فينوستيانو كارانسا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فينوستيانو كارانسا

فينوستيانو كارانسا (Venustiano Carranza؛ 28 ديسمبر 1859 - 21 مايو 1920) أحد قادة الثورة المكسيكية. أصبح في نهاية المطاف رئيس المكسيك بعد الإطاحة بنظام فيكتوريانو ويرتا الدكتاتوري في صيف عام 1914 وخلال ادارته وتمت صياغة الدستور المكسيك الحالي. اغتيل قبيل نهاية فترة ولايته بأوامر من عصبة من جنرالات الجيش المستاؤون من إصراره على أن يكون خليفته مدني.

ولد كارانزا في 28 ديسمبر 1859، في كواترو سيينيغاس في كواويلا. وتعلم في أكاديمية أتينيو فوينتيس في سالتيو وفي المدرسة الوطنية التمهيدية Escuela Nacional Preparatoria في مكسيكو سيتي. وقد منعه ضعف بصره من مزاولة مهنة المحاماة التي كان قد درسها. ثم دخل السلك السياسي، وأصبح الرئيس البلدي لمنطقة كواترو سيينيغاس عام 1887. في عام 1893 قاد هو وأخوه إميليو ثورة ضد الترشيح المتكرر لغارسيا غالان كحاكم على الولاية، ونجحوا في إقناع الرئيس بورفيريو دياز بتعيين الجنرال موزكيز كحاكم على الولاية. وانتخب كارانزا في البداية كنائب بديل عن ولاية كواويلا بين عامي 1900-02. وعند موت السيناتور الخاص أورتيز دي مونتيانوس، أخذ كارانزا مكانه في 5 أبريل 1901. وكان انتخب سيناتورا خاصا بين عامي 1904-08 ومجددا بين عامي 1908-12، ولكنه بقي في منصبه فقط حتى 15 ديسمبر 1910. وكان دمية في يد دياز عندما كان في منصب سيناتور. وفي عام 1909 أصبح مرشحا لحكم الولاية ضد رغبة الحكومة المركزية.

في عام 1910 انضم إلى ثورة ماديرو، وأصبح عضوا في اللجنة الثورية في سان أنطونيو، تكساس. وجعله ماديرو زعيم القسم العسكري في كواويلا ونويفو ليون وتاماوليباس ولاحقا أصبح وزير الحرب في الوزارة المؤقتة. وفي موقعه نظم جيش ماديرو. وبعد انتصار الثورة عاد إلى كواويلا حيث واتخذ مركز الحاكم، والذي انتخب إليه في مايو 1911. وبعد انقلاب الجنرال ويرتا في 18 فبراير 1913، ومقتل ماديرو الذي كان مرتبطا به، أصدر كارانزا مرسوم غوادالوبي الذي تنكر فيه للجنرال ويرتا كرئيس. ثم أصبح رئيس الجيش الثوري وزار بنفسه كل ولايات شمال المكسيك لكي ينظم المعارضة، وأسس حكومته في هرموزيو في سونورا، حيث انتقل جنوبا حتى دخل مكسيكو سيتي في 20 أغسطس 1914، بعد أن هرب ويرتا. وتمت معارضته من قبل بانشو فيا وإيمليانو زاباتا بعد انقسام الدستوريين، وانسحب إلى فيرا كروز، والتي احتلها عندما انتهى الاحتلال الأمريكي. وفي 9 أكتوبر 1915، تم الاعتراف به كرأس للحكومة الفعلية من قبل الولايات المتحدة وسبعة قوى في القارة الأمريكية. وفي 30 سبتمبر 1916 أعلن إلغاء منصب نائب الرئيس وتحديد مدة الرئاسة إلى أربعة بدلا من ستة.

انتخب كرئيس للبلاد في 11 مارس 1917 وفقا للدستور الذي قام بالتصديق عليه في 5 فبراير. وعن طريق الهيئة الراديكالية لمجموعة القوانين الأصولية هذه قام بإصدار مجموعة من القرارات أمم فيها الأراضي البترولية، وبهذا بقيت العلاقات متوترة بين حكومته وحكومات إنكلترا وفرنسا والولايات المتحدة.وعندما اقتربت انتخابات العام 1920، قام بفرض ترشيح إغناسيو بونياس وهو مرشح مدني. وأدى هذا إلى محاولة السيطرة على حكومة ولاية سونورا، والتي كانت معقل ألفارو أوبريغون الذي كان أقوى وأشهر خصومه في الترشح على الرئاسة، ولكنه كان معاديا لسياسة كارانزا. ثم انتفضت الولاية في مارس 1920 قبل أن تتبعها باقي الولايات. وحاول كارانزا نقل الحكومة إلى فيرا كروز في 7 مايو. لكن هروبه لم يتم وقتل بينما كان يحاول الفرار من البلاد في ليلة 18 مايو في تلاكسكالانتونغو في بويبلا.

مصادر[عدل]

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1922 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


BenitoJuarez.jpg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية مكسيكية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.