مصهر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من فاصمة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مصهر ضغط عالي
مصهر كهربائي.
مصهري سيارات

الفاصمةفواصم) أو المصهر[1] أو الصهيرة أو المنصهرة عنصر سلكي في دارة، يَحترق أو يَنقطع عندما يتجاوز التيار المارُّ فيه حداً معيناً. يحمي المصهرُ الداراتِ من الضرر الذي تسبِّبه زيادةُ التيار. ويؤدِّي الوظيفةَ ذاتَها التي يقوم بها قاطع الدارة، ولكن دون إمكان إعادة التشغيل، ولذا يجب تغييره عندما ينصهر. يتألف المصهرُ من سلكٍ قصير، له تركيبٌ محدد وثخن معيّن. وكلما ازداد ثخْن السلك، ازدادَ التيارُ اللازم لصهر المصهر وفتْح الدارة.

ثمة نوعان من المصاهر الكهربائية التي تحمي الدائرة الكهربائية في المنازل، هما المصهر القابسي (على اليمين) والمصهر الأنبوبية (على اليسار).

هي قطعة تركب في الدوائر الكهربائية والإلكترونية، تقوم بقطع تدفق التيار الكهربائي في حالة حدوث دائرة قصر (عند تلامس سلكي الكهرباء المتناقضين مع بعضها)، أو حمولة زائدة (عند توصيل عدة أجهزة كهربائية ذات استهلاك عالى في وقت واحد).

المصهر جهاز يحمي الدائرة الكهربائية من الضرر الذي قد ينشأ من تيار متزايد. يحتوي الصهيرة على قطعة قصيرة من السِّلك مصنوعة من سبيكة تنصهر سريعاً وبسهولة. يسبب تدفق التيار من خلال المصهر انصهار السِّلك بالحرارة. ينصهر هذا السلك عند مرور تيار متزايد في صمام الأمان فيُحرق هذا الحادث المصهر إحراقاً تاماً ويقطع الدائرة. ويُوقف تدفُّق التيَّار الكهربائيّ، لأنَّ المصهر دائماً متصل على التوالي بالدائرة التي تحميه. ويسمَّى المصهر المحروق المصهور، ويجب استبداله لتعمل الدائرة.

ويُصنَع المصهر حسب تقديرات تيَّاريَّة. يشير مقياس التيار إلى مقدار الكهرباء التي يستطيع المصهر احتمالها دون احتراق. ويحدَّد المقياس بقطر السِّلك المُستخدم في الجهاز. وبعض المصاهر تستطيع تحمل كسر من الأمبير، ويستطيع البعض الآخر حمل مئات الأمبيرات.

وفي المملكة المتحدة تُزوَّد القوابس الكهربائية بمصهر داخلي، وتُركَّب المصاهر أيضاً داخل المخرج الكهربائي. ويستخدم نوع آخر من المصاهر تسمى المصاهر الأنبوبيَّة، في الدوائر التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الكهرباء، مثل تلك المصاهر الخاصة بمكيفات الهواء والمطابخ الكهربائية. وتستخدم المصاهر الأنبوبية الصغيرة في السيارات وفي المضخَّمات الموائمة وأجهزة التلفاز، والأجهزة الكهربائية الأخرى. وبعض المصاهر مصممَّمة خصيصاً لتتحمَّل تياراً ذا حملٍ زائد لمدة محدودة. وهذه الصمامات المعطَّلة زمنيًّا نافعة في المحركات الكهربائية التي تحتاج إلى اندفاعة كبيرة من التيار أثناء التشغيل الأولي. وتزود منازل كثيرة الآن بمفاتيح آلية لقطع الدوائر الكهربائية بدلاً من المصاهر. وهذه الأجهزة يمكن إعادة إعدادها، وبذلك فلاحاجة لاستبدالها بعد مرور تيار كهربائي ذي حمل زائد.

مهمته[عدل]

مصهر (فيوز)

مخترع المصهر مخترع المصباح الكهربائي توماس إديسون وقد سجل له براءة الاختراع وعد انجازا عظيما.

يعد المصهر من أبسط أنواع أجهزة الحماية الكهربائية حيث يحتوي على سلك معدني ينصهر عند مرور تيار كهربائي مرتفع فيه وبذلك تنقطع الدائرة الكهربائية ويتوقف مرور التيار. كما يقوم بحماية المولد الكهربائي من الحمولة الزائدة (يصبح المولد مطالبا بتوفير جهد أكثر من قدرته الذاتية).

الأنواع[عدل]

تصنف المصاهر بواسطة الشكل والحجم والتيار والجهد وأيضا سرعة الاستجابة

المصهر الحراري هو عنصر إلكتروني يستخدم كثيرة في الأجهزة المنزلية وهو يتأثر بالحرارة ويفصل عندما تتجاوز الحرارة الحد المسموح به المدون على جسم الفيوز.

المميزات[عدل]

أهم مميزات المصهر التكلفة المنخفضة وسهولة التركيب وسرعة قطع الدائرة. ويثبت ويركب المصهر على حوامل تسمى حاويات.[بحاجة لمصدر]

العيوب[عدل]

أهم عيوب المصهر أنه يتطلب تغييره كلما قام بفصل الدائرة وهذا يعني أنه لا يمكن إرجاع الكهرباء بسرعة بعد انقطاعها.

المصدر[عدل]

  • معجم مصطلحات المعلوماتية، منشورات الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، 2000
  • مجمع اللغة العربية في القاهرة.

مراجع[عدل]