قدرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

القدرية[عدل]

أول الفرق الإسلامية المخالفة وقد ظهرت في بداية عهد الخليفة الاموي - عمر بن عبد العزيز واول من أسسها- غيلان القدري وقد قتله الخليفة هشام بن عبد الملك بصلبه على أبواب الشام، هو مفهوم يرى أن الله لايعلم شيء الا بعد وقوعه وان الأحداث بمشيئة البشر وليست بمشيئة الله وهي بعيدة كل البعد عن الجبرية

وانقسمت القدرية اثنتي عشرة فرقة[عدل]

  • الأحمرية وهي التي زعمت أن شرط العدل من الله أن يملك عباده أمورهم ويحول بينهم وبين معاصيهم
  • الثنوية وهي التي زعمت أن الخير من الله والشر من إبليس
  • المعتزلة هم الذين قالوا بخلق القرآن وجحدوا الرؤية
  • الكيسانية هم الذين قالوا لا ندري هذه الأفعال من الله أم من العباد ولا نعلم أيثاب الناس بعد الموت أو يعاقبون
  • الشيطانية قالوا إن الله لم يخلق شيطانا
  • الشريكية قالوا إن السيئات كلها مقدرة إلا الكفر
  • الوهمية قالوا ليس لأفعال الخلق وكلامهم ذات ولا للحسنة والسيئة ذات
  • الراوندية قالوا كل كتاب أنزل من الله فالعمل به حق ناسخا كان أو منسوخا
  • البترية زعموا أن من عصى ثم تاب لم تقبل توبته
  • الناكثية زعموا أن من نكث بيعة رسول الله «صلى الله عليه وسلم» فلا إثم عليه
  • القاسطية فضلوا طلب الدنيا على الزهد فيها
  • النظامية تبعوا إبراهيم النظام في قوله من زعم أن الله شيء فهو كافر

و بحسب بعض كتب الدكتور محمد عمارة في هذا الموضوع، فمن بين أوائل القائلين بالقدر هم معبد الجهني (ت 80 هـ) وغيلان الدمشقي وابن مكحول.

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.