غوص على اللؤلؤ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مهنة امتهنها العديد من أهل الخليج العربي كمصدر رزق خلال القرون الماضية والبحرين خاصة حيث كانت منذ القرن الأول الميلادي، كما تشير مخطوطة أشورية تعود إلى أربعين قرناً خلت إشارة إلى لآلئ البحرين[1] وانتهت المهنة تقريباً في منتصف القرن العشرين مع ظهور اللؤلؤ الصناعي الياباني. كان تطوير صناعة اللؤلؤ المصنع في اليابان ضربة شديدة لصناعة الغوص في الخليج، حيث نقص عدد القوارب التي تترك البحرين في سنة 1948 إلى 80 قارباً مقارناً بالعدد 1500 في سنة 1833[2]. وكانت تعد الصناعة الأولى في الخليج العربي إلى جوار كونها المهنة الأكثر اقتراناً بالمنطقة. وكانت القوة الشرائية لسكان الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية تعتمد إلى حد كبير على مغاصات اللؤلؤ[3]. كانت البحرين مركز مهم لتجارة اللؤلؤ، حيث كان يباع للأسواق العالمية منها خاصة الهند. وقد كانت تجارة اللؤلؤ واحتكاره سبب رئيس في العديد من الحروب منها الحرب بين البرتغاليين والجبريين.

أماكن تواجدها[عدل]

توجد العديد من الأماكن التي يكثر بها اللؤلؤ في الخليج العربي خاصة حول البحرين وقطر. بلغ دخل الساحل المتصالح وحده من صادرات اللؤلؤ في سنة 1925 عشرة ملايين روبية هندية[4]

ساحل عمان[عدل]

ذكر لوريمر أن عدد سفن الغوص على اللؤلؤ التابعة لساحل عمان كان يبلغ في صدر القرن العشرين 1200 سفينة تقل كل سفينة طاقماً يضم في المتوسط 18 رجلاً. وكانت القيمة السنوية في المتوسط للؤلؤ المصدر من الخليج تقدر بـ 1434399 جنيهاً استرلينياً[5].

الهوامش[عدل]

  1. ^ جان جاك بيربي (1959). الخليج العربي. تعريب: نجدة هاجر وسعيد الغز. المكتب التجاري للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت. ط 1. ص 160
  2. ^ جونستون، ت. م. (1983). دراسات في لهجات شرقي الجزيرة العربية. تعريب: أحمد محمد الضبيب. الدار العربية للموسوعات، بيروت. ط 2. ص 35
  3. ^ لوريمر. دليل الخليج، القسم التاريخي
  4. ^ السعدون، خالد. ص 328
  5. ^ حسين، كامل يوسف (2010). مستقبل الثقافة في الإمارات. دائرة الثقافة والإعلام، الشارقة. ط 1. ص 122

المراجع[عدل]

  • السعدون، خالد (2012). مختصر التاريخ السياسي للخليج العربي منذ أقدم حضاراته حتى سنة 1971. جداول للنشر والتوزيع.
Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.