قبائل وادعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


الوادعي

  • وادِعة :
  • اسم علم مؤنث عربي ، معناه اللطيفة ، الأنيسة ، المحبة الهادئة . وكانوا في الجاهلية يسمون به الذكور مثل وادعة بن عمرو جد جاهلي من اليمن
  • قال ابن دريد (-321): ووادعة: فاعلة من ودعت الشيء: اي تركته,, ولا يكادون يقولون: ودعته من الترك,, ووادعة من ‏الدعة والسكون، عيش وادع) 1.
  • قال أبو عبدالرحمن: يظهر ان التسمية من المعنى الأخير، ومثله الرجل الوديع بمعنى الساكن المستريح,, وسعة العيش، ‏وهدوء النفس عز.
  • وأما الضبط فبفتح الواو بعدها ألف ثم دال م**ورة وهو ضبط المحققين من القدماء 2 .
  • ووردت هذه القبيلة وداعة - بتقديم الدال على الالف - عند ابن قتيبة وابن عبدربه 3 .
  • قال أبو عبدالرحمن: لعل ذلك تحريف، أو تطبيع، أو وهم,, ومن ثم اختلف المتأخرون في الضبط، فبعضهم يضبط على ‏الوجه الصحيح وادعة، وبعضهم يضبط وداعة.
  • والكتب المؤلفة في أنساب الاعلام تنسب تارة إلى وادعة، وتارة إلى وداعة، ولا ضير في هذا التعدد المنسوب اليه، وإنما ‏المؤاخذة في النسبة إلى وداعة إذا كان المراد وادعة بن عمرو بن عامر,, قال ابن الاثير: الوادعي بفتح الواو وسكون الالف ‏و**ر الدال المهملة وبعدها عين مهملة نسبة إلى وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج ,, وتعقب ابن الاثير السمعاني في ذكره ‏الوادعي والوداعي في موضعين من أن المنسوب اليه واحد هو وادعة بن عمرو 4 .
  • وقال ال**يدي: ووداعة بن عمرو بن عامر بن ناسج بن رافع بن مالك بن ذي بارق بن مالك بن جشم: أبو قبيلة من بني جشم ‏بن حاشد بن جشم بن حزان بن نوف بن همدان,, او هو وادعة بتقديم الالف كما في جمهرة النسب لابن ال***ي.
  • قلت: هو المشهور عند اهل النسب، والمعروف عندنا 5 .
  • قال أبو عبدالرحمن: هذه السلسلة في اعلامها تحريف وتصحيف كما سيأتي بيانه عن نسب وادعة في همدان.
  • قال أبو عبدالرحمن: وفي العرب وُداعة بضم الواو، ووَداعة بفتحها 6 .
  • وقال الأستاذ إسماعيل الاكوع: وكذلك وقع الاختلاف في وادعة، فقال هشام ال***ي وغيره: هم من الأزد 7 : من ولد ‏وادعة بن عمرو الملطوم بن عامر بن ماء السماء الازدي.
  • وقال نساب همدان: هم من همدان من ولد وداعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد.
  • وقال نساب حمير: هم من حمير من ولد وادعة بن عمرو بن الفقاعة، واحتجوا بقولٍ أسعد تبع وقد عدد قبائل حمير 8 :‏
  • ووادعة الكرام فقد نأونا
  • وما همُ إلينا بارتداد9
  • وعدَّد الهمداني بعض مساكنهم (10 ، وذكر من فروعهم بني حيف (11، والحناجر (12. وبني حرب (13 ، وبني ‏علي (14 ، وبني معمر (15 .
  • وقال محقق كتاب صفة جزيرة العرب للهمداني عن بني معمر: بضم الميم الاولى و**ر الثانية ولهم بقية جمهرتهم في بلد ‏حجة .
  • ومن بني وادعة بنو سابقة (16.
  • وذكر الحناجر ويعيش وسابقة وكعب وحيف بني أنمار بن شابخ بن وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج (17.
  • وقال عن عموم منازلهم النجدية: (بلد وادعة النجدية: بقعة، وعوذان والثويلة، وغيل علي، ووادي عرد، واعلى وادي ‏نجران,, فإلى جبل شوك، فقاضي دين، فال**ران,, فإلى مهجرة ، فالمنضج، فغيل علي، فأقاويات، فأرينب، فحلاحل 18 .
  • والذي تشاءم في هذه البلاد وينجران وخالط شاكر: الحناجر, ويعيش, وسابقة,, وكعب,, وحيف ابناء أنمار بن ناشج من ‏وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج 19 .
  • وذكر ان بني حرب من وادعة اهل إمالة في جميع كلامهم 20 .
  • قال أبوعبدالرحمن: وورد الخبر عن تخلف وادعة عن هجرة الازد في عهد عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء عن التيجان ‏لابن هشام، ومروج الذهب للمسعودي.
  • وقال أبو محمد ابن حزم: (- 456) يعد بعض اعلامهم: ومنهم: الفقيه الجليل مسروق بن الاجدع بن مالك بن امية بن عبدلله ‏بن مر بن سلامان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبدالله بن وادعة بن عمرو، وابن اخيه محمد بن المنتشر بن الاجدع,, ‏كان شريفاً بالكوفة، واخوه المغيرة بن المنتشر الشاعر، وإبراهيم بن محمد بن المنتشر بن الاجدع، وهو الذي روي عنه ‏حديث تطييبه صلى الله عليه وسلم قبل احرامه بليلة,, سُرق مسروق وهو صغير، ثم وجد، فسمي مسروقا، وأسلم الاجدع، ‏وقدم على عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فلما تسمى له قال عمر:الاجدع شيطان,, أنت عبدالرحمن,, فكان مسروق يدعى ‏في الديوان: مسروق بن عبدالرحمن.
  • والحارث بن الازمع بن أبي بثينة بن عبدالله بن مر بن مالك بن حرب بن الحارث بن سعد بن عبدالله بن وادعة ثقة من ‏أصحاب علي وابن مسعود، واخوه شداد بن الازمع، ومالك بن حريم بن مالك بن دالان بن سابقة بن ناشج بن دافع بن مالك ‏بن جشم بن حاشد الشاعر، وهو القائل
  • متى تجمع القلب الذكي وصارماً
  • وأنفا حميا تجتنبك المظالم 21.
  • وقال السمعاني: (وادعي بفتح الواو و**ر الدال المهملة بعد الالف وفي آخرها العين المهملة,, هذه النسبة إلى وادعة، وهو ‏بطن من همدان، وهو وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن رافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف ‏بن همدان,, والمشهور بالنسبة اليه أبو حصين بفتح الحاء محمد بن الحسين بن حبيب الوادعي القاضي من اهل الكوفة,, قدم ‏بغداد، وحدث بها عن احمد بن يونس اليربوعي، ويحيى بن عبدالحميد الحماني وعون بن سلام، وجندل بن والق، وعبدالحميد ‏بن صالح,, روى عنه يحيى بن محمد بن صاعد، والحسين بن إسماعيل المحاملي، وأبو عمرو بن السماك، وابوبكر احمد بن ‏سلمان النجاد، وإسماعيل بن علي الخطبي، وكان فهماً صنف المسند.
  • وقال أبو الحسن الدارقطني: كان ثقة، ومات بالكوفة في شهر رمضان سنة ست وتسعين ومئتين وكان قاضيا,, وأبو عائشة ‏مسروق بن الاجدع الهمداني ثم الوادعي من أهل الكوفة ذكرته في الهاء، وجميل بن عامر الوادعي، ويقال: ابن عمارة,, قال ‏ابن ابي حاتم: أراه كوفيا,, روى عن سالم بن عبدالله بن عمر,, روى عنه إسماعيل بن نشيط 22 .
  • وقال الأشعري عن أرحب بن الدعام الأصغر: (يسمى ارحب الكرام، واحلاس الخيل,, ثم جرى على همدان كلها، فقيل ‏لهمدان: احلاس الخيل.
  • وتقول العرب: لا يتفرس أحد بعد اربعين سنة الا ان يكون من ابناء همدان وارحب 23 .
  • وقال الشيخ هاشم النعمي: (قبيلة وادعة من القبائل العربية التي ظهر عليها الإسلام وهي على سطح هذا الاقليم المعروف ‏قديما بمخلاف جرش، وتسكن هذه القبيلة العريقة في القسم الجنوبي من منطقة عسير السراة، ويحدها من الجنوب الشريط ‏الحدودي للمملكة العربية السعودية مع الجمهورية اليمنية ومن شمال بلاد سنحان ومن الغرب تهامة ال السرى من جنب بن ‏سعد، ومن الشرق منطقة نجران الشمالية الغربية.
  • وتنتشر قراها ومزارعها على ضفاف وادي العرين الذي اطلق عليه اخيراً وادي ظهران نسبة إلى مدينة ظهران من باب ‏إطلاق الاسم الخاص على العام,, وقسم منها يسكن وادي الحاجر الذي يتجه إلى الحماد، ثم إلى نجران.
  • ومآتي وادي العرين تنحدر من شعف الجبال المطلة على تهامة جنب بن سعد حيث يقع خط تقسيم مياه تلك المرتفعات، بحيث ‏ينحدر القسم الغربي منها إلى تهامة جنب بن سعد حتى يفضي في وادي بيش في المخلاف السليماني ثم إلى البحر الأحمر,, ‏والقسم الآخر يتجه إلى الشرق حتى يصب في منقع حبونا (حبونن) شمال منطقة نجران.
  • وقبيلة وادعة قسم من قبيلة حاشد ثم من قبيلة همدان الكبرى ذات البطون العديدة المنتشرة في الأصقاع الإسلامية يمنها ‏وشمالها وشرقها وغربها,, عراقها وشامها ومغربها وأندلسها,, سيما بعد الفتوحات الإسلامية حيث شاركت هذه القبيلة ‏الهمدانية العريقة في الفتح الإسلامي، واستوطنت الممالك المفتوحة، ولها مواقف مشكورة في نشر العقيدة الإسلامية ايام الفتح ‏الإسلامي سجلها التاريخ.
  • وقبيلة وادعة التي نحن بصدد ذكرها التي تسكن جنوب منطقة عسير هي من سلائل وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن ‏دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن همدان بن زيد اوسلة بن مالك بن زيد بن اوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن ‏كهلان، وقد اورد الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب ذكر بعض المواقع التابعة لقبيلة وادعة: منها وادي عمدان - بفتح ‏العين والميم -، ومنها الثويلة، وتقع على أيمن الخط المتجه إلى نجران.
  • واورد الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب وفي شرحه على ارجوزة الرداعي ذكر بعض المواقع التابعة لقبيلة وادعة ‏خلف بلد بني ثور من خولان شمال صعدة: منها الشقرة، والراكبة، ووادي عمدان وهو يرفد وادي الحماد,, والراكبة صخرة ‏ملمومة لها ارتفاع ملحوظ، وحضن يحيطها من الجهات الاربع، وله امتداد إلى وادي الحائر قرب مغارة الثويلة، والثويلة ‏تمتد إلى طريق اسعد الكامل الذي يطلق عليه اسم (درب الفيل) بعد مرور الفيل منه,, وقد اشار الهمداني بان مسجدا لخالد ‏تحت الثويلة عليه جواء.
  • وقد وقفت على بناء محكم مستقبل القبلة على طرائق صخرية ليست بعيدة عن مغادرة الثويلة في الجهة الجنوبية عند ماء في ‏اسفل وادي الحائر مما يلي جبل هضاض (اخاله المسجد الذي اشار اليه الهمداني).
  • ومما تجدر الاشارة اليه ان خالد بن الوليد رضي الله عنه قاد سرية قوامها اربع مئة مقاتل إلى جهة نجران بأمر رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم، وامره بأن يدعوهم إلى الدخول في الإسلام، فان ابوا فليقاتلهم، وقد دعاهم فأطاعوا، وعلمهم القرآن، ‏وتوافدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • هذه المواضع الوارد ذكرها هي من بلاد وادعة,, خصوصا لبني حيف من وادعة، ولازال لهم بادية هناك مختلطون هم ‏وبادية بلحارث بن كعب من مذحج من نجران.
  • ومنهم بنو عبدالمدان ملوك نجران واخوال الخليفة عبدالله السفاح من بني العباس.
  • ومن المواضع البارزة أيضا من بلاد وادعة المنضج وهو واد خصب كثير المياه الجارية على سطحه يسمى غيل علي، ‏والمهجرة قرية قديمة من قرى المنضج من بلاد وادعة، وافاويات مجموعة جبال متشابكة تقع خلف مدينة ظهران الجنواب ‏من الجنوب الغربي.