غوستاف إيفل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غوستاف إيفل

غوستاف إيفل في شبابه
ولادة 15 ديسمبر 1832
باريس، فرنسا
وفاة باريس، فرنسا


ألكساندر غوستاف إيفل (بالفرنسية: Alexandre Gustave Eiffel) هو مهندس ومعماري فرنسي، ولد في 15 ديسمبر 1832، وتوفي في 27 ديسمبر 1923 عن عمر يناهز 91 عاما. اشتهر بتصميم المنشآت المعدنية - سواء كانت كباري أو سكك حديدية - لكن أشهرها علي الإطلاق كل من تمثال الحرية في نيو يورك وبرج إيفل - الذي حمل عنه اسمه منذ عام 1889 وحتي يومنا هذا.

حياته[عدل]

ولد غوستاف إيفل في مدينة ديجون شرق فرنسا. وأتم تعليمه وهو في الثالثة والعشرين من عمره بمدرسة الفنون والصناعة (بالفرنسية: Ecole Centrale des Arts et Manufactures)، وذلك في عام 1855، وهو نفس العام التي استضافت فيه باريس أول معرض دولي علي أرضها.

بدأ إيفل حياته المهنية بالعمل في جنوب غرب فرنسا، حيث أمضي عده سنوات في كمهندس للإشراف علي الأعمال الهندسية لصالح السكك الحديدية الفرنسية، ومن خلال هذه الوظيفة شارك في بناء كوبري السكة الحديدية في بوردو (بالفرنسية: Bordeaux) في عام 1864.

تمثال نصفي لغوستاف إيفل علي قاعدة أسمنتية ببرج إيفل

في الفترة بين عامي 1864-1866، شارك إيفل في دراسات عن قناة السويس المصرية. ولاحقا في عام 1866 قام بتأسيس مكتبه الهندسي الخاص، والذي من خلاله بدأ القيام بتنفيذ العديد من المنشآت المعدنية - بخاصة الكباري - في دول مختلفة مثل البرتغال، أسبانيا، رومانيا، وفرنسا.

في عام 1876، ذاع صيته حينما تم اختيار تصميمه الذي تقدم به للمسابقة الدولية لتصميم وبناء كوبري نهر دورو (بالبرتغالية: Douro) في البرتغال. وقد تم اختيار التصميم لتميزه من ناحية الجمال، ورخص تكلفة إنشاؤه - مقارنة بالتصميمات الآخري التي تقدمت لهذه المسابقة - بالإضافة إلي تطبيقه لنظريات جديدة في الهندسة الإنشائية القائمة علي اكتشافات ماكسويل في 1864. وقد قام بافتتاح هذا الكوبري في 1877 كل من لويس الأول (بالبرتغالية: Luis I) ملك البرتغال وماريا بيا (بالبرتغالية: Maria Pia) ملكة البرتغال، وقد سمي الكوبري علي اسمها. ظل هذا الكوبري يعمل حتي عام 1991 - أي لمده 114 عام - حيث جري استبداله.

في عام 1900 قام بتصميم مبني لاروش (بالفرنسية: La Ruche)، وهو مبني دائري مؤلف من ثلاثة طوابق، إنشيء بصورة مؤقته كروتاندا لحفظ الخمر في المعرض الدولي الذي أقيم بباريس عام 1900، وقد أصبح هذا المبني - بدوره - أحد المعالم الأثرية للمدينة اليوم.

آواخر حياته[عدل]

في عام 1889 تعرض إيفل لفضيحة مالية مع فرديناند دى لسبس في مشروع قناة بنما، لكن تم تبرئته لاحقا منها. وعلي آثر هذه الفضيحة، قرر إيفل أن يتفرغ تماما للبحث العلمي، وقد قضي بالفعل الثلاثين عاما الأخيره من عمره يعمل في أبحاث مقاومة المباني للرياح وتصميم نفق الرياح، حتي توفي في منزله بباريس عن 91 عاما حافلة بالعطاء والتميز.

أشهر أعماله[عدل]

مصادر ومراجع[عدل]

  • الموقع الرسمي لبرج إيفل
  • موقع Structurae

وصلات خارجية[عدل]