غيورغ فيلهلم، ناخب براندنبورغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غيورغ فيلهلم

غيورغ فيلهلم (Georg Wilhelm؛ كولن، 13 نوفمبر 1595 - كونيغسبيرغ، 1 ديسمبر 1640) من سلالة آل هوهنتسولرن مرغريف براندنبورغ ووناخبها ودوق بروسيا من سنة 1619 حتى وفاته. واتسمت فترة حكمه بحكم غير فعال خلال حرب الثلاثين عاما. وهو والد فريدرش فيلهلم "الناخب الأكبر".

سيرته[عدل]

حياته المبكرة[عدل]

ولد غيورغ فيلهلم في كولن على نهر شيريه إبناً ليوهان زيغسمونت، مرغريف براندنبورغ وأنا بروسيا. وجده لأمه ألبرشت فريدرش، دوق بروسيا.

في عام 1616 تزوج غيورغ فيلهلم من إليزابت شارلوت بالاتينات. عـُرف ابنهما الذكر الوحيد فريدرش فيلهلم، ناخب براندنبورغ لاحقاً بلقب "الناخب الكبير". تزوجت ابنته البكر، شارلوت لويز من ياكوب كتلر دوق كورلند، وتزوجت الصغرى هدفيش صوفي من فيلهلم السادس، لاندغريف هسن كاسل.

حكمه[عدل]

سنة 1619 ورث غيورغ فيلهلم مرغريفية براندنبورغ ودوقية بروسيا. دقم فروض الطاعة الإقطاعية شخصياً لملك بولندا سييسموند فاسا، في سبتمبر 1621 بوارسو (كانت دوقية بروسيا إقطاعية لمملكة بولندا آنذاك). تجدد تقديم فروض الولاء الإقطاعي سنة 1633 بعد انتخاب الملك البولندي الجديد فواديسواف الرابع.

حاول غيورغ فيلهلم خلال حرب الثلاثين عاما البقاء على الحياد بين قوات الكاثوليكية لإمبراطورية الرومانية المقدسة والإمارات البروتستانتية. بما أن أخته ماريا إليونورا براندنبورغ كانت ملكة السويد، كان على غيورغ فيلهلم أن يناور بين طلبات المساعدة من صهره البروتستانتي غوستاف الثاني أدولف ملك السويد ومستشاريه البروتستانت من جهة ومستشاره الكاثوليكي الكونت آدم فون شفارتسنبرغ من جهة أخرى.

رغم محاولاته في البقاء على الحياد، اضطر غوستاف الثاني غيورغ فيلهلم للانضمام إلى القوات البروتستانتية سنة 1631. كان حكمه ضعيفاً وغير فعالة إلى حد كبير، لكون قدر كبير من مسؤوليات الحكومة في بروسيا براندنبورغ كان يتولها شفارتسنبرغ لمعاناة البلاد بشدة أثناء الحرب. حرقت ونهبت القوات البروتستانتية والكاثوليكية على حد سواء المنطقة وتضرر السكان هناك كما حال في جميع أنحاء الدول الألمانية.

حافظ غيورغ فيلهلم على التحالف السويدي مع صهره غوستاف الثاني الميت عام 1632، حتى هزيمة السويد في معركة نوردلنغن في سبتمبر 6 1634، عندها سحب غيورغ فيلهلم براندنبورغ من الحرب ووقع صلح براغ مع الامبراطور فرديناند الثاني في 30 مايو 1635. تاركاً شفارتسنبرغ مسؤولاً عن الحكومة، أوى غيورغ فيلهلم سنة 1637 إلى منطقة آمنة نسبياً من دوقية بروسيا، حيث تقاعد حتى وفاته في كونيغسبرغ سنة 1640.