فيليب سكايلر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فيليب سكايلر

فيليب جون سكايلر (1733-1804)، هو جندي وسياسي أمريكي وأحد أبطال حرب الاستقلال.

بدايات حياته[عدل]

كان سكايلر قد ولد في ألباني، نيويورك، في 11 نوفمبر 1733. وكانت عائلة سكايلر قد تأسست في العالم الجديد من قبل فيليب بيترز سكايلر (مات 1683)، الذي هاجر من أمستردام في عام 1650، والذي أصبح ابنه بيتر سكايلر (1657 – 1724)، أول عمدة لمدينة ألباني ورئيس مجلس المفوضين الهنود في المحافظة. كانت العائلة إحدى أغنى وأقوى العائلات في المستعمرة وكانت وثيقة الصلة بالزواج إلى فان رينسلارز وفان كورتلاندس وممثلين آخرين من الأرستقراطية الهولندية القديمة. خدم فيليب سكايلر في الجيش الإقليمي أثناء حرب السنوات السبع، أولا كقائد ولاحقا كنائب مفوض برتبة رائد، ولعب دورا في معارك بحيرة جورج (1755)، نهر أوسويغو (1756)، تيكونديروغا (1758) وحصن فرونتيناك (1758). ومن 1768 إلى 1775 مثل الباني في جمعية نيويورك، وكان على ارتباط وثيق بعائلة ليفنغستن في قيادة حزب المشيخيين أو الويغ.

حرب الاستقلال[عدل]

كان مندوبا للكونجرس القاري الثاني في مايو 1775، وفي 19 يونيو اختير كأحد الجنرالات الرئيسيين الأربعة في الجيش القاري. ووضع في قيادة القسم الشمالي لنيويورك، وأسس مقرا في ألباني، وقام بتحضيرات لاحتلال كندا. بعد أن بدأت الحملة مباشرة أصيب بالنقرس الروماتزمي، وانتقلت القيادة الفعلية إلى الجنرال ريتشارد مونتغومري. وعاد سكايلر إلى تيكوندروغا ولاحقا إلى ألباني، حيث قضى شتاء 1775-1776 في جمع تجهيز والمؤن إلى كندا وفي قمع الموالين للملك وحلفائهم من الهنود في وادي موهوك.

خلافاته مع الجيش[عدل]

عند موت مونتغومري وفشل احتلال كيبيك وتراجع الجيش نحو كراون بوينت، وحل الجنرال هوراشيو غيتس محل الجنرال جون سوليفان. وطالب غيتس بالأسبقية على سكايلر، وعند إخفاقه في تأمين هذا الاعتراف، خطط ليتسبب بطرد سكايلر. وأوصل الخلاف إلى الكونجرس. وتم تضخيم الانسحاب الضروري للجيش من كران بوينت في 1776 وإخلاء تيكونديروغا في 1777 من قبل أعداء سكايلر إلى تحرك عسكري تقهقري، وفي 19 أغسطس 1777 تمت تنحيته. وعين مجلس عسكري في 1778 برأه من كل التهم.

سنواته الأخيرة[عدل]

استقال من الجيش في أبريل 1779. وكان مندوب نيويورك في الكونجرس القاري في 1779-1781، وسيناتور الولاية في أعوام 1781-1784,1786-1790 و1792-1797. في عام 1788 انضم إلى صهره ألكساندر هاملتون، وجون جاي وآخرين في قيادة لحركة التصديق على الدستور الاتحادي في نيويورك. خدم في مجلس الشيوخ الأمريكي كإتحادي من عام 1790 إلى 1791 وانتخب ثانية في 1797، لكنه استقال في يناير 1798 بسبب اعتلال صحته. هو كان فاعلا أيضا لعدة سنوات كمفوض هندي وماسح عام وساعد بحل نزاعات حدود نيويورك مع ماساتشوستس وبنسلفانيا. هيأ الخطط لبناء قناة بين نهر هادسن وبحيرة شامبلين قبل العام 1776، وفي 1792-1796، تابع خاتمة ناجحة لمخطط أكثر طموحا لإيصال نهر هادسن ببحيرة أونتاريو عن طريق وادي موهوك وبحيرة أونيدا ونهر أونونداغا. مات في ألباني في 18 نوفمبر 1804.

عائلته[عدل]

الأفراد البارزون الآخرون في العائلة كانوا: مونتغومري سكايلر (1814-1896) وإبن عمه أنتوني (1816-1896)، وهم رجال دين أسقفيون بروتستانتيون؛ جورج واشنطن سكايلر (1810-1888)، أمين صندوق ولاية نيويورك في أعوام 1863-1865 وجامعة كورنيل في أعوام 1868-1874 ومؤلف كتاب نيويورك الإستعمارية: فيليب سكايلر وعائلته Colonial New York: Philip Schuyler and his Family (من جزئين، 1885)؛ ابنه يوجين (1840-1890)، الذي قضى زمنا طويلا في السلك القنصلي والدبلوماسي للولايات المتحدة، والذي ترجم البعض من روايات تورغنييف وتولستوي وكتب مؤلف بيتر الأعظم Peter the Great - 1884 ومؤلف الدبلوماسية الأمريكية وتعزيز التجارة American Diplomacy and the Furtherance of Commerce (1886)؛ ومونتغومري (1843 - 1914) ابن أنتوني، وصحفي وكاتب على الهندسة المعمارية.

قراءات أخرى[عدل]

أنظر حياة الجنرال فيليب سكايلر Life of General Philip Schuyler بقلم بايارد تاكرمان (نيويورك، 1903).

مصادر[عدل]