قانون العزل السياسي الليبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قانون العزل السياسي في ليبيا في بداية مرحلة التحول الديمقراطي في البلاد ارتفعت بعض الأصوات التابعة للتيارات السياسية المختلفة في ليبيا مطالبة بعزل أتباع نظام العقيد معمر القذافي الذي حكم البلاد طيلة ما يزيد عن 41 عاماً و حدثت بعض الخلافات بشأن نص القانون في البلاد بين التيارات السياسية المختلفة التي تود كتابة نص يخدم مصلحة أحزابها و رموز هذه الأحزاب على ما يبدو . كان المجلس الانتقالي الليبي الذي حكم البلاد بعد ثورة 17 فبراير قد أقام "الهيئة العليا لمعايير النزاهة الوطنية" للنظر في إقرار المناصب البارزة وعضوية المؤتمر الوطني و وزراء الحكومات .وكانت المسودة المبدئية لمشروع قانون العزل السياسي قد قضت بأنه "يحرم من ممارسة العمل السياسي والإداري سواء بالحق في الترشح والترشيح في الانتخابات التي ستجري في البلاد بمختلف أنواعها وكذلك من تولي مناصب قيادية أو مسؤوليات وظيفية أو إدارية أو مالية في كافة القطاعات الإدارية العامة والشركات أو المؤسسات المدنية أو الأمنية أو العسكرية وكل الهيئات الاعتبارية المملوكة للمجتمع وكذلك تأسيس الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني وعضويتها وكذلك الاتحادات والروابط والنقابات والنوادي وما في حكمها لمدة عشر سنوات لكل من تقلد خلال الفترة من 1969 وحتى 2011 " [1].

خرجت يوم الجمعة الموافق 21 ديسمبر 2012 مظاهرة داعية للعزل السياسي في بعض المدن الليبية[2] ولكن الاعداد المشاركة في هذه التظاهرات كانت محل جدل آخر بين وسائل الإعلام الليبية المختلفة فمنها من وصف هذه المظاهرات بأنها حاشدة وكبيرة و منها من وصف هذه المظاهرات بأنها قليلة العدد.[3]

جدل حول القانون[عدل]

في 25 ديسمبر 2012 وافق المؤتمر الوطني العام بأغلبية الحاضرين على قانون العزل السياسي المثير للجدل وأصدر قراراً بتكليف لجنة لصياغة القرار. أحدث هذا القانون و مشروع نصه جدلا بين طوائف المجتمع الليبي و سياسييه فمنهم من دعم هذا القانون و أيده و منهم من عارض الفكرة من أساسها[4]، والبعض الآخر أيد فكرة المشروع و لكنه تحفظ على النص المقدم و الاقتراحات الحالية. هذا و قد تقدم التحالف الوطني الليبي بمشروع نص قرار اعترض عليه الإخوان المسلمون فرع ليبيا

إقرار القانون[عدل]

أنشأت تنسيقيات العزل السياسي التي حاولت الضغط على المؤتمر بطرق متعددة وتم التصويت على القانون وأقر القانون بالإجامع في المؤتمر الوطني العام الليبي وذلك في الخامس من مايو عام ألفين وثلاثة عشر[5]

مراجع[عدل]

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.