فريمان دايسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من فريمان ديسون)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فريمان ديسون

جون فريمان دايسون (ولد في 15 ديسمبر 1923)رياضي وفيزيائي نظري أمريكي من أصل بريطاني. اشتهر لعمله في مجال نظرية الكم وفيزياء الحالة الصلبة وعلم الفلك والهندسة النووية. هو عضو في مجلس الرعاة من نشرة علماء الذرة. عاش دايسون في جامعة برنستون من ولاية نيو جيرسي لأكثر من خمسين عاما.

الشخصية[عدل]

كان والد دايسون ( سير جورج دايسون) ملحنا إنجليزيا و والدته عاملة اجتماعية. يقول عنه صديقه، والمؤلف وطبيب الأعصاب أوليفر ساكس: "الكلمة المفضلة لفريمان عن الاشتغال بالعلم والإبداع هو 'التخريبية'. إنه يشعر أنه من المهم ليس فقط أن لا تكون تقليديا، ولكن أن تكون تخريبيا، و هذا ما فعله طوال حياته ".

على الرغم من حصول دايسون على جوائز علمية عديدة، إلا أنه لم يفز بجائزة نوبل ، والذي حدى بستيفن واينبرغلحائز على جائزة نوبل في الفيزياء للقول بأن لجنة نوبل قد "جزّت" دايسون. وقال دايسون " اعتقد انه، من صحيح ودون استثناء تقريبا، إذا كنت تريد أن تفوز بجائزة نوبل للسلام، فينبغي أن يكون لديك فترة طويلة من التركيز على بعض المسائل العميقة والهامة والبقاء معها لمدة 10 عاما. لم يكن هذا أسلوبي ".

كان دايسون باحثا في كلية وينشستر الشهيرة من 1936 إلى 1941. بعد أن ترك وينشستر التحق بقسم بحوث العمليات في قيادة سلاح الجو الملكي البريطاني، حيث بقي إلى نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الحرب ، حصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات من جامعة كامبردج (1945)، ثم حصل على الزمالة من كلية ترينيتي في كامبريدج 1946-1949. في عام 1947 انتقل إلى الولايات المتحدة، عبر زمالة في جامعة كورنيل ، وانضم من ثم هناك إلى هيئة التدريس كأستاذ فيزياء في عام 1951 من دون دكتوراه. في عام 1953 ، تولى وظيفة في معهد الدراسات المتقدمة في برنستون ، نيو جيرسي. و في عام 1957 ، منح الجنسية الأمريكية.

الأعمال[عدل]

عرف دايسون بإثباته لتعادل صياغات نظرية كهروديناميكا كمية في عام 1949. (مخططات فاينمانمن ناحية و صياغة المؤثرات لجوليان شفينجر وشينيتشيرو توموناغا ناحية أخرى. وكان دايسون أول شخص (إلى جانب ريتشارد فاينمان) في تقدير قوة مخططات فاينمان. وهو صاحب مقالة كتبت في 1948 كانت الأولى التي تستخدم فيها مخططات فاينمان. وقال في تلك المقالة أن مخططات فاينمان لم تكن مجرد أداة حسابية، ولكن نظرية فيزيائية. وقم بوضع قواعد للمخططات التي حلت تماما مشكلة إعادة الإستنظام. مما لا شك فيه أن مقالة دايسون ومحاضراته عرضت نظرية فينمان للكهروديناميكا الكمية في شكل يمكن أن يفهمه الفيزيائيين الآخرين ويسر قبول المجتمع الفيزياء لأعمال فاينمان. في العام نفسه، وفي عمل متصل، وضع دايسون سلسلة دايسون و هو العمل الذي ألهم جون وارد عمله المسمى الشهير متطابقة وارد.

عمل دايسون أيضا على مجموعة متنوعة من المواضيع في الرياضيات، مثل الطوبولوجيا و التحليل الرياضي و نظرية الأعداد و المصفوفات العشوائية و الدراسات المناخية. كما شارك في الإشراف على من 1957 حتى 1961 على مشروع أوريون الذي اقترح إمكانية التحليق في الفضاء باستخدام الدفع بالنبض النووي. وقد بني النموذج الأولي باستخدام متفجرات تقليدية، ولكن المعاهدة التي كان يشارك في دعمها ، حظرت تجارب الأسلحة النووية ، وهو ما أدى إلى التخلي عن المشروع. في عام 1958 قاد فريق التصميم مفاعل تريغا النووي التجريبي، المستخدم في جميع أنحاء العالم في المستشفيات والجامعات لإنتاج النظائر المشعة.

وفي عام 1966 جاء العمل المهم بواسطة دايسون عندما ، جنبا إلى جنب مع اندرو لينارد وبشكل مستقل عن إليوت ليب و والتر ثيرنغ حيث أثبت بصرامة أن مبدأ الاستبعاد يلعب الدور الرئيسي في استقرار المادة. ووليس التنافر الكهرومغناطيسي بين الالكترونات و النواة. حوالي عام 1979 ، عملت دايسون مع معهد تحليل الطاقة

الأوسمة والجوائز[عدل]