فيليب ك. ديك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فيليب ك. ديك
Philip K. Dick
صورة معبرة عن الموضوع فيليب ك. ديك

ولد 16 ديسمبر 1928(1928-12-16)
شيكاغو ، إلينوي ، الولايات المتحدة الأمريكية
توفى 2 مارس 1982 (العمر: 53 سنة)
سانتا آنا ، كاليفورنيا ، الولايات المتحدة الأمريكية
المواطنة أمريكي
النوع خيال علمي
صورة معبرة عن الموضوع فيليب ك. ديك
P literature.svg بوابة الأدب

فيليب كيندرد ديك(16 ديسمبر 1928 -2 مارس 1982) هو روائي أمريكي وكاتب قصص قصيرة، أغلب أعمالة كانت من نوع الخيال العلمي، استكشف ديك عدة مواضيع مثل السوسولوجية والسياسية والميتافيزيقية في رواياته التي أظهرت هيمنة الشركات الاحتكارية والحكومات الاستبدادية وتغيير حالة وعي الإنسان، وفي أعماله الأخيرة ركز ديك اهتمامه على ماوراء الطبيعة وعلم اللاهوت.

السيرة الذاتية[عدل]

وُلد فيليب في شيكاغو، في السادس عشر من ديسمبر من عام ألف وتسعمائة وثمان وعشرين ميلادية. باع أولى قصصه في نوفمبر من عام ألف وتسعمائة واحد وخمسين، ومنذ هذا التاريخ صار لا مهنة له سوى كتابة الروايات خ.ع. سقام بكتابة سبع وعشرين كتابا منهم ست وعشرين رواية. قام بإصدار أولى رواياته عام ألف وتسعمائة أربع وخمسين، وفي عام ألف تسعمائة ثلاث وخمسين وتحديدا في شهر يونيو كانت قصصه موجودة في سبع مجلات متخصصة في وقت واحد. فاز بجائزة هوجو عن أفضل رواية عام ألف وتسعمائة اثنين وستين، الرجل في القلعة العالية The Man in the High Castle. فيليب متزوج من سيدة جميلة وعصبية تخاف من التليفون ولديه فتاتين. في عامين متتابعين (تحديدا ألف تسعمائة وثلاث وستين وأربع وستين) قام بكتابة ونشر اثني عشر رواية بالإضافة للعديد من القصص الطويلة التي تُنشر في المجلات المتخصصة. معروف عنه عشقه للبط والخراف، وهو يسكن في منطقة تُعتبر منطقة مؤقتة في رحلات الهجرة للبط البري، يحب القطط كذلك، ولديه قطة باسم (حورس).. معروف عنه أنه لا يخرج كثيرا، كذلك لديه الكثير من الفوبيا، لكنه على الرغم من ذلك اجتماعي ويحب أن يزوره الناس.

يقول عن نفسه[عدل]

ذات مرة حين كنت صغيرا، لمحت مجلة تقبع مباشرة أسفل كتب الكوميكس تُدعى stiring science stories اشتريتها وعدت بها للمنزل، وأقرؤها طوال الطريق. وجدت هناك أفكارا.. مهمة وحيوية ومبتكرة. أشخاص يتحركون عبر الكون بأسره حتى إلى داخل عوالم أصغر من الذرة وحتى عبر الزمن، لم يكن هناك حدود. هناك عثرت على هذا العالم الواحد لأول مرة. عالم الخيال العلمي الذي يحمل الإنسان لأبعاد لا حدود لها على الإطلاق. كنت في الثانية عشر من عمري وقتها، لكني كنت أرى خ.ع. الخيال العلمي كما أراه الآن : مكان يمكن أن تلتقي فيه كافة أشكال الخيال البشري، مرتبة بصورة منطقية وبتسلسل تطويري قوي. على مدار السنين تطور خ.ع. ليصبح أكثر نضجا تجاه الوعي المجتمعي والمسئولية الاجتماعية. أصبحت من يومها مولعا بكتابة روايات خ.ع. بدءا من الآشعة التي تخرج من الأسلحة الفضائية نهاية بالدراسات العميقة لأنماط البشر داخل المجتمع باختلاف صوره وتعقيداته. أنا أستمتع بكتابة خ.ع.، فهو حلقة الوصل بيني وبين من يحبون قرائته كذلك. مثلي مثل أي قارئ نهم لل خ.ع.، لدي ملفات وأماكن مخزنة بمجلات وصناديق من الملاحظات والبيانات، أجزاء من أعمال غير منتهية، ومكتب ضخم مليئ عن آخره بالمواد المتعلقة بالخ.ع.. يقول الجيران عني أنني أكتب وأقرأ كثيرا. أعتقد أن تكريس من هم أمقالي سيأتي بثماره، فسيأتي اليوم الذي نشاهد فيه وجود مجلات الخ.ع. داخل المكتبات العامة الكبرى، وربما يصل الحال إلى مكتبات المدارس كذلك.. من يدري.. فيليب ك. ديك.

المصادر[عدل]