هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

فريق التواصل الإلكتروني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شعار وزارة الخارجية الأميركية

فريق التواصل الإلكتروني (بالإنغليزية (لغة): Digital Outreach Team) هو عبارة عن مجموعة أفراد بوزارة الخارجية الأميركية تنشط في التعاطي مع مواقع الحوارات والنقاشات السياسية المتواجدة على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) باللغات العربية واللغة فارسية والأردية. وقد تم إنشاء هذا الفريق في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2006 ليتكفل بمهمة طرح وشرح السياسات الخارجية للولايات المتحدة بالإضافة إلى شرح وتقديم الجوانب الاجتماعية والثقافية للمجتمع الأميركي بطريقة يسهل فهمها كليا. والفريق عاقد العزم وملتزم بتشجيع وتعزيز مفهوم الحوار المتمدن فيما بين الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

من أشهر مقولات الرؤساء الأميركيين:

"إن الشعب الذي لديه رغبة صادقة في سعادة ورخاء الشعوب الأخرى... يكون منصفا في تقديره بأن رخاءه لا يتقدم إلا بتقدم تلك الشعوب التي يتفاعل معها". – الرئيس الراحل توماس جفرسون

"إننا دولة من مسيحيين ومسلمين، ومن يهود وهندوس – وأناس غير مؤمنين. وقد صاغتنا كل لغة وثقافة، مستمدة من كل ركن من أركان هذه الأرض.... وبالنسبة إلى العالم الإسلامي، إننا ننشد طريقا جديدا إلى الأمام، يرتكز على المصلحة المتبادلة والاحترام المتبادل." – الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما

تاريخ[عدل]

كارين هيوز كانت مستشارة في وزارة الخارجية الأمريكية، مهمتها تحسين صورة الولايات المتحدة الأمريكية في العالم، والتي استقالت من عملها قُبيل نهاية العام، وأرجعت أسباب الاستقالة لأمور عائلية، ولكن من الواضح أنه قبل استقالة المستشارة "هيوز" كانت وزارة الخارجية الأمريكية قد هيأت فريق بديل وهو فريق "التواصل الإلكتروني لوزارة الخارجية الأمريكية"، أسسته مجموعة موضفين بوزارة الخارجية الأميركية، ويتشكل هذا الفريق من ستة أشخاص يتحدثون العربية بشكل أساسي، إلى جانب الفارسية والآرية، والهدف الرئيسي لفريق التواصل هذا وفق ما حدده أحد أعضاءه و هو " التواصل لشرح السياسة الأمريكية، وإيضاح منطقها وقراراتها حول الشرق الأوسط، لأنه في أحيان كثيرة تأخذ هيئات إعلامية عربية هذه القرارات وتضعها في إطار لا يتوافق مع الواقع".[1]

طريقة التواصل[عدل]

تتمحور مهام الفريق في مراقبة المدونات وبالتواصل مع متصفحي الإنترنت المشاركين في المنتديات والمدونات والتعليق على بعض المقالات، تطور الأمر من شاب إلى شابين آخرين حتى أصبح عددهم ستة يرأسهم سفير سابق في الخارجية اسمه برنت بلاشكة. وكانت مهمة هؤلاء مبتكرة فهم يدخلون المواقع التي يتجمع بها مثقفون ولا ينتمون إلى احزاب معينة، ويسجلون عضوية واضحة باسمائهم الأولى مع ذكر انتمائهم إلى فريق اسمه (فريق التواصل الإلكتروني الأمريكي) التابع لوزارة الخارجية ويضعون شعار وزارة الخارجية الأمريكية شعارا لعضويتهم. اي انهم يدخلون بصورتهم الواضحة وليست المخفية.

انتقادات[عدل]

يتهم البعض الفريق بالقيام بتلميع السياسة الأمريكية.

بعض أهم المواقع التي يشارك فيها فريق التواصل الإلكتروني[عدل]

مواقع رسمية[عدل]

الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية
موقع فريق التواصل الإلكتروني

مواقع الأخبار العربية[عدل]

موقع البي بي سي عربية
موقع قناة العربية
موقع قناة الجزيرة

بعض أهم منشورات فريق التواصل الإلكتروني[عدل]

مواقع المنتديات والمدونات العربية[عدل]

مواقع الوسائط المرئية[عدل]

فريق التواصل الإلكتروني في الأخبار العربية[عدل]

فريق التواصل الإلكتروني في الأخبار الإنغليزية[عدل]

مراجع[عدل]