فجل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

الفجل المزروع

رسم توضيحي لنبات الفجل
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الفرع: النباتات الأرضية
القسم: النباتات الوعائية
الشعبة: شعبة البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الرتبة: الكرنبيات
الفصيلة: الصليبية
الجنس: الفجل Raphanus
النوع: المزروع sativus
الاسم العلمي
Raphanus sativus
لينيوس، 1753

الفجل (بالإنجليزية: Radish) من الخضروات الجذرية المأكولة، يتبع الفصيلة الصليبية تؤكل جذور الفجل الأبيض أو الأحمر كجذور أو أوراق وتعمل على تنشيط الشهية للطعام وهاضم. وعصير جذور الفجل الأسود لعلاج سوء الهضم والإمساك. وعصير الفجل بصفة عامة ملين ومدر للمرارة. والبعض حساسون لحموضته. ولو سحقت الجذور تستعمل كلبخة للحروق والكدمات ورائحة القدم. وأوراقه وبذوره وجذوره تعالج الربو ومشاكل الصدر. وعصير الأوراق الطازجة ملينة ومدرة للبول. وبذوره تعالج الإمساك الإسهال. والفجل بصفة عامة مفيد للحصولات المرارية وبه مادة raphanin المضادة للبكتريا والفطريات والأورام, ويحتوي على جلوكوزيدات وفيتامين ج ورافانين وهو مضاد حيوي جيد, كما يقلل من إنتاج هورمون الغدة الدرقية بصورة طبيعية كما تفعل جميع نباتات الفصيلة الصليبية وهي (البروكلي والقنبيط واللفت أو الشلغم).

استخدامات جذور الفجل[عدل]

يستخدم منقوع جذور الفجل المبشورة في الليمون المركز (48ساعة) كغسول لتفتيح البشرة وازالة البقع السوداء النمش.

  • ويستخدم منقوع جذور الفجل المبشورة مع الفلفل الأسود في زيت الزيتون كمساج فعال للغاية لألام والتهابات المفاصل والعضلات.
  • ويستخدم منقوع جذور الفجل المبشورة كغسول للشعر لتنشيط فروة الرأس وتقليل تساقط الشعر وعلاجه.

تركيب الفجل[عدل]

• ماء 85% • بروتين (ضئيل) • مواد معدنية (كمية ضئيلة) • نشا (كمية ضئيلة) • فيتامين ج (كمية ضئيلة) • Amylclytic enzyme • Phenyl – ethyl isothiocynate وهو زيت طيار ذو رائحه نفاذة • الأوراق غنية بفيتامين أ وفيتامين ج، وتحتوي على املاح الكالسيوم والحديد والكلوروفيل.

المعلومات الغذائية[عدل]

يحتوي كل 100غ من الفجل بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية: 16
  • الدهون: 0.10
  • الكاربوهيدرات: 3.40
  • الألياف: 1.6
  • البروتينات: 0.68

استعمالات وفوائد الفجل الطبية[عدل]

  1. مدر للبول، يعالج أمراض الحصى والرمل، ويعالج أمراض تكوّن الحصى بالمرارة ومجاري الكبد.
  2. يعالج مرض نقص فيتامين ج.
  3. مضاد لفيروسات الرشح والحماية من الرشح، يعالج احتقان الحنجرة.
  4. هناك ابحاث لإثبات مفعول الفجل في الوقاية من السرطانات.
  5. يزيد الفجل في كثافة العظام ويمنع ترقق العظام.
  6. له تأثير مضاد للجراثيم الهضمية، ويزيد في الإفرازات الهضمية.
  7. الفجل يعتبر فاتح للشهية.
  8. الفجل يمنع جلطات الدم وامراضها.
  9. يمنع السعال وأزمات الربو.
  10. يمنع سقوط الأسنان، يمنع تسوس الأسنان عن طريق المادة إيسوثيوسياتاتس التي توقف عمل الانزيمات الموجودة بالفم والتي تعمل على تسوس الأسنان.
  11. بسبب الحديد يمنع فقر الدم.
  12. خفض نسبة الكولسترول في الدم

% يطهر الكبد من السموم

كيفية الزراعة[عدل]

أولا يجب تحضير دورق فيه تربة لزراعة بذور الفجل ويجوز أن نضع فيها سماد الحيوانات ليساعد ذلك على رفع مستوى قدرة التربة وتشجيع الانبات. وقبل الزراعة مباشرة ينصح برش 100 غرام لكل متر مربع من السماد الإصطناعي ذات التركيبة التالية (5:5:5 N:P:K) . ومن الأشياء المعروفة عن الفجل أنه يتحمل حموضة التربة ولكن لا بجب أن تكون تسبة الأكسدة في التربة (PH) أقل من 5.5 والمزارع الذكي الذي يحب أن يقوم بالأشياء على أصولها يقوم بتسميد التربة تبعا لنتائج تحليلها وبعد بعرفة العناصر التي تنقصها. تزرع البذور على عمق سنتمتر واحد, أي تقريبا على سطح التراب مع مراعاة توزيع الحبوب عند نثرها و منعها من التكثّف أو التجمّع في مكان واحد. لضمان ذلك يرجى خلص الكمية المراد زرعها بكمية من الرمل ورشها مع بعضها في التراب. إن تكثف البذور ينتج عنه نباتات صغيرة الحجم وبأشكال غير متساوية.

تتم السقاية كل يوم في الفترة الأولى من زراعتها إذا كان الطقس جافا و حارا. الفجل سريع النمو, فقد تستغرق فترة نموه (3 – 6 أسابيع), و هناك بعض الأنواع التي تنضج بعد أقل من ثلاثة أسابيع من زراعتها. يحتاج الفجل لكي ينمو بشكل جيد إلى جو معتدل أو حار, و بالرغم من ذلك لا يجب أن يُزرع في مكان مشمس كليّا. يجب تفريد فسلات الفجل المزدحة على بعضها و ذلك لضمان نمو جيد للجذور. إن عملية التفريد هي عبارة عن اقتلاع فسلات الفجل أو النباتات المزدحمة مع بعضها, حيث إذا وجدنا ثلاثة فسلات نامية في مكان واحد, ننتزع منها واحدة ونبقي إثنين. وكلما نمت الفسلات وكبرت جذورها كلما تطلب منا الأمر تأمين مساحات أوسع بينها. الفجل كالإنسان, كلما كثر عدد الأفراد في البيت كلما ضاق بهم وولد مشاكل أكثر من ناحية الحرية الفردية وإلخ… لذلك أرجوكم وأتوسل إليكم أن تعطوها المجال لكي تنموا براحة, ولا تلوموني إن ماتت أو أنتجت حبات فجل صغيرة بسبب إزدحامها على بعضها.

بذور الفجل[عدل]

بذور الفجل غنية بالعديد من المركبات الغذائية الهامة, فهي مصدر ممتاز لفيتامينات (أ) (ب) (ج) (هـ) (ك). كذلك, فهي غنية أيضاً بالمعادن الهامة مثل البوتاسيوم والكالسيوم والحديد والفوسفور والماغنيسيوم والزنك. وبجانب هذا, فإنها تحتوي على الكاروتين والكلوروفيل والأحماض الأمينية والعناصر النادرة والمواد المضادة للأكسدة. وتصل نسبة البروتين في بذور الفجل إلى 26%.

مواضيع متعلقة[عدل]

Ferns02.jpg هذه بذرة مقالة عن نبات تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.