فونيم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
وحدات اللغة
وحدات لغوية
لكس - ألولكس - لكسيم
وحدات صرفية
مرف - ألومرف - مرفيم
وحدات كتابية
غراف - ألغراف - غرافيم
وحدات معنوية
سيم - سيميم - سيمنتيم
وحدات صوتية
فون - ألوفون - فونيم
انظر أيضا
ميم - فيزيم - بروسوديم

الصُوَيْت أو اللّافظ أو الفونيم هو في اللسانيات الفونولوجية، أصغر وحدة أساسية في الدراسة الصوتية الحديثة لأية لغة بشرية يعين بها معنى الكلمة، يعرّف أحيانًا بأنه مقابل للحرف [1]

وهو كل حالة صوتية تعتري الحرف بين التجريد والتجاور والحركة. 

مثلا في كل حالة من حالات الحرف يتغير المخرج وصفته تغيّرًا طفيفًا يتناسب مع ما يجاور الحرف من حركة (ضم وفتح وكسر) أو حرف آخر، ففي أفعال مثل :انتصر وانقلب وانكسر النون في كل من هذه الكلمات لها حالة صوتية مختلفة تسمى بالصويت أو الصوتم (صوتيم أيضًا) أو الفونيم؛ وهذا لأنها اكتسبت صفة من وقوعها موقعًا خاصا،فمخرج النون يتغير بين الكلمات المذكورة لتبدل حالته المجاورة.[2]

لذلك يمكن تعريف الصُوَيْت بأنه أصغر وحدة صوتية تعبر عن تكون اللّفظ الحرفي بخصائصه حين يكون على أصله في التجرد وفرعه في التجاور. وهو ما يقابل تعبير أهل علم التجويد (إعطاء الحرف حقه ومستحقه)؛ فحق الحرف هو صفات أصله، ومستحقه هي الصفات التي تعتريه عند تجاوره مع حرف أو حركة.

صور الصوائت (الفونيمات)[عدل]

لذلك نجد أن الصُوَيْت له صور متعددة في الكلام الواقعي، ولكن العقل يحتفظ بصورة انطباعية واحدة منتزعة من الأشكال المتعددة. وهذه الصورة المجردة جزء من النظام اللغوي الذي يختزنه الشخص في الذاكرة.

أما في الكلام فالصويت يتخذ صورًا متعددة متقاربة بحسب موقعه في الكلمة وما يسبقه وما يلحقه من أصوات أخرى. فمثلا صُوَيْت /ر/ في (رجع) يختلف نطقه قليلا عنه في /رضع/ لأن الأول جاء بعده /ج/ والثاني أتى بعده /ض/. كذللك مرقوم(مورفيم) /س/ في (سجد) يختلف نطقه عنه في (سطع). هذه الأشكال المختلفة التي نصادفها في الكلام الواقعي تدعى allophones (لُوَيْفظات / ألّوفونات). وكل صُوَيْت له عدد لا متناه من اللُوَيْفِظات.

أنواع الصَوَائت[عدل]

الفونيمات يمكن تقسيمها بحسب المخارج والصفات إلى نوعين:الصوامت و الصوائح

الصوامت[عدل]

الصامت هو الصوت الذي يعترضه حاجز يسد مجرى النفس أو يضيقه. فمن أمثلة الصوامت التي يُسد مجرى الهواء عند نطقها: ب، ت، د.


والصوامت في العربية أربعة أنواع:


(أ) أصوات شديدة (انفجارية): وهي التي يسد عند نطقها مجرى النفس تماما ثم يحدث له انطلاق فجائي، مثل: ب، ت، د، ض، ط، ك، ق، ء.


(ب) أصوات رخوة (احتكاكية): وهي التي لا يُسد مجرى النفس تماما عند نطقها، بل يمر محتكا بالعضوين الذين ضيقا مجراه، وهذه الأصوات هي: ث، ح، خ، ذ، ز، س، ش، ص، ظ، ع ، غ، هـ.


(ج) أصوات مركبة: وهي الأصوات الناتجة عن حبسٌ للهواء يعقبه تضييق يولد احتكاكا، وفي العربية صوت واحد بهذه الصفة هو صوت ج.


(د) الأصوات المائعة: وهي الأصوات التي يصاحبها اتساع أو تسرب في مجرى النفس في موضع آخر. وهذا يحدث لأصوات: و، ي، ن، ر، ل، م.


الصوائح[عدل]

الصوت الصائح هو الذي لا يعترض مجرى النفس عند نطقه سدٌّ أو تضييق(يمكن الصياح بها). وفي العربية ستة صوائح (حركات):


ثلاثة قصيرة هي: الفتحة (ـَ) (a)، والكسرة(ـِ) (i)، والضمة (ـُ) (u). وثلاثة طويلة (أصوات مد) هي: الفتحة الطويلة (ـَا) (aa) في مثال (بَاب)،والكسرة الطويلة (ـِي) (ii) في مثال (عِيد)،والضمة الطويلة (ـُو) (uu) في مثال (نُور)،

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ محمد علي التهانوي. موسوعة كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم. تحقيق علي دحروج، نقل النص الفارسي إلى العربية عبد الله الخالدي، الترجمة الأجنبية جورج زيناتي. الجزء الثاني. ص. ۱۸۹٦
  2. ^ دراسة صوتية للهجة بيت حانون ملف

وصلات خارجية[عدل]