات، وجيمي كارتر، ولي تشاو شينغ، وماري روبنسون، ومحمد يونس.

“ويعلق مانديلا قائلاً: ”هذه المجموعة يمكنها التحدث بحرية وبجرأة، والعمل علانيةً ووراء الكواليس على حدٍ سواء في أي إجراءات يجب اتخاذها“. “علينا أن نعمل معًا لتدعيم الشجاعة حيث يوجد الخوف، وتعزيز الاتفاق حيث يوجد الصراع، وبعث الأمل حيث يوجد اليأس.”

ويتم تمويل مجموعة الشيوخ تمويلاً مستقلاً من قِبل مجموعة من المؤسسين بما في ذلك ريتشارد برانسون (Richard Branson)، وبيتر غابرييل (Peter Gabriel)، وراي تشامبرز (Ray Chambers)، ومايكل تشامبرز، ومؤسسة بريدجوي، وبام أميديار (Pam Omidyar)، ومؤسسة umanity United، وإيمي روبنز، وشاشي رويا، ديك تارلو، ومؤسسة الأمم المتحدة.

الحياة الشخصية[عدل]

تزوجت برونتلاند من آرني أولاف برونتلاند في التاسع من ديسمبر عام 1960. وهي عائلة إنسانية، أنجبا أربعة أطفال، توفي منهم واحد الآن. وهما يمتلكان منزلاً في جنوب فرنسا. ويُزعم أن برونتلاند كانت تعاني من حساسية كهربائية.[11]

الجدل حول الحالة الصحية[عدل]

أجرت برونتلاند عملية جراحية بسبب سرطان الرحم، وذلك عام 2002 في مستشفى جامعة أوليفال.[12] وفي عام 2008، أصبح من المعروف أنه خلال عام 2007 تلقت برونتلاند العلاج مرتين في أوليفال، وقامت هيئة النفقات العامة النرويجية بدفع التكاليف. ومنذ أن أخطرت برونتلاند السلطات النرويجية مسبقًا بأنها غيّرت محل إقامتها إلى فرنسا، لم يعُد يحق لها الحصول على فوائد الضمان الاجتماعي النرويجي. وبعد الاهتمام المكثف من وسائل الإعلام حول الأمر، قرّرت برونتلاند تغيير محل إقامتها مرة أخرى، والعودة إلى النرويج، كما أعلنت أيضًا أنها ستتولى دفع تكاليف علاجها بنفسها.[13]

المراجع[عدل]

  1. ^ "UN Secretary-General Ban Ki-moon Appoints Special Envoys on Climate Change". United Nations. 2007. تمت أرشفته من الأصل على 2007-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-03. 
  2. ^ "International Leader in Environmental Issues to Receive 2008 Thomas Jefferson Foundation Medal in Architecture". University of Virginia. 15 February 2008. 
  3. ^ http://www.clubmadrid.org/en/miembro/gro_harlem_brundtland
  4. ^ "Gruppe 7: Medisinske fag" (باللغة Norwegian). Norwegian Academy of Science and Letters. اطلع عليه بتاريخ 28 October 2009. 
  5. ^ U.N. Envoys Seek Input on Climate Change, The Guardian, 10 May 2007
  6. ^ Pepsi-Gro slår tilbake: - Latterlig., VG nett, 12 December 2007
  7. ^ The Club of Madrid is an independent non-profit organization composed of 81 democratic former Presidents and Prime Ministers from 57 different countries. It constitutes the world's largest forum of former Heads of State and Government, who have come together to respond to a growing demand for support among leaders in democratic leadership, governance, crisis and post-crisis situations. All lines of work share the common goal of building functional and inclusive societies, where the leadership experience of our Members is most valuable.
  8. ^ "Norway shooting: killer 'confirms Gro Harlem Brundtland was main target'". The Telegraph. 25 Jul 2011.
  9. ^ "Anders Behring Breivik trial, day four - Thursday 19 April". The Guardian. 19 Apr 2012.
  10. ^ Breivik trial: Phone delay 'caused more deaths'
  11. ^ Dalsegg، Aud (9 March 2002). "Får hodesmerter av mobilstråling". Dagbladet.no (باللغة Norwegian) (Oslo, Norway: Dagbladet). اطلع عليه بتاريخ 2008-02-29. 
  12. ^ (نروجية) VG.no: Betalte operasjon i 2002
  13. ^ (نروجية) VG.no: Gro flytter hjem