قبار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

قبّار

التصنيف العلمي
المملكة: النبات
غير مصنف: النباتات المزهرة
غير مصنف: ذوات الفلقتين
غير مصنف: Rosids
الرتبة: كرنبيات
الفصيلة: قبارية Capparaceae
الجنس: Capparis قبّار
النوع: C. spinosa
الاسم العلمي
Capparis spinosa
لينيوس, 1753

القَبَّار أو الكَبَر[1] أو الشَفَلَّح[1] أو الأَصَف[1] (باللاتينية: Capparis spinosa) هو شجيرة تنتمي للفصيلة القبارية تعيش في حوض البحر الأبيض المتوسط وتنمو على الجدران وفي المناطق المحجرة وعلى جوانب الطرق وعند الشواطئ الصخرية.

الوصف النباتي[عدل]

نبات القبار L.
  • الشجيرة معمرة، شائكة، خضراء رمادية ذات أفرع عديدة، خشبية زاحفة متسلقة يصل طولها إلى 70 سم.
  • الأوراق خضراء شاحبة، لحمية، مدورة.
  • الأزهار وردية-بيضاء كبيرة تتميز بوجود عدد كبير من الأسدية البارزة ذات اللون البنفسجي الفاتح.
  • الثمار كمثرية يتراوح طولها بين - 2.5 - 5 سم ذات لون أخضر داكن وعندما تنضج الثمرة تنشطر كاشفة عن لب أحمر اللون به عدد كبير من البذور.
شجيرة قبار L.

البيئة[عدل]

ذات مدى بيئي واسع تنمو الشجرة في المناطق الجبلية على المنحدرات وفي المناطق الهامشية وفي الصحاري وفي الترب الصخرية والكلسية والجبسية، وهي تتحمل الظروف القاسية.

التزهير و الأثمار[عدل]

ثمار الكبر

يستمر تشكل الازهار من 15 أيار/ماي حتى 15 أيلول/سبتمبر و تتشكل الثمار باستمرار وتنضج بشكل متتابع تبعاً لوقت عقدها.

المناطق المنتجة[عدل]

في أوروبا تعتبر فرنسا و إسبانيا أهم منتجين كما ينتج في المغرب و معظم منتجات القبار الموجودة في أسواق أوروبا وأميريكا هي مستوردة من المغرب وكذلك في العراق في الهضبة الغربية في الأنبار خصوصا على ضفاف نهر الفرات في راوة وعنه وهيت والقائم وفي الرمادي أيضا..

القبار و المطبخ[عدل]

ثمار الكبر مخللة في مرطبان

تعرف النبتة بثمارها التي تستهلك عادة على شكل مخلل. يستخدم الكبر المملح و المخلل في العديد من مأكولات المطبخ المتوسطي مثل السلطات، الباستا، البيتزا، البريك وغيرها.

البراعم الزهرية الصغيرة تخلل و أيضا الثمار تؤكل كمخلل و يستخدم اليونان الأوراق في السلطات ويعتبر منكه للطعام والصلصات كبهار.

أحياناً يؤكل لب ثمارها الكمثرية وطعمه حلو أما القشرة فلا تؤكل ، والبذور حارة لاذعة في حالة قضمها ولذا ينصح ببلعها مع اللب .

عسل القبار "الشفلح"[عدل]

  • يزهر القبار في وقت ما يسمى عصة المرعى حيث يندر الرحيق ويعتبر عسل القبار إضافة إلى فوائدة الطبية الكبيرة مقوي جنسي بجدارة.

الأهمية الطبية[عدل]

للقبار فوائد طبية مثل كونه منشط جنسي أو استعمال جذوره في علاج بعض الالتهابات المستعصية.[2]

تحذير[عدل]

هذه الشجرة مؤى للكثير من الثعابين وذلك لكثافتها لذا يجب الاٍحتياط قبل قطع الثمار للتأكد من عدم وجود أي ثعبان بداخلها وذلك برمي حجرة أو تحريكها بعصا.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت «هو الكَبَر، وهو الأَصَف هو شيء يوجد عند أصوله، وثمره هو الشفلّح.» ابن البيطار، تفسير كتاب دياسقوريدوس في الأدوية المفردة.
  2. ^ العبد، حسن. 2006. الكشف عن نبات طبي سوري يدعى القبار يضاهي " الفياغرا ". موقع سيريا نيوز[1] تاريخ الولوج 1 تشرين الأول 2009