فقر الدم (الانيميا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فقر الدم (الانيميا)
تصنيف وموارد خارجية
مدلاين بلس 000560
إي ميديسين med/132
ن.ف.م.ط. [1]

الانيميا في اللغة اليونانية القديمة تكتب أيضا anaemia or anæmia (و التي تعنى "نقص الدم") هي انخفاض في العدد الطبيعى لخلايا الدم الحمراء أو وجود الهيموجلوبين أقل من الكمية المعتادة في الدم. ومع ذلك، يمكن أن تشمل انخفاض قدرة جزئ الهيموجلوبين على الارتباط بالأوكسجين بسبب تشوه أو نقص النمو العددي كما هو الحال في بعض الأنواع الأخرى من نقص الهيموجلوبين.

و حيث ان الهيموجلوبين (الذي يوجد داخل خلايا الدم الحمراء) هو الذي يحمل الأكسجين من الرئتين إلى الانسجة فان فقر الدم يؤدي إلى نقص الأكسجين في أجهزة الجسم. وبما أن جميع الخلايا البشرية تعتمد على الأكسجين للبقاء على قيد الحياة، فان الدرجات المتفاوتة من فقر الدم يمكن أن يصاحبها صور عديدة من المشاكل الصحية.

الثلاث فئات الرئيسية من فقر الدم تشمل فقدان الدم الشديد (اما حاد مثل النزيف أو مزمن من خلال فقدان احجام بسيطة) ،و الإفراط في تدمير خلايا الدم (تحلل الدم) ،أو خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء (إنتاج خلايا دم غير فعالة)

فقر الدم هو أكثر اضطرابات الدم شيوعا. وهناك عدة أنواع من فقر الدم، والتي لها مجموعة متنوعة من الأسباب الكامنة وراءها. ويمكن تصنيف فقر الدم بمجموعة متنوعة من الطرق، بناء على شكل خلايا الدم الحمراء، آليات الأسباب، والاعراض الصحية المميزة، على سبيل المثال لا الحصر.

هناك منهجين رئيسيين : "الحركي" الذي ينطوي على تقييم الإنتاج، والتكسير والفقدان، و"الشكلى" الذي يقسم الأنيميا من حيث حجم خلايا الدم الحمراء. فإن المنهج الشكلى يستخدم اختبار معملى متاح سريع ورخيص كنقطة بداية (الحجم الكروى الوسطى). وعلى الجانب الآخر، التركيز في البداية على مسألة الإنتاج قد تسمح لأطباء العيادات الكشف بسرعه أكبر عن الحالات التي تكون فيها أسباب متعددة لوجود فقر الدم.

التعريف[عدل]

التعريف العام لفقر الدم هو انخفاض في العدد الطبيعى لخلايا الدم الحمراء أو وجود الهيموجلوبين أقل من الكمية المعتادة في الدم على وجه التحديد، فهو تركيز الهيموجلوبين، وحجم خلايا الدم الحمراء، أو عدد خلايا الدم الحمراء.[1]

في بعض الأحيان ،انخفاض حجم الدم (hypovolemia) يدرج أيضا في تعريف فقر الدم ،و ذلك لان في حالة انخفاض حجم الدم بسبب النزيف، هناك انخفاض غير مباشر لتركيز الهيموجلوبين نتيجة تحول السائل الفراغي إلى البلازما أثناء عملية اعادة توزيع السوائل.و لا تزال هناك أسباب أخرى لانخفاض حجم الدم مثل الجفاف أو القيء، لا تتسبب نقص في عدد خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين، بل تؤدى إلى زيادة تركيز الهيموجلوبين في الدم، وهو ما يتعارض مع التعريف العام لفقر الدم.

فقر الدم يختلف تماما عن نقص الأكسجين قي الدم والذي يعرف بانخفض الضغط الجزئي للأوكسجين في الدم، على الرغم من أن كلتا الحالتان من المسببات لنقص الأكسجين في الدم.

الإشارات والأعراض[عدل]

الأعراض الرئيسية التي قد تظهر في فقر الدم. 20

فقر الدم يمكن الا يلاحظ في كثير من الناس، والأعراض يمكن أن تكون صغيرة وغير واضحة. قد ترجع الاعراض إلى فقر الدم نفسه، أو لمسبباته.

معظم الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم يشتكون من أعراض غير محددة مثل الشعور بالضعف ،أو الارهاق أو التعب العام، وأحيانا ضعف التركيز. وربما ضيق في التنفس، أو النهجان عند بذل مجهود. في حالات فقر الدم الشديد، قد يقوم الجسم بتعويض النقص في القدرة على حمل الأكسجين في الدم عن طريق زيادة مردود القلب. قد يعانى المريض من أعراض مرتبطة بذلك، مثل خفقان القلب، والذبحة الصدرية (إذا كان هناك امراض سابقة بالقلب)، تقلصات دورية في الساقين، وأعراض فشل في وظائف القلب.

أثناء الفحص العلامات التي قد توجد تشمل الشحوب (شحوب البشرة، والبطانات المخاطية وجذور الاظافر) ولكن ذلك لا يمكن الاعتماد عليه كعلامة. وقد تكون هناك علامات مرتبطة بمسببات فقر الدم، مثل تشوهات بالأظافر (نتيجة نقص الحديد) ،الصفرة (عندما ينتج فقر الدم عن تكسير خلايا الدم الحمراء الغير طبيعي - في حالات الانيميا التكسيرية)، وتشوهات العظام (وجدت في المتلازمة الكبرى لانيميا البحر المتوسط)أو قرحة الساق (شوهد في مرض الخلية المنجلية).

في حالات فقر الدم الشديد، قد تكون هناك دلائل على وجود الحركة السريعة للجهاز الدورى : مثل زيادة معدل ضربات القلب، اللغط، وتضخم القلب. كما قد تكون هناك علامات لفشل القلبالبيكا, وهو اشتهاء أكل أشياء أخرى غير الطعام مثل التراب، والورق، والشمع، والعشب، والجليد، والشعر، وهو ما قد يكون من أعراض نقص الحديد، على الرغم من أنه قد يحدث في كثير من الأحيان في أولئك ذوى المستويات الطبيعية للهيموجلوبين.

كما قد يؤدى فقر الدم المزمن إلى الاضطرابات السلوكية عند الأطفال كنتيجة مباشرة لضعف نمو الجهاز العصبى للرضيع، وانخفاض الأداء المدرسي لدى الأطفال في سن الدراسة.متلازمة الساقين المتعبة أكثر شيوعا في هؤلاء الذين يعانون من نقص الحديد وفقر الدم.

هناك أعراض أقل شيوعا مثل تورم الساقين، والذراعين، الالم بفم المعدة، كدمات غير معلومة السبب، القيء، زيادة العرق، والدم في البراز.

التشخيص[عدل]

بصفة عامة، يطلب الأطباء العد الكامل للدم (صورة دم كاملة) في اختبارات الدم الأولية في تشخيص وجود فقر الدم. إلى جانب تقديم تقرير عن عدد خلايا الدم الحمراء وتركيز الهيموجلوبين، العدادات التلقائية تقوم أيضا بقياس حجم خلايا الدم الحمراء عن طريق عداد الخلايا التدفقى وهو شيء مهم في التمييز بين أسباب فقر الدم. كما يساعد فحص فيلم دم مصبوغ تحت الميكروسكوب أيضا في التشخيص وقد يكون ضروريا في بعض الأحيان في مناطق من العالم حيث التحليل الآلي يصعب الوصول إليه.

في العدادات الحديثة هناك أربعة معايير يتم قياسهم(عدد خلايا الدم الحمراء، تركيز الهيموجلوبين، متوسط حجم كرات الدم الحمراء ومتوسط قطر كرات الدم الحمراء)، مما يسمح بقياس آخرين(الهيماتوكريت، متوسط تركيز الهيموجلوبين قي كرات الدم الحمراء، متوسط تركيز الهيموجلوبين قي الخلية الحمراء الواحدة) ومقارنة القيم على حسب السن والجنس. وتقيس بعض العدادات قيمة الهيماتوكريت من قياسات مباشرة.

قيم الهيموجلوبين المستخدمة من قبل منظمة الصحة العالمية لتشخيص فقر الدم
1 جم/لتر =.6206 ممول
مجموعات الجنس والسن قيمة الهيموجلوبين (جم / ديسيل) قيمة الهيموجلوبين (ممول / لتر)
أطفال (0.5-5 عاما) 11،0 6،8
الأطفال (5-12 عاما) 11،5 7،1
الأطفال (12-15 عاما) 12،0 7،4
المرأة غير الحامل (> 15 عاما) 12،0 7،4
النساء الحوامل 11،0 6،8
الرجال (> 15 عاما) 13،0 8،1

عد خلايا الدم الغير نامية والفحوصات الديناميكية لتشخيص فقر الدم أصبحت أكثر شيوعا مما كانت عليه في الماضي في المراكز الطبية الكبيرة في الولايات المتحدة وبعض الدول الغنية الأخرى، ويرجع ذلك جزئيا إلى ان بعض العدادات التلقائية تستطيع الآن ان تعد الخلايا الدموية الغير نامية. عد الخلايا الغير نامية هو مقياس كمي لقدرة النخاع العظمى على إنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة. معامل إنتاج الخلايا النامية هو عبارة عن قياس النسبة بين مستوى فقر الدم ومدى ارتفاع عدد الخلايا الغير نامية نتيجة لذلك. إذا كان فقر الدم بنسبة كبيرة، فان عدد الخلايا الغير نامية وان كان طبيعيا سيعطى نسبا غير طبيعية.

و إذا كان العداد الآلي غير متوفر، يمكن حساب عدد الخلايا الغير نامية بعد فحص فيلم دم مصبوغ. أثناء الفحص اليدوى يمكن قياس أيضا نشاط النخاع العظمى عن طريق التغيرات التي تحدث في عدد وشكل كرات الدم الحمراء الصغيرة عند فحصها تحت الميكروسكوب.و كرات الدم الحمراء حديثة الصنع عادة ما تكون أكبر من القديمة وتأخذ الصبغة بشكل عشوائى. عندما يكون هناك مصدر فقدان الدم واضح، فان تقييم عملية صناعة كرات الدم الحمراء، يمكن أن يساعد في تقييم ما إذا كان النخاع العظمي سيكون قادرا على تعويض هذه الخسارة، وبأى سرعة.

عندما يكون السبب غير واضحا فان الأطباء يستعينون باختبارات أخرى : مثل سرعة الترسيب بالدم، نسبة البروتين الحامل للحديد، مستوى الحديد قي الدم، مستوى البروتين الناقل للحديد، مستوى حمض الفوليك قي كرات الدم الحمراء، مستوى فيتامين ب 12 قي الدم، الفصل الكهربى للهيموجلوبين، اختبارات وظائف الكلي (نسبة الكرياتينين قي الدم).

اذا لم يتم الوصول إلى التشخيص، فان فحص النخاع العظمى يتيح الفحص المباشر لسلائف الخلايا الحمراء.

التصنيف[عدل]

الإنتاج مقابل التكسير أوالفقد[عدل]

دراسة التغيرات الديناميكية التي تحدث في مرض فقر الدم أوضحت كثير من الاستفسارات مما جعلها الأساس المتخذ لتصنيف مرض فقر الدم. هذا التصنيف يعتمد على تقييم عدد من المعاملات أو المقاييس الدموية، وخاصة عد خلايا الدم الغير نامية (و هي السلائف لكرات الدم الحمراء الكاملة النمو). حيث أتاح هذا تصنيف العيوب على أساس نقص تصنيع كرات الدم الحمراء مقابل زيادة تكسيرها أو فقدها.العلامات الاكلينيكية لفقد أو تكسير الخلايا يشمل تشوه في فيلم الدم الطرفى مع وجود العلامات المميزة للتكسير، ارتفاع نسبة انزيم الLDH دليلا على تكسير الخلايا، أو العلامات الاكلينيكية المصاحبة للنزيف مثل وجود نواتج تكسير الدم في البراز، نتائج التصوير بالأشعة، أو وجود نزيف صريح.

و فيما يلي تخطيط مبسط لهذا النهج :

 
 
 
 
 
 
 
 
Anemia
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
{{{، }}}
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Reticulocyte production index shows inadequate production response to anemia.
 
 
 
Reticulocyte production index shows appropriate response to anemia = ongoing hemolysis or blood loss without RBC production problem.
 
 
 
 
 
{{{، }}}
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
No clinical findings consistent with hemolysis or blood loss: pure disorder of production.
 
Clinical findings and abnormal MCV: hemolysis or loss and chronic disorder of production*.
 
Clinical findings and normal MCV= acute hemolysis or loss without adequate time for bone marrow production to compensate**.
 
 
{{{، }}}
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Macrocytic anemia (MCV>100)
 
Normocytic anemia (80<MCV<100)
 
 
Microcytic anemia (MCV<80)
 
 
 
 

' * على سبيل المثال، مرض فقر الدم بسبب الخلايا المنجلية المصحوب بنقص الحديد ؛ نزيف المعدة المزمن مع نقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك، وغيرها من حالات فقر الدم التي لهاأكثر من سبب .
' التأكد باعادة عد خلايا الدم الغير نامية : عند وجود مزيج من انخفاض مؤشر إنتاج الخلايا الغير نامية، متوسط حجم كرات الدم الحمراء في مستواه الطبيعى مع وجود تكسير أو فقد للخلايا يمكن أن يرى في فشل النخاع العظمي أو في مرض فقر الدم الناتج عن الامراض المزمنة، المصحوب أو المرتبط بتكسير الخلايا أو فقدها .

حجم خلايا الدم الحمراء[عدل]

في المنهج الشكلى، يصنف فقر الدم على حسب حجم خلايا الدم الحمراء وذلك يحدث إما تلقائيا أو بالفحص المجهري لفيلم دم طرفى. يتم التعبير عن حجم كرات الدم الحمراء (متوسط حجم كرات الدم الحمراء)إذا كانت الخلايا أصغر من الطبيعي (أقل من 80fl)، يطلق على فقر الدم الخلايا الصغيرة ؛ إذا كان الحجم عاديا (fl 80-100) يطلق عليها الخلايا الطبيعية ؛ وإذا كانت أكبر من المعتاد (ما يزيد على 100 fl)يطلق عليها الخلايا الكبيرة. هذا المخطط يعرض سريعا أكثر الأسباب شيوعا لمرض فقر الدم على سبيل المثال فقر الدم ذو الخلية الصغيرة غالبا ما ينتج عن نقص الحديد. على الجانب الاكلينيكى، سوف يكون حجم خلايا الدم الحمراء واحد من أول المعلومات المتوفرة، لذا حتى بين الأطباء الذين يعتبرون النهج الديناميكى أكثر فائدة نظريا، سيظل عنصر الشكل عاملا هاما في التصنيف والتشخيص.

هنا سيوضح هذا المخطط كيفية الربط بين فقر الدم وحجم كرات الدم الحمراء كنقطة انطلاق :

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Anemia
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
{{{، }}}
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Macrocytic anemia (MCV>100)
 
 
 
 
 
Microcytic anemia (MCV<80)
 
 
 
 
 
Normocytic anemia (80<MCV<100)
 
 
 
 
 
 
 
 
{{{، }}}
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
High reticulocyte count
 
 
 
 
 
Low reticulocyte count
 
 
 
 


هناك خصائص أخرى في فيلم الدم الطرفى قد توفر ادلة قيمة لتشخيص أكثر دقة، فعلى سبيل المثال، خلايا الدم البيضاء الغير طبيعية قد تشير إلى سبب في النخاع العظمى.

فقر الدم صغير الخلية[عدل]

فقر الدم صغير الخلية ينتج بالدرجة الأولى بسبب الفشل أو عدم الكفاية في تخليق الهيموجلوبين والتي يمكن أن تكون بسبب عدة مسببات

  • عيب في تخليق الجزء المكون من الحديد
  • عيب في تخليق الجزء البروتينى(بروتين الجلوبين)
    • أنيميا البحر المتوسط المتلازمتان ألفا وبيتا
    • متلازمة الهيموجلوبين من النوع E
    • متلازمة الهيموجلوبين من النوع C
    • وغيرها من أمراض الهيموجلوبين الغير مستقر
  • العيوب نتيجة الرصاص
    • فقر الدم الوراثي بسبب زيادة الرصاص
    • فقر الدم المكتسب بسبب زيادة الرصاص متضمنا التسمم بالرصاص
    • مرض فقر الدم الرجعى المصاحب لزيادة الرصاص

فقر الدم المصاحب لنقص الحديد هو أكثر أنواع فقر الدم شيوعا وله أسباب عديدة. حيث تظهر كرات الدم الحمراء ضعيفة الصبغة (أشحب من المعتاد)، وصغيرة (أصغر من المعتاد) عندما تشاهد بالمجهر.

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد اما بسبب عدم كفاية المدخول الغذائي أو امتصاص الحديد لاحلاله محل المفقود في الحيض أو الخسائر الناجمة عن الأمراض. حيث أن الحديد هو جزء أساسي من الهيموجلوبين، وتدني مستويات الحديد تؤدي إلى انخفاض محتوى خلايا الدم الحمراء من الهيموجلوبين. في الولايات المتحدة، 20 ٪ من مجموع النساء في سن الإنجاب لديها نقص الحديد وفقر الدم، في مقابل 2 ٪ فقط من الرجال البالغين. السبب الرئيسي لفقر الدم بسبب نقص الحديد في النساء البالغات هو الدم المفقود أثناء الحيض. لقد أوضحت الدراسات أن نقص الحديد الغير مصحوب بفقر الدم يؤدى إلى ضعف الأداء المدرسي، وانخفاض معدل الذكاء في الفتيات في سن المراهقة. ويعد نقص الحديد هو أكثر القصور شيوعا على الصعيد العالمي. ويكون نقص الحديد في بعض الأحيان سببا للشقوق الزاوية الغير طبيعية للشفاه (التهاب الفم الزاوي).
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد يمكن أيضا أن يكون بسبب الجروح النازفة في القناة الهضمية. ويجب اجراء اختبار وجود الدم الغير الظاهر قي البراز والمنظارالعلوي والمنظار السفلى لتحديد الجروح النازفة. وتزيد نسب حدوثها في الرجال والنساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث حيث أن نزيف الجهاز الهضمي قد يكون بسبب ورم في القولون أو سرطان القولون والمستقيم.
  • في جميع أنحاء العالم، السبب الأكثر شيوعا لنقص الحديد وفقر الدم هو الإصابة الطفيلية (دودة الانكليستوما، الاميبا، البلهارسيا والدودة السوطية).[2]

فقر الدم كبير الخلية[عدل]

يمكن تقسيم فقر الدم كبير الخية إلى فقر الدم المصحوب بكبر الخلايا الأولية لكرات الدم الحمراء(megaloplastic) والغير مصحوب بكبر الخلايا الأولية(non-megaloplastic)سبب فقر الدم المصحوب بكبر الخلايا الأولية لكرات الدم الحمراء يرجع في المقام الأول إلى فشل في تخليق الحامض النووى DNA مع الحفاظ على تخليق الحامض النووى RNA مما يؤدى إلى تحجيم انقسام الخلايا الأولية. فقر الدم المصحوب بكبر الخلايا الأولية غالبا ما يكون مصحوبا بوجود كرات الدم البيضاء ذات النواة المقسمة إلى اجزاء كثيرة(6-10 أجزاء).اما الغير مصحوب بكبر الخلايا الأولية له العديد من الأسباب الأخرى (عدم وجود خلل في تخليق الحامض النووى DNA)، والذي يحدث، على سبيل المثال في حالات إدمان الكحوليات.

بالإضافة إلى الأعراض الغير محددة لفقر الدم، هناك سمات مميزة لنقص فيتامين ب 12 والتي تشمل التهاب الأعصاب الطرفية وضمور الحبل الشوكى الاقل حدةو الذي ينتج عنه اختلال التوازن الناتج عن اعتلال العمود الخلفى للعمود الفقرى. وبعض السمات الأخرى مثل اللسان الأحمر الناعم وأحيانا التهاب اللسان.

علاج فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب 12 وصف لأول مرة بواسطة وليم مورفي الذي أتى ببعض الكلاب وجعلهم ينزفون حتى يصابوا بفقر الدم ثم أطعمهم ببعض المواد المختلفة لمعرفة أي منهم(إذا كان أي أحدهم) سيعيدهم أصحاء مرة أخرى. اكتشف أن التهام كميات كبيرة من الكبد ساعد على الشفاء من هذا المرض. جورج مينوت وجورج ويبل عملوا على عزل المادة العلاجية كيميائيا وتمكنوا في نهاية المطاف من عزل فيتامين ب 12 من الكبد. ولقد حصل الثلاثة على جائزة نوبل في الطب عام 1934.[3]

فقر الدم طبيعى الخلية[عدل]

يحدث هذا النوع من فقر الدم طبيعى الخلية عادة عندما تنخفض معدلات الهيوجلوبين، بينما حجم خلايا الدم الحمراء (متوسط الحجم الكريي) لا يزال طبيعيا. الأسباب تشمل:

فقر الدم المزدوج الشكل[عدل]

عندما يحدث سببان لفقر الدم معا في وقت واحد، على سبيل المثال الانيميا كبيرة الخلية ضعيفة الصبغة بسبب الإصابة بدودة الانكليستوما التي تؤدي إلى نقص كل من الحديد وفيتامين ب 12 أو حمض الفوليك أو بعد عملية نقل الدم يمكن ملاحظة اختلال أكثر من عامل من معاملات كرات الدم الحمراء. الدليل على وجود أسباب متعددة هو زيادة قطر كرات الدم الحمراء والذي يؤخذ كمعيار لزيادة حجم كرات الدم الحمراء.

فقر الدم المصحوب بأجسام هاينز[عدل]

تتكون أجسام هاينز في السائل السيتوبلازمى لكرات الدم الحمراء والتي تظهر تحت المجهر مثل النقاط السوداء الصغيرة.هناك العديد من الأسباب لهذا النوع من فقر الدم، وبعضها قد يكون بسبب الادوية.و قد تجدث في القطط بسبب تناول البصل أو عقار اسيتامينوفين (تيلينول). ويمكن أن تحدث في الكلاب نتيجة تناول البصل أو الزنك، وقي الخيول من تناول أوراق القيقب الحمراءالجافة.

بعض الأنواع الخاصة من فقر الدم[عدل]

المضاعفات المحتملة[عدل]

فقر الدم يقلل من قدرة الأفراد الذين يصابون به على أداء الأنشطة البدنية. هذه نتيجة لإجبار العضلات على الاعتماد على الأيض اللاهوائي. نقص الحديد المصاحب لفقر الدم يمكن ان يتسبب في الكثير من المضاعفات، منها نقص الأكسجين قي الدم، جفاف أو تصلب الأظافر، عدم تحمل الجو البارد، وبعض الاضطرابات السلوكية لدى الأطفال. وحالة نقص نسبة الأكسجين في الدم الناجمة عن فقر الدم يمكن أن تفاقم أمراض القلب والرئة عند المرضى الذين يعانون مسبقا من الأمراض الرئوية المزمنة. كما يحدث عدم تحمل الجو البارد في واحد من كل خمسة من المرضى الذين يعانون من فقر الدم المصحوب بنقص الحديد، ويظهر ذلك في التخدر والوخز.

فقر الدم أثناء الحمل[عدل]

فقر الدم يصيب 20 ٪ من مجموع الإناث اللاتى في سن الإنجاب بالولايات المتحدة. بسبب عدم وضوح الأعراض، لا تنتبه كثير من النساء إلى أنهم يعانون من هذا المرض حيث انهن يرجعن هذه الاعراض إلى الضغوط الحياتية اليومية. وتشمل المشاكل المحتملة للجنين زيادة خطر تأخر النمو، عدم اكتمال النمو، الوفاة داخل الرحم، انفجار الغشاء الامنيوسى وحدوث العدوى.

أثناء الحمل، ينبغي على النساء أن تدركن أعراض فقر الدم، لان الإناث البالغات يفقدن بمتوسط اثنين مليجرام من الحديد يوميا. ولذلك، يجب عليهن أن يتناولن كمية مماثلة من الحديد وذلك لتعويض هذه الخسارة. وبالإضافة إلى ذلك، تفقد المرأة حوالي 500 مليجرام من الحديد مع كل مرة حمل، مقارنة بخسارة 4-100 مليغرام من الحديد في كل فترة حيض. وتشمل العواقب المحتملة للأم أعراض تتعلق بالقلب والأوعية الدموية، وانخفاض الأداء البدني والعقلي، وانخفاض وظائف المناعة، والتعب، وانخفاض احتياطى الدم، وزيادة الحاجة إلى نقل الدم في فترة النفاس.

علاج فقر الدم[عدل]

هناك العديد من العلاجات المختلفة لعلاج فقر الدم، ويعتمد على شدته وسببه.

نقص الحديد الناتج عن الأسباب الغذائية هو من الأسباب النادرة في البالغين ( عدا النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث). وعند تشخيص نقص الحديد يتحتم البحث عن المصادر المحتملة لفقدان الدم مثل النزيف من قرح المعدة أو سرطانات القولون. ويمكن معالجة نسب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد البسيطة والمتوسطة بمكملات سلفات الحديد أو جلوكونات الحديد. كما قد يساعد فيتامين سي في قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

الفيتامينات المكملة التي تعطى بالفم (حمض الفوليك)، أو تحت الجلد (فيتامين ب12) تقوم بتعويض أنواع معينة من النقص.

في فقر الدم الناتج عن الأمراض المزمنة، فقر الدم المرتبط بالعلاج الكيميائي أو المرتبط بأمراض الكلى، يقوم بعض الأطباء بوصف الاريثروبويتين التكميلى والايبوتين ألفا، لتنشيط إنتاج الخلايا الحمراء.

في الحالات الشديدة من فقر الدم، أو فقدان الدم المستمر، نقل الدم قد يكون ضروريا.

نقل الدم كعلاج لفقر الدم[عدل]

بعض الأطباء يحاولون تجنب نقل الدم بشكل عام، منذ ظهور عدة أدلة أشارت إلى زيادة نسبة النتائج السلبية مع استراتيجيات نقل الدم الأكثر كثافة. القاعدة الفيسيولوجية التي تقول أن نقص توصيل الأكسجين المصاحب لفقر الدم يؤدي إلى نتائج سلبية توازنت عند وجود أن نقل الدم ليس بالضرورة أن يحد من هذه الاثار.

في الحالات الشديدة من النزيف الحاد، نقل الدم يعتبر انقاذ للحياة.التحسن في النجاة من الحوادث الكبيرة يعزى إلى حد ما التطورات الحديثة عمليات حفظ الدم وطرق نقله.

نقل الدم للمرضى المحجوزين الذين في حالات مستقرة ولكنهم يعانون من فقر الدم أصبح نقطة بحث كثير من التجارب العملية، وأيضا نقل الدم كأحد التدخلات الضارة.

لقد تم اجراء أربع دراسات محكمة عشوائية لمقارنة سياسات نقل الدم بصورة كبيرة مقابل نقل الدم المحافظ في المرضى المصابين بأمراض خطيرة. لقد فشلت الدراسات الاربع في ايجاد أى فائدة زائدة لسياسات نقل الدم بصورة كبيرة.[4][5][6][7]

بل على العكس أثبتت دراستان من الدراسات التي تجرى بأثر رجعى، زيادة نسبة الاثار السلبية مع سياسات نقل الدم بصورة كبيرة.[8][9]

التزويد بالأكسجين عالي الضغط[عدل]

علاج مرض فقر الدم بطريقة استثنائية باستخدام الأكسجين عالي الضغط تم وصفها من قبل الجمعية الطبية لما تحت البحار والأكسجين عالي الضغط. يستخدم الأكسجين العالي الضغط إذا كان وصول الأكسجين للخلايا غير كافى في المرضى الذين لا يمكن نقل دم لهم اما لأسباب طبية أو دينية. يمكن استخدام الأكسجين عالي الضغط لأسباب طبية إذا كان هناك خوف من حدوث عدم توافق منتجات الدم أو الخوف من الامراض المعدية فبعض المعتقدات الدينية الكاثوليكية والبروتستانتية (مثلاً: شهود يهوه) قد تمنع نقل منتجات الدم.[10]

في عام 2002، قام فان ميتر بمطالعة كل المنشورات المتعلقة باستخدام الأكسجين عالي الضغط في فقر الدم الشديد ووجد أن جميع هذه المنشورات اقرت وجود نتائج إيجابية.[11]

المراجع[عدل]

  1. ^ answers.com -- الاميركي التراث قاموس اللغة الإنكليزية، الطبعة الرابعة --> الانيميا الاسترجاع على 25 مايو 2009
  2. ^ [43] ^ فقر الدم بسبب نقص الحديد : التقييم والوقاية منها، ومكافحتها : دليل لبرنامج المديرين
  3. ^ الفسيولوجيا أو الطب لعام 1934 -- عرض كلمة
  4. ^ Hébert PC, Wells G, Blajchman MA, et al. (1999). "A multicenter, randomized, controlled clinical trial of transfusion requirements in critical care. Transfusion Requirements in Critical Care Investigators, Canadian Critical Care Trials Group". N. Engl. J. Med. 340 (6): 409–17. PMID 9971864. 
  5. ^ Bush RL, Pevec WC, Holcroft JW (1997). "A prospective, randomized trial limiting perioperative red blood cell transfusions in vascular patients". Am. J. Surg. 174 (2): 143–8. doi:10.1016/S0002-9610(97)00073-1. PMID 9293831. 
  6. ^ Bracey AW, Radovancevic R, Riggs SA, et al. (1999). "Lowering the hemoglobin threshold for transfusion in coronary artery bypass procedures: effect on patient outcome". Transfusion 39 (10): 1070–7. doi:10.1046/j.1537-2995.1999.39101070.x. PMID 10532600. 
  7. ^ McIntyre LA, Fergusson DA, Hutchison JS, et al. (2006). "Effect of a liberal versus restrictive transfusion strategy on mortality in patients with moderate to severe head injury". Neurocritical care 5 (1): 4–9. doi:10.1385/NCC:5:1:4. PMID 16960287. 
  8. ^ Corwin HL, Gettinger A, Pearl RG, et al. (2004). "The CRIT Study: Anemia and blood transfusion in the critically ill--current clinical practice in the United States". Crit. Care Med. 32 (1): 39–52. doi:10.1097/01.CCM.0000104112.34142.79. PMID 14707558. 
  9. ^ Vincent JL, Baron JF, Reinhart K, et al. (2002). "Anemia and blood transfusion in critically ill patients". JAMA 288 (12): 1499–507. doi:10.1001/jama.288.12.1499. PMID 12243637. 
  10. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع uhms
  11. ^ Van Meter KW (2005). "A systematic review of the application of hyperbaric oxygen in the treatment of severe anemia: an evidence-based approach". Undersea Hyperb Med 32 (1): 61–83. PMID 15796315. اطلع عليه بتاريخ 2008-05-19. 

انظر أيضا[عدل]

روابط إضافية[عدل]