فرانثيسكو فاثكيث دي كورونادو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Francisco Vázquez de Coronado
فرانثيسكو فاثكيث دي كورونادو
كورونادو كما تم تصويره في متحف محافظة ديف سميث
في هيرفورد، تكساس
ولادة 1510
شلمنقة، إسبانيا
وفاة 22 سبتمبر 1554
مدينة مكسيكو، المكسيك
جنسية إسباني
عمل مكتشف، كونكيستدور


فرانثيسكو فاثكيث دي كورونادو (بالإسبانية: Francisco Vázquez de Coronado، ولد في 1510، شلمنقة، إسبانيا - توفي في 22 سبتمبر 1554، مدينة مكسيكو، المكسيك) كونكيستدور ومستكشف إسباني، اكتشف نيومكسيكو والجزء الجنوبي الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية. رافق أنطونيو دي ميندوثا إلى إسبانيا الجديدة في عام 1535؛ وبالزواج أصبح من طبقة النبلاء، وفي 1539 عين حاكم محافظة غاليسيا الجديدة.

رحلة كورونادو بريشة فريدريك ريميتغتون
رحلة كورونادو كما تم توثيقها

الرحلة[عدل]

كانت التقارير التي قدمها الراهب ماركوس دي نيزا المتعلقة بمدن سيبولا السبعة (الآن هي معرفة تقريباً مع مدن هنود زوني في نيو مكسيكو) أثارت اهتماماً كبيراً في المكسيك؛ أرسل ميلكيور دياث في أواخر عام 1539 ليعيد تتبع طريق ماركوس ويقدم تقريره عن قصته الراهب؛ وانطلقت بعثة تحت إمرة كورونادو من كومبوستيلا إلى "المدن السبع" في فبراير 1540. هذه البعثة شملت قافلة مؤن وجموع من الماشية؛ عدة مئات من الهنود الوديين، وخدم إسبان، وأكثر من 250 خيال.

قام كورونادو، مع جزء هذه القوة، بأسر "المدن السبع". لكن الثروة الأسطورية لم تكن هناك. في خريف 1540 انضم إلى كورونادو بقية جيشه. في هذه الأثناء تم إرسال فرق الاستكشاف، وتمت زيارة مواقع توسايان وهوبي وموكي شمال شرق أريزونا؛ أما غارثيا لوبيث دي كارديناس استكشف ووصف الوادي الكبير لنهر كولورادو؛ وأرسلت بعثات على طول ريو غراندي (توغيز)، حيث قضى الجيش الشتاء. وتمرد الهنود ولكن تمردهم أحبط.

ألهمتهم ثانية حكايات عبد هندي من السهول وقتل لاحقاً لخيانته وقال أن هنود بيكوس أقنعوه بجر رجال كورونادو إلى هلاكهم حول القطعان الواسعة من الجواميس البيسون على السهول، وحول مدينة ذهبية تدعى كيفيرا بعيداً إلى الشمال الغربي، بدأ الرحيل إلى هناك في أبريل 1541، ومع بضعة خيالة، توغل على الأقل إلى ما يمكن أن يكون الآن وسط كانساس. هنا وجد كورونادو بضعة مستوطنات للهنود؛ في أكتوبر كان ثانية على نهر ريو غراندي؛ وفي الربيع من عام 1542 قاد أتباعه للعودة. فيما بعد اختفي تقريباً من التاريخ.

النتائج[عدل]

مما قدمه كورونادو من نتائج هذه البعثة كان الوصف الأول لثور البيزون الأميركي وسهول البراري، وأول سجل موثوق عن هنود زوني، واكتشاف الأخدود الكبير، والزيادة الواسعة في سيادة إسبانيا والمسيحية (الكهنة لم يعودوا من سيبولا)، وإضافة بارزة إلى المعرفة الجغرافية، التي نسيت لمدة طويلة؛ وإضافة إلى أنها كانت، لمدتها والمسافة الواسعة التي غطتها في الجبال والصحارى والسهول، إحدى أكثر البعثات الرائعة في تاريخ الاكتشاف الأمريكي. في صلة معها، تقدم إرناندو دي ألاركون في 1540 نحو خليج كاليفورنيا حتى قمته ونهر كولورادو لمسافة طويلة من مصبه.

انظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

  • كتاب جورج باركر وينشيب، بعثة كورونادو (في التقرير الرابع عشر للمكتب الأمريكي لعلم الأجناس، لعام 1892-1893، واشنطن، 1896)
  • معاهدة اكتشاف جزر الهند وغزوها بقلم خوان سواريث دي بيرالتا (كتب في الثلث الأخير للقرن السادس عشر، نشر ثانية في مدريد، 1878)
  • الملاحظات التاريخية لخوستو ثاراغوثا (مدريد، 1878)، الكتابات المختلفة أدولف باندلير؛ الجنرال جيمس هيرفي سيمبسون في تقرير المؤسسة السميثسونية (واشنطن، 1869)، مع خريطة ممتازة؛ ووينشيب لبيبلوغرافيا كاملة
  • سجلات هيوبرت هاو بانكروفت في ولايات المحيط الهادي
  • تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


Pablo picasso 1.jpg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إسبانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.