فيم فيندرس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wim Wenders
Wim Wenders (2008)
ولادة Ernst Wilhelm Wenders
14 أغسطس 1945 (العمر 69 سنة)
سنوات نشاط 1967م–وحتى الآن
جوائز الأسد الذهبي
لفيلم دولة الأشياء (1982)
السعفة الذهبية
لفيلم باريس، تكساس (1984)
مهرجان كان السينمائي
جائزة لجنة التحكيم الكبرى
(Grand Jury Prize) لفيلم بعيد كل البعد، قريب جدًا! (1993)
جائزة لجنة التحكيم الدب الفضي
لفيلم فندق المليون دولار (2000)

ارنست فيلهلم "فيم" فيندرس (ولد في 14 من أغسطس 1945م) وهو مخرج سينمائي وكاتب مسرحي ومؤلف ومصور ومنتج سينمائي ألماني. يرأس فيندرس منذ عام 1996م أكاديمية الفيلم الأوروبي (European Film Academy) في برلين.

المشوار الفني[عدل]

بدأ فيندرس مشواره الفني خلال فترة السينما الألمانية الحديثة (New German Cinema) في أواخر الستينيات، والذي بدأه بتجربته الإخراجية الأولى في فيلم صيف في المدينة (1970م). الكثير من التصوير السينمائي (cinematography) المتميز في أفلامه هو نتاج للتعاون الطويل مع المصور السينمائي الهولندي ذي الإنتاجية العالية روبي مولر. وبعض أفلامه الأكثر نجاحًا والتي لاقت استحسان النقاد، مثل باريس، تكساس (Paris, Texas) وأجنحة الرغبة (Wings of Desire)، هي نتيجة التعاون المثمر مع طليعة المؤلفين من أمثال بيتر هاندكه وسام شيبارد. حيث تبنى فيندرس رواية هاندكه، قلق حارس المرمى من ركلة الجزاء (The Goalie's Anxiety at the Penalty Kick) لفيلمه الروائي الثاني، خوف حارس المرمى من ضربة الجزاء (The Goalkeeper's Fear of the Penalty). كما شارك هاندكه في كتابة سيناريو فيلم أجنحة الرغبة (Wings of Desire) وفيلم حتى نهاية العالم (Until the End of the World)، وكلاهما يضمان سولفيغ دومارتن (Solveig Dommartin).

كما أخرج فندرس العديد من الأفلام الوثائقية التي نالت استحسانًا كبيرًا، أشهرها نادي بوينا فيستا الاجتماعي (Buena Vista Social Club) (1999)، الذي تناول حياة الموسيقيين الكوبيين، وفيلم روح رجل (The Soul of a Man) (2003)، عن موسيقى البلوز الأمريكية.

كما قام أيضًا بإخراج العديد من الكليبات الموسيقية لفرق موسيقية مثل يو تو (U2) وتوكينغ هيدز (Talking Heads)، بما فيها "ابق (بعيدًا كل البعد، قريبًا جدًا!) (Stay (Faraway, So Close!))" و"ساكس وآلات الكمان (Sax and Violins)". وتشمل الإعلانات التلفزيونية التي أخرجها إعلانًا بريطانيًا عن البيرة الكندية كارلينج الممتاز (Carling Premier).

فيم فيندرس في مهرجان كان (2002)

تم تبني كتاب فيندرس، صور العاطفة (Emotion Pictures)، وهو مجموعة من المقالات التي تناولت مذكراته عندما كان تلميذًا بالسينما، وتمت كذلك إذاعته في سلسلة من المسرحيات على راديو بي بي سي 3، قام فيه بيتر كابالدي بدور فيندرس، مع جينا مكاي (Gina McKee)، وساسكيا ريفز (Saskia Reeves)، ودينس هوبر (Dennis Hopper), وهاري دين ستانتون (Harry Dean Stanton) وريكي تومليسون (Ricky Tomlinson)، وقام نيل كارغيل بكتابته مسرحيًا.

وقد كان فيندرس يتعاون مع الفنانين والصحفيين وجمعته صداقة طويلة الأمد مع ميلينا كامبر بورتر (Melinda Camber Porter) في فيلم وثائقي عن أعماله، فيم فيندرس - رؤى في فيلم (Visions on Film)، ولكن بورتر توفيت وظل الفيلم غير مكتمل.

كما أن فيندرس عضو في المجلس الاستشاري لدى مؤسسة السينما العالمية (World Cinema Foundation). وقام مارتن سكورسيز (Martin Scorsese) بتأسيس ذلك المشروع الذي يهدف إلى إيجاد أفلام السينما العالمية التي أُهملت طويلاً وإعادة إنتاجها مرة أخرى. وقد عمل كعضو في لجنة التحكيم لاستديو فيلميكا الرقمي، وهو قاعدة لصانعي الأفلام الذين لم يتم اكتشافهم لعرض أعمالهم على خبراء صناعة السينما.[1]

وفي عام 2011م، تم اختياره لتنظيم دورة 2013م لسلسلة ريتشارد فاغنز دير رينغ ديس نيبلنغين (Ring der Nibelungen) في مهرجان بايرويت،[2] مما يعد انعكاسًا لقدرته على تقديم إشادات مبدعة للأعمال الفنية الكبيرة.[3] ولكن المشروع فشل عندما أصر على التصوير ثلاثي الأبعاد (3-D)، الأمر الذي رأته أسرة فاغنر مدمرًا ومكلفًا للغاية.[4]

وفي الوقت الذي كان يدعم فيه فيلمه الراقص ثلاثي الأبعاد، بينا (Pina)، أخبر فيندرس القناة الوثائقية بلوغ في ديسمبر 2011م أنه بدأ بالفعل العمل على فيلم وثائقي آخر ثلاثي الأبعاد، عن الهندسة المعمارية.[5] وقال أيضًا إنه من الآن فصاعدًا لن يعمل سوى في الأفلام ثلاثية الأبعاد.[6] كان فندرس معجبًا بمصممة الرقصات بينا باوش (Pina Bausch) منذ عام 1985م، ولكنه قرر أن بإمكانه التقاط عملها على الشاشة بشكل كافٍ فقط مع ظهور السينما الرقمية ثلاثية الأبعاد.[7]

انظر أيضًا[عدل]

  • معرض جيمس كوهان

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]